معارضة الانتخابات كان لها تأثير عكسي بفرنسا
  • الوطن
  • قراءة 152 مرات
وأ وأ

حسب مندوب سلطة الانتخابات

معارضة الانتخابات كان لها تأثير عكسي بفرنسا

كان للمظاهرات التي جرت خاصة خلال اليومين الأخيرين أمام قنصلية نانتير (إيل- دو- فرانس) "تأثيرا عكسيا" على عدد المنتخبين الذين جاؤوا "بقوة" لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، حسبما صرحت به أمس، نائب مندوب السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات فاطمة شرقي.

وتأسفت السيدة شرقي، قائلة "إننا نسجل منذ بداية الاقتراع يوم السبت الماضي، تواجد متظاهرين يتجمهرون أمام أبواب القنصلية من أجل منع الناخبين من الالتحاق بمكتب الاقتراع، وذلك مع شتمهم بكل العبارات"، مؤكدة أن تلك التجمعات خاصة خلال اليومين الأخيرين كان لها "بعد ذلك تأثير عكسي على عدد المنتخبين".

وأضافت المتحدثة أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، ترى أن المظاهرات أثارت لدى الناخبين "إرادة ظاهرة في الالتحاق بمكاتب الاقتراع لأداء واجبهم الانتخابي".

وتابعت قولها إن "عديد الأشخاص عادوا أدراجهم خلال اليومين الأولين من الاقتراع إلا أننا سجلنا منذ أول أمس، توافدا لعدد المنتخبين وهي طريقتهم الخاصة في الرد على أولئك الذين يريدون منعهم من الانتخاب".

وفي هذا الصدد أكد محمد على مستوى، أحد مكاتب الاقتراع قائلا "لقد أتيت لأداء واجبي كمواطن جزائري لأن استفزازات البعض والبعض الأخر دفعتني إلى المشاركة وإعطاء صوتي للمرشح الذي أراه الأفضل لقيادة البلد".

أما رضوان فقال "في البداية كنت خائفا من الذهاب إلى الاقتراع لكن بعد ذلك قلت إن من واجبي الذهاب للانتخاب من أجل جزائر جديدة حيث تسمو العدالة".

من جانبه انتقد سيد أحمد، المتظاهرين الذين يمنعون الناس من الانتخاب متسائلا "كيف يمكنهم الزعم بأنهم ديمقراطيون ويريدون دولة قانون وهم يمنعون الناس من الانتخاب".

إقرأ أيضا..

التأكيد على تعزيز التعاون والتواصل بين البلدين
28 جانفي 2020
الجزائر - الإمارات العربية المتحدة

التأكيد على تعزيز التعاون والتواصل بين البلدين

تفعيل التعاون الاقتصادي والتشاور السياسي
28 جانفي 2020
زيارة الرئيس التركي إلى الجزائر

تفعيل التعاون الاقتصادي والتشاور السياسي

العدد 7014
28 جانفي 2020

العدد 7014