فتح 105 فضاءات لبيع الأضاحي بالعاصمة
  • الوطن
  • قراءة 397 مرات

القرعة لتوزيع الموالين على أكبر نقطتي بيع بالولاية

فتح 105 فضاءات لبيع الأضاحي بالعاصمة

قررت الغرفة الوطنية للفلاحة اللجوء إلى القرعة لتوزيع 60 موالا على نقطتي البيع المعتمدتين بكل من قصر المعارض الصنوبر البحري وباب الزوار، وهي النقطيتين اللتين كثر عليهما الطلب من طرف الموالين بالنظر إلى مساحتهما الكبيرتين وقربهما من المواطنين.

وسمح اللقاء الذي جمع أول أمس، رئيس الغرفة الوطنية للفلاحة دويبي بونوة لعجال، برئيس الفيدرالية الوطنية للمربين عزاوي الجيلالي، وبحضور مدير المصالح الفلاحية لولاية الجزائر بوعزيز النوي، وممثلين عن وزارة التجارة، الديوان المهني للخضر واللحوم، والشركة الجزائرية للمعارض والتصدير «سافكس»، بتحديد 105 نقاط بيع للمربين بالعاصمة، منها مساحتان  كبيرتان بقصر المعارض، المحمدية وباب الزوار.

كما أكد رئيس الغرفة، أن المساحات المهيأة لبيع الأضاحي على مستوى ولاية الجزائر ستوفر أفضل شروط للتسويق من منطلق أن فضاء المعاملات التجارية  سيكون مباشرا 

بين المربين والمستهلكين، مشيرا إلى أن هذه المساحات تم تخصيصها بشكل أولي للمربين الذين يحوزون على البطاقة المهنية للحرفة، بالإضافة إلى شهادة تلقيح قطعانهم، وهي الشروط التي تهدف إلى التأكد من سلامة المواشي الموجهة للبيع وبالتالي ضمان سلامة المواطن.

ولضمان توزيع عادل ومنصف للموالين على أكبر نقطتي لبيع خرفان العيد بالعاصمة، خاصة و أن طاقة استيعاب كل واحدة منهما لا تزيد عن 30موالا كشف رئيس الغرفة عن إجراء قرعة لإرضاء طلبات الموالين على هاذين الموقعين بالنظر ال ىتوفرها على مساحات كبيرة وكل الظروف الضرورية لاستقبال الماشية.

كما أبرز دويبي، في تصريح للصحافة على هامش اللقاء أن مبادرة وزارة الفلاحة لفتح نقاط للموالين لبيع مواشيهم مباشرة للمواطنين من شأنها تنظيم عملية البيع واحتواء كل أشكال الفوضى  والمضاربة في أسواق الماشية، خاصة وأن هذه النقاط تعتبر آلية فعالة تخدم المربين والمستهلكين على حد سواء، خاصة وأن الموال يمكنه بيع ماشيته بهامش ربح معتبر مع ضمان أغنام سليمة وبأسعار معقولة للمستهلك.

من جهته أوضح ممثل المربين بأن سعر الكبش متوسط الحجم  سيتراوح بشكل عام ما بين 35 ألفا و50 ألف دينار، وفي نطاق 60 إلى 111 ألف دينار للماشية التي يفوق وزنها 1 قنطار، مشيرا إلى أنه لا يمكن للفيدرالية الوطنية للمربين فرض سعر ثابت في السوق، «غير أن المؤكد أن وفرة العرض وزيادة المواقع المخصصة للبيع المباشر للأضاحي من شأنه أن يقطع الطريق أمام المضاربين ويسمح بالمحافظة على مصلحة  المستهلكين دون إلحاق الضرر بالمربين».

وعن عدد الخرفان المخصصة لعيد الأضحى المبارك أشار المتحدث إلى تخصيص ما بين 4 و5 ملايين رأس للسنة الجارية.

العدد 6674
16 ديسمبر 2018

العدد 6674