طرق مقطوعة وجهود لتجاوز آثار التقلبات الجوية
  • الوطن
  • قراءة 314 مرات
المراسلون المراسلون

الأشغال العمومية والجيش في مقدمة المتدخلين

طرق مقطوعة وجهود لتجاوز آثار التقلبات الجوية

تقوم مختلف المصالح بالولايات الـ 10 التي مستها التقلبات الجوية الحالية، بمجهودات كبيرة لفك العزلة وتجاوز المخلّفات التي عطلت حركة المرور ووضعت المواطنين في وضعية حرجة، وقد تدخلت وزارة الأشغال العمومية، في أكثر من 112 مسلكا تأثر بموجة الأمطار والثلوج منها 30 طريقا وطنيا و 54 ولائيا و22 بلديا، فضلا عن الطريق السيار شرق ـ غرب، حيث سخرت مديريات الأشغال بالولايات المعنية 590 عامل صيانة، 204 آلية وعتاد منها 59 كاسحة ثلوج وأطنان من الملح لإذابة الجليد، وفك العزلة عن المواطنين وذلك بالتعاون مع مصالح الجيش والقطاعات الأخرى كالحماية المدنية وغيرها.

تنصيب خلية لمتابعة التقلبات الجوية بتيزي وزو ....  عدة بلديات شبه معزولة بسبب الثلوج 

سجلت بلديات تيزي وزو الواقعة على ارتفاع يزيد عن 700 متر عن سطح البحر تهاطل كميات كبيرة من الثلوج، حيث استيقظ السكان على منظر جميل بعدما كست الثلوج الطرق والجبال ببرنوس أبيض، فيما تسببت التقلبات الجوية في شلل بعض الطرقات وعرقلة حركة المرور ببعضها الآخر مما استدعى تدخل مديرية الأشغال العمومية والبلديات، الجيش والدرك لإعادة فتح الطرق، في حين لم يسجل أي نقص في مواد الطاقة.

واجه سكان البلديات الواقعة بالمرتفعات الجبلية صعوبات في التنقل والحركة أمام كثرة الثلوج المتساقطة على غرار آث يني، الأربعاء ناث إيراثن، إبودرارن، عين الحمام، إفرحونان، إبودرارن وغيرها، حيث ظلت بعض الطرق مشلولة كلية، في حين اضطربت حركة النقل ببعضها الآخر.

وحسب معطيات مديرية الأشغال العمومية لتيزي وزو، فإن مصالحها سجلت شللا في حركة المرور بعدة طرق التي ظلت مغلقة أمام الحركة، ومنها تلك القريبة من الفج الطريق الوطني رقم 15 نحو تيروردة الطريق الوطني رقم 30 نحو تيزي نكويلال، الطريق الوطني رقم 30 ب المؤدي إلى ثالة غيلاف، الطريق الولائي 09 المؤدي نحو شلاطة، الطريق الولائي رقم 251 نحو فج شريعة، الطريق الولائي رقم 10 الرابط بين الأربعاء ناث إيراثن وتيزي راشد، الطريق الولائي رقم 100 الرابط بين بني دوالة وواضية وغيرها.

كما سجلت بعدة طرق اضطراب في حركة المرور عبر 14 طريقا، حيث واجه مستعملو الطرق صعوبات في التنقل، بعدما عجزت عجلات مركباتهم على التغلب على كميات الثلوج، المكدسة بالطرق، منها بالطريق الوطني رقم 15، في شطره الرابط عين الحمام بابي يوسف، الطريق الوطني رقم 71 الرابط بين آيت يحيى وعين الحمام، وبين عين الحمام، إعطافن وبني يني، الطريق الرابط أغريب بأعزازقة، إضافة إلى الطرق الولائية الواقعة بالمرتفعات الجبلية منها الطريق الولائي رقم 158 الرابط إعكوران- أزفون، الطريق الولائي رقم 11 الرابط إبودرارن - إعطافن، الطريق الولائي رقم 150 الرابط بين بلدية آيت يحي ومقلع، وغيرها، مما استوجب تدخل أفراد الجيش الوطني الشعبي لمد يد المساعدة للمواطنين، لاسيما ما تعلق بعملية إعادة فتح الطرق المغلقة بسبب كميات الثلوج المتساقطة، لاسيما بالطريق الوطني رقم 12، حيث واجه مستعملو الطريق صعوبة وبطء في الحركة.

