عرض استراتيجية قطاع البيئة على اجتماع مجلس الوزراء
  • الوطن
  • قراءة 204 مرات
ق. و ق. و

يوقّع أول اتفاقية مع الوزارة المكلفة بالمؤسسات الناشئة قريبا

عرض استراتيجية قطاع البيئة على اجتماع مجلس الوزراء

أعلنت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة نصيرة بن حراث، عن تقديم خارطة طريق تحدد معالم استراتيجية شاملة للقطاع، على رأسها مشاريع المحافظة على البيئة وتطوير الاقتصاد التدويري، خلال اجتماع مجلس الوزراء القادم، فيما كشفت عن التحضير لتوقيع أول اتفاقية بين قطاعها والوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات الناشئة قريبا..

جاء اعلان وزيرة البيئة، في ردها على سؤال لوكالة الأنباء حول مساهمة قطاعها في تطوير قطاع الطاقات المتجددة، حيث قالت في نهاية خرجتها الميدانية الأولى التي قادتها أول أمس، إلى مختلف الهيئات التابعة لقطاع البيئة والطاقة المتجددة بالعاصمة، رفقة الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية حمزة السيد شيخي، إن قطاعها أعد خارطة طريق "سيتم عرضها خلال اجتماع مجلس الوزراء".

وتتمثل خارطة الطريق هذه في استراتيجية شاملة تتضمن مختلف محاور القطاع بما فيها المحافظة على البيئة والتنوع البيولوجي، حيث أبرزت الوزيرة، أهمية التنسيق بين كل القطاعات لإنجاح هذه الاستراتيجية، في نفس الوقت الذي شددت فيه على ضرورة مرافقة ودعم المؤسسات الناشئة التي تحمل مشاريع ابتكارية للاستثمار في ميدان الطاقات المتجددة وتحسيسها بأهمية المحافظة على البيئة.

في هذا السياق كشفت وزيرة البيئة، عن توقيع "أول اتفاقية بين قطاعها والوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات الناشئة" قريبا، مؤكدة على الأهمية الكبرى التي يوليها رئيس الجمهورية، لهذا النوع من المؤسسات وذلك من خلال استحداث وزارة منتدبة خاصة بها.

كما أبرزت الوزيرة أهمية مشاركة المؤسسات الناشئة بقوة في الصالون الدولي للبيئة والطاقات المتجددة، المزمع تنظيمه العام الجاري، وسيخصص للمؤسسات الناشئة الناشطة في مجال الاقتصاد التدويري. وأشارت إلى الأهمية التي يوليها رئيس الجمهورية، للبيئة الصحراوية التي استحدثت أيضا بشأنها وزارة منتدبة، داعية إلى تطوير الطاقات المتجددة بمختلف أنواعها في الجنوب الكبير ومختلف مناطق الوطن.

وعن هدف زيارتها الميدانية قالت السيدة بن حراث، إن تفقدها لمختلف الهيئات التابعة لقطاعها ينبع من كون هذه الهيئات تعتبر البنى التحتية لتنفيذ برنامج قطاع البيئة والطاقات المتجددة في كل الميادين بما فيها مراقبة التلوث ومرافقة المؤسسات الصناعية ليكون انتاجها أكثر نقاء.

للإشارة فإن الزيارة الميدانية لوزيرة البيئة والطاقات المتجددة بالعاصمة، شملت المركز الوطني لتنمية الموارد البيولوجية والمعهد الوطني للتكوينات البيئة والمرصد الوطني للبيئة و التنمية المستدامة.

كما شملت المركز الوطني لتكنولوجيات الإنتاج الاكثر نقاء والوكالة الوطنية للنفايات، حيث أكدت السيدة بن حراث، خلالها أن نظرة الحكومة الجديدة تعطي الأولوية لخدمة المواطن بالحفاظ على صحته من خلال بيئة نظيفة وذلك عبر التنسيق بين مختلف القطاعات المعنية.

إقرأ أيضا..

الرئيس تبون يتحادث مع ولي العهد السعودي
27 فيفري 2020
حل أمس بالرياض في زيارة دولة للمملكة

الرئيس تبون يتحادث مع ولي العهد السعودي

ديناميكية جديدة وآفاق واعدة لتعزيز التعاون
27 فيفري 2020
العلاقات الجزائرية ـ السعودية

ديناميكية جديدة وآفاق واعدة لتعزيز التعاون

العدد 7040
27 فيفري 2020

العدد 7040