قطاع الاتصال سيكون شريكا فعالا في ترقية حقوقهم
  • الوطن
  • قراءة 223 مرات
ق. و ق. و

رابحي في اليوم الدولي لذوي الإعاقة الخاصة:

قطاع الاتصال سيكون شريكا فعالا في ترقية حقوقهم

أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة، حسن رابحي، أن قطاع الاتصال سيكون "شريكا فعالا" في بلورة سياسة الحكومة والمواثيق الدولية  المخصصة لحماية وترقية حقوق الأشخاص ذوي الاعاقة،من خلال توظيف العديد من الأشخاص من هذه الفئة سواء على مستوى المؤسستين المركزيين للإذاعة والتلفزيون أو على مستوى المحطات الجهوية  والقنوات المواضعية كمحطات بشار، سكيكدة وميلة وإذاعة القرآن الكريم والإذاعة  الدولية.

وأشار السيد رابحي في كلمة ألقاها، أمس، بمناسبة اليوم الدولي لذوي الإعاقة الخاصة  بالمركز العائلي ببن عكنون إلى ضمان تغطية إعلامية للأحداث المتعلقة بالأشخاص ذوي  الإعاقة وبث برامج تحسيسية حول واقعهم وكذا برمجة أفلام لها علاقة بموضوع الإعاقة.

كما أعرب الوزير عن "التزام وزارته واستعدادها الدائمين للعمل والتنسيق مع كافة  المؤسسات والهيئات المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة ومرافقتها لأي مجهود يرمي إلى  ترقية حقوق الأشخاص المصابين بإعاقة وتمكينهم من حقوقهم كاملة غير منقوصة"، مضيفا أن هذه الفئة الاجتماعية "عرفت بفضل عزيمتها ومرافقة أسرها، كيف تتجاوز  ظروفها الخاصة لتصنع في كثير من الحالات التميز والتفوق المشمول بشعار هذه السنة ألا وهو "تعزيز مشاركة وريادة الأشخاص ذوي الإعاقة: الانخراط في أجندة التنمية المستدامة 2030".

واعتبر أن نجاح هؤلاء الأشخاص في مختلف مجالات الحياة يعد "درسا قيما  لنا جميعا في المثابرة والإصرار على نيل المراتب العليا"، موجها لهم "تحية إجلال" لهم ومجددا التزام الحكومة بتعزيز "إجراءات دعمهم ومرافقتهم".

وأشار الوزير إلى "النجاحات" التي حققها الوفد الجزائري بعودته من الألعاب العالمية شبه الاولمبية بـ16 ميدالية منها ذهبيتان واحدة للبطلة نسيمة صايفي التي حطمت الرقم القياسي العالمي في اختصاص رمي القرص والذي تسيطر  عليه سيطرة مطلقة منذ  2011.

وبعد أن ذكر بأن مقاربة الحكومة تندرج وفق "مبدأ المواطنة التي تكرس المساواة بين الجميع وتحرص على إدماج المواطنين كل حسب قدراته ومؤهلاته في  المساهمة في عملية التنمية"، أوضح أن الحكومة "اتخذت مؤخرا جملة من القرارات الهامة والرامية إلى تحسين وضعية فئة ذوي الإعاقة منها رفع الحد الأدنى لعروض العمل المفروض على المؤسسات والإدارات المخصص للأشخاص المعاقين من 1 إلى 3  بالمائة" .

وضمن هذا السياق أشار السيد رابحي الى أنه تم "تعميم رفع المنحة إلى 10 آلاف دينار لكل معاق بنسبة 100 بالمائة بمن فيهم الأطفال دون ال18 سنة، كما ستتولى الدولة دفع اشتراكات هذه الفئة في الضمان الاجتماعي وتتكفل بمصاريف نقلها الجوي"، معتبرا هذه الإجراءات "واجب يهدف إلى تدارك هفوات الماضي وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من حقوقهم كغيرهم من المواطنين".

وستساهم قرارات الحكومة تجاه هذه الفئة -كما أوضح الوزير- في "تخفيف  العبء على أسرها التي ننحني أمام شجاعتها في أداء واجب رعاية أفرادها من ذوي  الإعاقة أيا كانت طبيعتها".

إقرأ أيضا..

قايد صالح: الصراع بين شعب مسنود بالجيش وخدام الاستعمار
09 ديسمبر 2019
قال إن الأطراف الخسيسة فشلت في التأثير على صلابة الجبهة الداخلية

قايد صالح: الصراع بين شعب مسنود بالجيش وخدام الاستعمار

4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها
09 ديسمبر 2019
أغلبها يخص سجلات تجارية مزورة وأشخاصا وهميين

4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها

التلفزيون يستنكر الاعتداء على بعثته إلى ليون الفرنسية
09 ديسمبر 2019
أعلن حقه في الاحتفاظ بالمتابعة القضائية

التلفزيون يستنكر الاعتداء على بعثته إلى ليون الفرنسية

العدد 6972
09 ديسمبر 2019

العدد 6972