وقد جندت مصالح المديرية 48 وحدة عتاد، إضافة إلى 20 طاردة ثلوج تدعمت بها دوائر الولاية، وتسخير جميع الإمكانيات بالتنسيق مع البلديات الـ67 من أجل إعادة فتح الطرق وإزالة الثلوج، كما استعانت المديرية بعتاد المؤسسات المكلفة بأشغال الطرق، مؤكدة على أنه في حال الحاجة سيتم الاستنجاد بوسائل أخرى إضافية لاسيما الخواص، حيث سيتواصل مخطط التدخل إلى غاية الفتح النهائي لكل شبكة الطرق.

س.زميحي

حلّة بيضاء بقسنطينة ... تسخير كافة الإمكانيات لمواجهة التقلبات

جندت ولاية قسنطينة، لمواجهة التقلبات الجوية 15 شاحنة و15 سيارة إسعاف و110 أعوان بمختلف الرتب، حيث تدخل أعوان مختلف المصالح خلال الـ24 ساعة الفارطة، عبر عدد من الطرق التي عرفت صعوبة في الحركة كالطريق السيار شرق ـ غرب قرب النفق المؤدي لدائرة زيغود يوسف، وكذا الطريق الوطني رقم 3 دائرة زيغود يوسف المؤدي لولاية سكيكدة.حيث تم الاستعانة بالمصالح المعنية وعلى رأسها مديرية الأشغال العمومية التي خصصت كاسحات الثلوج لفتح الطرق، فضلا عن تدخل الأعوان لفتح الطريق المؤدي إلى مصلحة أمراض الصدرية و القلب بالمستشفى الجامعي ابن باديس، مع إسعاف 3 حالات وضع بحي سركينة ووسط المدينة كانت لهم صعوبة في التنقل إلى المستشفى، إذ تمت الاستعانة برجال الحماية المدنية بنقلهم إلى المستشفى الجامعي، كما جندت مصالح الدرك الوطني كل إمكانياتها المادية والبشرية للمساهمة في فك الخناق المروري عبر مختلف أنحاء الولاية، حيث باشرت منذ ليلة الخميس الماضي، عملية فتح الطرق بالأماكن الوعرة، مع تنصيت خلية أزمة لمتابعة كل التطورات، ووضعت أرقام النجدة تحت تصرف المواطنين في حالة أي طارئ. أما مديرية النشاط الاجتماعي بالولاية فقامت بتقديم مساعدات للمتشردين بخرجات ميدانية ودورات ليلية بالتنسيق ومصالح الحماية المدنية، الأمن وكذا مصالح الصحة من أجل التكفّل بالمتشردين وكذا الأشخاص دون مأوى.

وقد تسبب التساقط الثلجي طيلة ليلة أمس، في إلغاء 7 رحلات جوية من مطار قسنطينة الدولي مبرمجة ليوم السبت، حيث ألغيت كل الرحلات التي كانت متجهة نحو الجزائر العاصمة، باريس، مارسيليا وميلوز وكذا نيس وليون، حيث تم تأجيل هذه الرحلات إلى غاية تحسّن الظروف الجوية.

شبيلة.ح

بجاية ... اضطراب حركة المرور بعدة مناطق

عرفت ولاية بجاية، على غرار مختلف الولايات تساقطا كثيفا للثلوج وكميات معتبرة من الأمطار منذ ليلة الأربعاء الماضي، والتي ازدادت كثيرا خلال الساعات الأخيرة ما تسبب في غلق العديد من الطرق الوطنية والولائية، كما تسبب في اضطراب في الحركة المرورية، وتسببت الثلوج المتساقطة في غلق على غرار الطريق الولائي رقم 159 الرابط بين قرية ألما والطريق الوطني رقم 26أ الرابط بين ولايتي بجاية وتيزي وزو بالمكان المسمى ألما بلدية شلاطة بسبب تراكم الثلوج، كما توقفت الحركة المرورية على مستوى فج شلاطة بلدية شلاطة بسبب تراكم الثلوج كما أن الطريق الولائي رقم 253 الرابط بين ولايتي تيزي وزو وبجاية مغلق على مستوى منطقة فج شلاطة بلدية إليلتن. على صعيد آخر، فإن الحركة المرورية أضحت بطيئة وصعبة على الطريق الوطني رقم 12 الرابط بين بجاية وتيزي وزو بسبب الثلوج، بالإضافة إلى الطريق الولائي رقم 07 الرابط بين تازمالت وآيت مليكش، ووعلي مستوى الطريق الوطني رقم 75 ببرباشة وكنديرة. وقد قامت مصالح الأشغال العمومية بولاية بجاية والعديد من البلديات بتجنيد كل الوسائل المادية والبشرية لإزالة الثلوج وفتح الطرق في وجه الحركة المرورية، خاصة أن العديد من الطرق البلدية والولائية عرفت انجرافا للتربة وهو ما جعل الحركة المرورية تكون صعبة في الوقت الذي لم تسجل مصالح الحماية المدنية أي حادث مرور خطير بسبب سوء الأحوال الجوية.

