”صحتك في دارك” مقابل ألف دينار شهريا
  • الوطن
  • قراءة 330 مرات
نوال/ ح نوال/ ح

خدمة جديدة أطلقها صندوق التعاون الفلاحي تشمل 220 ألف فلاح ومربي

”صحتك في دارك” مقابل ألف دينار شهريا

شرع الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي أمس، في تسويق منتوج تأميني جديد تحت اسم «صحتك في دارك» بالتعاون مع مؤسسة «ماغ أسيستانس»، يتضمن مجموعة من الخدمات الصحية الاستعجالية لكل المؤمّنين وعددهم أكثر من 3 ملايين، نظير اشتراك شهري يتراوح ما بين 1000 و1500 دينار، مع اقتراح إجلاء المرضى للمستشفيات والعيادات المتعاقدة مع فرع التعاضدي التأمين على الأشخاص، وضمان خدمة النقل الجوي للحالات المستعصية.

وحسب تصريح للمدير العام للصندوق الوطني للتعاون الفلاحي شريف بن حبيلس، على هامش حفل التوقيع على اتفاقية تعاون مع مؤسسة «ماغ اسيستانس» فإن الخدمة الجديدة من شأنها إثراء مجموعة الخدمات المقترحة من طرف الصندوق، وذلك لتحسين ظروف عمل حياة اليومية للفلاحين والمربين، من منطلق أن خدمة «صحتك في دارك» ذات طابع اقتصادي واجتماعي ما يسمح بتثبيت السكان وتلبية طلباتهم في مجال التغطية الصحية.

وردا على سؤال لـ»المساء» حول هوية المؤمّنين المستفيدين من المنتوج الجديد أشار المدير، إلى أن الصندوق يحصي اليوم أكثر من 3 ملايين مؤمّن، 220 ألفا منهم من فئة الفلاحين والموالين، وبالنظر إلى أهمية خدمة «صحة في دارك» تقرر تعميمها على كل المؤمّنين حتى أولئك المستفيدين من التأمين على السيارات، وهي أكبر فئة عند الصندوق وذلك بغرض تطوير مثل هذه الخدمات الصحية التي تضمن تنقل فريق طبي إلى غابة بيت المؤمّن لتلقي العلاجات الأولية والاستعجالية، مع ضمان نقله للعيادات والمؤسسات الاستشفائية سواء عن طريق البر أو الجو.

من جهته أكد الرئيس المدير العام لمؤسسة «ماغ اسيستانس» سيد أحمد حمادو، أن الخدمة ستكون متوفرة في مرحلة أولي عبر 37 ولاية، وذلك من خلال تخصيص 25 طبيبا، سيارتي إسعاف وأربع سيارات إسعاف سياحية لكل ولاية، على أن يتم قبل نهاية السنة تعميم الخدمة عبر كامل التراب الوطني.

كما توقع مسؤول الشركة اقتناء 540 سيارة إسعاف جديدة لتطوير خدمة «التطبيب في البيت» مع توظيف 253 متخرجا حديثا من كلية الطب متخصصين في الطب الاستعجالي والطب العام، قبل بلوغ 7 آلاف سيارة في المستقبل البعيد بعد تطور المنتوج الجديد مع صندوق التعاون الفلاحي، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسي لشركة «ماغ أسيستانس» هو تطوير خدمة المتابعة الصحية عن بعد.

وعن الخدمات المقترحة على المؤمّنين الصندوق أشار حمادو، إلى وضع الرقم الهاتفي (3399) تحت خدمة المؤمّنين للاستفادة من معاينة طبية تحت الطلب، مع تقديم الإسعافات الأولية وإجلاء المرضى إلى المؤسسات الصحية المتعاقدة مع الصندوق، ليتم في مرحلة ثانية بعد تطور الخدمة اقتراح علاج متقدم للمرضى ولم لا عمليات جراحية بسيطة في البيت، مع ضمان نقل المرضى عبر الجو، وذلك بعد توقيع المؤسسة مؤخرا اتفاقية تعاون مع شركة النقل الجوي «طاسيلي» بما يسمح بوضع ست طائرات صغيرة تحت خدمة «ماغ أسيستانس»، منها طائرة هليكوبتر، وهو ما يسمح ببلوغ المناطق النائية وضمان السرعة في إجلاء المرضى.

تعويض 102 مؤمّن بـ13 مليون دينار خلال الفيضانات الأخيرة

كشف المدير العام للصندوق الوطني للتعاون الفلاحي شريف بن حبيلس، أمس، أن الفيضانات الأخيرة التي مست عددا من الولايات الشمالية تضرر منها 102 من المؤمّنين بالصدوق، وقد تم تعويضهم بما قيمته 13 مليون دينار، وذلك في وقت قياسي لم يزد عن 7 أيام لكل ملف لضمان مواصلة النشاط الفلاحي والتعويض عن الخسائر.

كما اقترح المسؤول على الجهات الوصية اعتماد جهاز لتسيير الأخطار الفلاحية بهدف تكوين المهنيين في هذا المجال لتقليص الخسائر، خاصة وأن القطاع يعاني من انعكاسات التغيرات المناخية سواء تعلق الأمر بالجفاف أو بالأمطار الطوفانية .

العدد 6669
10 ديسمبر 2018

العدد 6669