مراجعة السعر والتسديد بدون ربا
  • الوطن
  • قراءة 2267 مرات
زهية. ش زهية. ش

مكتتبو ”أل بي بي” يعودون للاحتجاج أمام وزارة السكن

مراجعة السعر والتسديد بدون ربا

نظم مكتتبو الصيغة السكنية الترقوية العمومية ”أل بي بي”، أمس، وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة السكن والعمران، لتجديد مطالبهم التي رفعوها خلال الوقفات السابقة، وأهمها مراجعة السعر المبالغ فيه للسكنات، والعودة إلى السعر الأصلي المقدر بـ 45 ألف دينار للمتر المربع، وتسريع وتيرة المشاريع المتأخرة وتسليم الشقق لأصحابها.

عاد العشرات من مكتتبي السكن الترقوي العمومي، أمس، للاحتجاج أمام مقر الوزارة، للتعبير عن رفضهم السعر المعتمد في هذه الصيغة، والذي اعتبروه مبالغا فيه بالنظر إلى نوعية الشقق المتسلمة التي اكتُشفت فيها عيوب كثيرة لم يتمكنوا من استدراكها؛ سواء بالعاصمة أو غيرها من الولايات، حيث أكدوا على ضرورة إعادة النظر في صيغة الدفع وفق قدرات المكتتبين، كالدفع بالإيجار الشهري أو الدفع بالتقسيط، وإلغاء الفوائد والضريبة على القيمة المضافة. واعتبر هؤلاء أن هذه الصيغة إجحاف في حق الإطارات الجزائرية، الذين دخل أغلبهم في ضائقة مالية كبيرة بعدما اضطروا للاقتراض من البنوك لدفع مستحقات السكن، خاصة أن الكثير من هؤلاء لازالوا يؤجرون سكنات عند الخواص، ولم تطأ أقدامهم بعد السكن الحلم، الذي تحوّل إلى كابوس بسبب التكاليف الباهظة والديون التي وقعوا فيها، على حد قولهم.

وعبّر المحتجون، أمس، الذين فضل بعضهم إشراك أبنائهم في الوقفة، عن تذمرهم من عدم استجابة السلطات المعنية لنداءاتهم المتكررة وفي مقدمتها وزارة السكن، خاصة أنه سبق أن نظموا سلسلة من الوقفات الاحتجاجية، وراسلوا مختلف الجهات لإعادة النظر في تكاليف سكنات ”أل بي بي”، التي أُرغموا على الاستفادة منها، بحجة الأجر المرتفع الذي لم يعد يكفي حتى لتسديد الضروريات. وحمل هؤلاء عدة شعارات، منها ”لا لتطبيق المادة 8 من المرسوم التنفيذي رقم 203-14 المؤرخ في 15 جويلية 2014، على مكتتبي 2001 إلى 2013 بأثر رجعي،” والمطالبة بـ ”تسديد أقساط السكن بدون ربا”، و«إعادة إدماج كل المكتتبين المقصيين بسبب البطاقية الوطنية للسكن”. كما حمل هؤلاء شعارا يطالبون فيه بـ ”الرجوع إلى السعر الأصلي المقدر بـ 45 ألف دج للمتر المربع”، والذي تم الإعلان عنه خلال إطلاق هذه الصيغة عوض 95 ألف دينار الذي تم اعتماده، والذي أدخل جل المكتتبين في ضائقة مالية، فضلا عن شعارات أخرى على غرار ”سكنات المليار بلا تاريخ ولا معيار”.

وفي هذا الصدد وجه المحتجون نداء لوزير السكن والعمران، من أجل النظر في ما أسموه معضلة الترقوي العمومي ”أل بي بي”، ومتابعة سير الأشغال بالعديد من الورشات التي تأخرت، وتسليم السكنات التي ينتظرها أصحابها منذ عدة سنوات، منهم بعض المكتتبين بالعاصمة، ومراقبة نوعية الشقق التي تسلَّم غير مكتملة وفي وضعية غير مناسبة بسبب التهاون وغياب المتابعة من قبل مسؤولي المؤسسة الوطنية للترقية العقارية.

إقرأ أيضا..

454 حالة مؤكدة و29 وفاة بكورونا
29 مارس 2020
تسجيل 45 إصابة جديدة و3 وفيات بالجزائر

454 حالة مؤكدة و29 وفاة بكورونا

الجزائر تدعو إلى اجتماع أقصاه العاشر من أفريل المقبل
29 مارس 2020
أمام استمرار تهاوي أسعار النفط

الجزائر تدعو إلى اجتماع أقصاه العاشر من أفريل المقبل

طاقة مالية بتريليون دولار لمساعدة أعضاء الأفامي
29 مارس 2020
صندوق النقد الدولي يعلن عن حزمة إجراءات قوية لمواجهة كورونا

طاقة مالية بتريليون دولار لمساعدة أعضاء الأفامي

العدد 7066
29 مارس 2020

العدد 7066