مسؤولية الحوادث الأليمة يتحملها السائقون
  • الوطن
  • قراءة 265 مرات
نسيمة زيداني نسيمة زيداني

رئيس الاتحاد الوطني للناقلين معترفا بسوء اختيارهم:

مسؤولية الحوادث الأليمة يتحملها السائقون

تبرأ رئيس الاتحاد الوطني للناقلين محمد بلال، من التصرفات ”غير المسؤولة” لبعض السائقين، والتي تسببت في حصد الأرواح البشرية في حوادث مرور وصفها ”بالكارثية”، متأسفا في هذا الإطار للحصيلة الثقيلة التي خلفها الحادث الذي أودى ليلة أمس، بوادي سوف والذي تسبب في وفاة 12 شخصا وإصابة 48 آخرين بجروح، حيث لم يتوان في توجيه أصابع الاتهام للسائقين المتهورين الذين يقودون الحافلات بسرعة جنونية ولا يحترمون قوانين المرور.

ولم يخف بلال في حديثه لـ«المساء”، مسؤولية ما يقع من حوادث مأساوية تتسبب فيها حافلات النقل العمومي لهيئته، كونها ـ حسبه ـ لا تحسن اختيار السائقين، الذين وصف بعضهم بالمتهورين والمراهقين، حيث قال في هذا الصدد ”الذنب ذنبنا لأننا لا نحسن الاختيار”، معربا في نفس الوقت عن تأسفه للحوادث الناتجة عن تهاون السائقين وعدم احترامهم لقواعد السلامة المرورية المنظمة للسياقة، على غرار الإفراط في السرعة والسياقة في حالة أرق وتعب والسياقة لساعات طويلة من دون تناوب..

واعترف رئيس الاتحاد الوطني للناقلين، بوجود سائقين لحافلات تستغل خطوطا طويلة ما بين الولايات، يقودون حافلتهم لمدة 10 ساعات من دون توقف، بالرغم من أن المعايير العالمية تلزم السائقين بالتوقف بعد كل ساعتين من القيادة، حيث أشار في هذا الإطار إلى أن الأمر وصل بعدد من المتعاملين في خدمات النقل، يعتمدون على نفس السائق في المسافات الطويلة، داعيا في سياق متصل إلى ضرورة تكوين السائقين وتوعيتهم بخطورة ومسؤولية مهمتهم الكبيرة في نقل الأشخاص.

وحسب محدثنا، فإن السائق والناقل عموما تنقصه الثقافة المرورية، مشيرا إلى أنه في ظل قلة عدد السائقين المحترفين، نسمع كثيرا عن وقوع حوادث مرور وقتلى بسبب التهور، قبل أن يضيف بأنه ”أمام جهل بعض السائقين ومتعاملي النقل، تقع حوادث مرور خطيرة، كالذي وقع أمس، باصطدام حافلتين بوادي سوف.

وطالب بلال بضرورة دعم وتسهيل الإجراءات لبناء مراكز لتكوين الناقلين، معترفا في هذا الخصوص بأن الكثير من الناقلين يجهلون ما يتم سنه من قوانين ومن نصوص في دفتر الأعباء الذي يمضي عليه الناقل، حيث قال ‘’يجب التمعن في المواد والنصوص التي تتضمن السلبيات والتناقضات في آن واحد’’.

إقرأ أيضا..

رئيس الجمهورية يدعو إلى تقديس فضائل العمل والأخلاق
24 فيفري 2020
مجلس الوزراء يصادق على مشروع قانون الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية

رئيس الجمهورية يدعو إلى تقديس فضائل العمل والأخلاق

بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات
24 فيفري 2020
رئيس الجمهورية يبرز أهداف التعديل الدستوري:

بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات

نشاطات عديدة للواء شنقريحة بالإمارات
24 فيفري 2020
حضر معرضي "يومكس" و«سيمتكس" بأبو ظبي

نشاطات عديدة للواء شنقريحة بالإمارات

العدد 7037
24 فيفري 2020

العدد 7037