كنفيدرالية النقابات تكيّف مطالبها وفق مخطط عمل الحكومة
  • الوطن
  • قراءة 409 مرات
شريفة عابد شريفة عابد

تعقد لقاء وطنيا يوم 29 فيفري استعدادا للحوار

كنفيدرالية النقابات تكيّف مطالبها وفق مخطط عمل الحكومة

أكد صادق دزيري، العضو القيادي في الكنفيدرالية الجزائرية للنقابات المستقلة، أن هذه الأخيرة مستعدة لتقديم اقتراحاتها في إطار الحوار الذي دعا إليه رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، تمهيدا لمسعى تعديل الدستور، مشيرا في تصريح لـ«المساء" أن الكنفيدرالية أرجأت تنظيم لقائها الوطني إلى يوم 29 فيفري الجاري، حتى يتسنى لها تحيين مطالبها على ضوء ما سيتضمنه مخطط عمل الحكومة الذي يعرضه الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم، أمام نواب الشعب في مجال التعامل مع الشركاء الاجتماعيين والضمانات الخاصة بالحريات والحقوق النقابية.

وأوضح السيد دزيري، أن الكنفيدرالية الجزائرية للنقابات المستقلة التي تضم 15 نقابة من قطاعات مختلفة منها التربية، الصحة، التكوين المهني، البريد والاتصالات، الفلاحة والشؤون الدينية ستلتئم يوم 29 فيفري الجاري، بالعاصمة، من أجل تحيين وتكييف مطالب الكنفيدرالية قبل تقديمها إلى رئيس الجمهورية، أو الحكومة في حال تسلمت دعوة للمشاركة في المشاورات الجارية مع الطبقة السياسية والاجتماعية في إطار تجسيد الإصلاحات السياسية ورسم معالم الدستور الجديد.

وفي تعليقه عن الوضع السياسي الذي تشهده البلاد رأى السيد صادق دزيري، بأنه من المهم أن يتم التنازل قليلا من قبل الحراك من جهة والسلطة من جهة ثانية، من أجل الوصول إلى توافق حول المرحلة القادمة خدمة للمصلحة العليا للبلاد، وضمانا لتحقيق الأهداف المشتركة وتعميق الممارسة الديمقراطية والحوار والتشاور حول جميع الملفات، مضيفا بأن التنازلات التي يقدمها الطرفان "لابد أن تكون على طاولة محورها الأساسي المصلحة العليا للبلاد لا أقل ولا أكثر".

أما بخصوص مطالب النقابات المنضوية تحت لواء الكنفيدرالية الجزائرية للنقابات المستقلة، فقد حصرها المتحدث في الضمانات المتعلقة بالحريات النقابية وممارستها بشكل كامل، من أجل تكريس مبدأ الدفاع عن حقوق الفئات المهنية المختلفة، بعيدا عن التضييق والقمع. كما تطالب الكنفيدرالية بالاستجابة للمطالب المهنية لكل قطاع "مثلما هو الحال بالنسبة لنقابات قطاع التربية التي تنحصر مطالبها الأساسية في وضع قانون أساسي لأسلاك التربية الوطنية، مع فتح ملف التقاعد وإعادة النظر في الأجور من أجل حماية القدرة الشرائية".

فضلا عن هذا ـ يضيف محدثنا ـ بأن هناك مشاكل بيداغوجية "تتعلق مثلا بالاكتظاظ وتوفير النقل المدرسي لتلاميذ المناطق النائية والمعزولة والاطعام مع إلغاء نظام الدوامين". وحسب السيد دزيري، فإن جل هذه المطالب سيتم تكييفها من قبل الكنفيدرالية في لقائها القادم، حسبما يتضمنه مخطط عمل الحكومة، في شقه الخاص بالتعامل مع الشركاء الاجتماعيين من جهة، والبرامج الجديدة الخاصة بكل فئة مهنية ممثلة في الكنفيدرالية من جهة أخرى، "من أجل الخروج باقتراحات متجددة، يتم جردها في ورقة طريق تقدم الكنفيدرالية للحكومة، لتحقيق مطالبها في إطار مشروع الجزائر الجديدة التي يتطلع إليها الجميع".

إقرأ أيضا..

العدد 7070
02 أفريل 2020

العدد 7070