وزارة التربية تعيد توجيه الأساتذة
  • الوطن
  • قراءة 542 مرات
 نوال. ح نوال. ح

قصد التكفّل بكل خريجي المدارس العليا للأساتذة

وزارة التربية تعيد توجيه الأساتذة

اتخذت وزارة التربية الوطنية، جملة من الإجراءات والتدابير الاستثنائية للتكفل بخريجي المدارس العليا للأساتذة ممن لم يتم توظيفهم بعد، وحسب بلاغ نشر بموقع الوزارة عبر موقعها الإلكتروني أول أمس، سيتم إعادة توجيه خريجي المدارس لسنوات 2016، 2017،2018 و2019 حسب المناصب الشاغرة عبر كل ولاية، وذلك بعد أن انتهت الوزارة من تحويل ألف متخرج من حاملي الشهادات في وقت سابق نحو مناصبهم.

وأشار البلاغ إلى أن هذه الإجراءات الجديدة تتمثل أساسا في السماح بتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة ممن لم يمكنهم ترتيبهم الاستحقاقي من التعيين في المرحلة التعليمية التي تكونوا فيها، في مرحلة تعليمية أخرى حسب الأولوية ووفق مجموعة من الضوابط.

وأشار البلاغ إلى قبول تعيين في رتبة أساتذة التعليم الثانوي (صنف 13)، كل الأساتذة الذين يحملون شهادة أستاذ التعليم الثانوي ويحولون لممارسة عملهم في مرحلة التعليم المتوسط في ولايات إقامتهم، على أن يتم التعيين حسب أقدمية سنة التخرج وضمان توفر المناصب الشاغرة وفي الاختصاص المطابق.

كما سيتم قبول تعيين حاملي شهادة أستاذ التعليم المتوسط في رتبة (صنف 12) لمزاولة نشاطهم في ولايات إقامتهم في مرحلة التعليم الابتدائي، على أن يتم انتقاء الأساتذة حسب أقدمية سنة التخرج وضمان توفر المناصب.

أما فيما يخص حاملي شهادة التعليم الثانوي ممن لم يتم توظيفهم في مستوى المتوسط، يمكن تحويلهم للعمل في المستوى الابتدائي مع الحفاظ على رتبتهم في (صنف 13)، على أن يكون التوظيف في ولايات إقامتهم.

ولضمان مطابقة الاختصاصات فقد تم تطبيق الإجراءات الجديدة  وفق أحكام القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 10 مارس 2016، والذي يحدد قائمة المؤهلات والشهادات المطلوبة للتوظيف والترقية، حيث يتم تحديد الاختصاص المطابق لمادة التدريس في إحدى مرحلتي التعليم المتوسط والابتدائي طبقا لما هو منصوص عليه بالنسبة لكل مرحلة تعليمية.

أما فيما يخص الترتيب الاستحقاقي فسيتم ترتيب حاملي شهادات المدارس العليا للأستاذة المتخرجين خلال السنوات المذكورة حسب أقدمية سنة التخرج، ثم معدل المسار الدراسي (من أعلى معدل إلى أدنى معدل)، في  نفس سنة التخرج، وفي حالة التساوي في الترتيب تعطى الأولوية للأكبر سنّا. وعن إجراءات التوظيف أشار البلاغ إلى تكفل النظام المعلوماتي لوزارة التربية بالمعالجة الآلية للعملية، على أن يتم الإعلان عن القوائم الاسمية للمعنيين في حدود المناصب الشاغرة المخصصة لكل مرحلة تعليمية في ولاية الإقامة، و استدعائهم كتابيا عبر البريد المضمون أو الهاتف، أو البريد الإلكتروني، أو رسائل نصية قصيرة من طرف مصالح مديرية التربية، للالتحاق بمناصبهم، مع إمكانية منح فرصة اختيار مؤسسة العمل وفق الترتيب الاستحقاقي.

كما سيطلب من الأساتذة المعينين كتابة تعهد يتضمن قبول الالتحاق بالمؤسسة فور استلام قرار التعيين، وفي أجل أقصاه 72 ساعة، وفي حالة عدم الالتحاق يعوض الأستاذ بمن يليه في القائمة.

كما يتعهد الأساتذة الجدد  باحترام جدول التوقيت (الحجم الساعي للمرحلة التعليمية التي يمارس بها العمل)، مع ضمان القيام بالمهام المسندة لرتبة التعليم المعينين فيها طبقا للتشريع المدرسي.

وفي ختام البلاغ تم التأكيد على أن المعينين الجدد يحتفظون بترتيبهم الاستحقاقي مع إمكانية تحويلهم إلى المرحلة التعليمية التي تكونوا من أجلها فور توفر المناصب بعنوان السنة الدراسية الموالية. أما فيما يخص المعينين غير الراغبين في الاستفادة من هذه التدابير، يتعين عليهم تأكيد ذلك كتابيا وفق النموذج المخصص لذلك، وعليه تلتزم الإدارة بأقصى درجات الشفافية والوضوح.

إقرأ أيضا..

واجهنا باستراتيجية محكمة مؤامرة ضد الجزائر وشعبها
19 سبتمبر 2019
قايد صالح مؤكدا تحقيق كل ظروف الشفافية لإجراء الرئاسيات:

واجهنا باستراتيجية محكمة مؤامرة ضد الجزائر وشعبها

تقرير رفع الحصانة عن طليبة يرفع إلى مكتب المجلس
19 سبتمبر 2019
في ظل تمسك المعني بموقفه

تقرير رفع الحصانة عن طليبة يرفع إلى مكتب المجلس

العدد 6904
19 سبتمبر 2019

العدد 6904