الحسن حامة

ثلوج ببرج بوعريريج وميلة ... تسخير كل الإمكانيات لفك العزلة ومساعدة المواطنين

على إثر التقلبات الجوية الأخيرة التي عرفتها ولاية ميلة، أين تسببت الثلوج في غلق العديد من الطرقات والمسالك بالعديد من البلديات إلا أن الكل تجند لهذه الأزمة، وعلى رأسهم السلطات المحلية لولايتي ميلة وبرج بوعريريج.

حيث لم تدّخر السلطات المحلية أي جهد وعلى رأسها واليا الولايتين السيدين محمد عمير وبن عمر بكوش اللذين يشرفان على خلية الأزمة، واللذين لم يدّخرا أي جهد من أجل فك العزلة عن مواطني ولايتي ميلة وبرج بوعريريج المتواجدين بالبلديات، حيث

سخرت ولايتا برج بوعريريج وميلة  كل الإمكانيات البشرية والمادية لمواجهة التقلبات الجوية، إذ تسببت الثلوج في غلق طرقات بالعديد من البلديات منها كاسحات للثلوج وسيارات رباعية الدفع للوصول لآخر نقطة مستها الثلوج، وإيصال المؤونة، وقامت مديريتا الأشغال العمومية بتوفير والعتاد لفك العزلة، وتخصيص أطنان من الأملاح الاصطناعية لإذابة الثلوج خاصة على مستوى الطرقات التي تعرف حركة كثيفة على غرار الطرق الوطنية رقم 05 و77 أ، الرابطة بين ولايات ميلة، سطيف وجيجل، وكذا العديد من الطرقات الولائية، والطريق الوطني رقم 106 الرابط بين برج بوعريريج وبجاية.

كما استقبلت مستشفيات الولايتين حالات عديدة تتعلق بحوادث المرور، فيما سارعت مديريتا الطاقة بالولايتين ومنذ حلول الأزمة إلى توفير قارورة غاز البوتان إلا أن العديد من المشاتي والقرى بقيت تعاني النقص خاصة تلك الموجودة ببلديات مينار زارزة وتسدان حدادة بميلة، وقرى الجعافرة والماين والقلة وأولاد دحمان ببرج بوعريريج، كما سارعت مصالح سونلغاز إلى إصلاح جل الأعطاب، وكان نشاطها دؤوبا ولا ينقطع مديريتي النشاط الاجتماعي التي سارعت بالتنسيق مع الهلال الأحمر الجزائري، وأغلبية الجمعيات الخيرية من أجل تقديم المساعدات للمواطنين سواء الذين هم بدون مأوى أو للأفارقة، حيث تواجدت بالعديد من الأماكن على غرار محطات نقل المسافرين، الأحياء السكنية ومحطات البنزين وهذا من أجل تقديم وجبات ساخنة ونقل العشرات إلى أماكن تأويهم.

آسيا عوفي

سطيف ... الجيش يفك العزلة عن المناطق الشمالية

تدخل أفراد الجيش الوطني الشعبي ببعض المناطق في ولاية سطيف، لفتح الطرقات التي ظلت معزولة كليا طيلة الفترة الصباحية، بالتنسيق مع مصالح الأشغال العمومية والبلديات مدعمة بعتاد الخواص، وقد مست موجة الثلوج الطريق الوطني رقم 09 الرابط بين سطيف وعموشة مرورا بأوريسيا حيث شلت الحركة به نهائيا، والطريق الوطني رقم 75 الرابط سطيف بولاية بجاية مرورا ببوعنداس وعين الروى، بالإضافة إلى الشطر الرابط مدينتي بوقاعة وبني ورثيلان على محور الطريق الوطني رقم 74 الذي شل نهائيا.

وكان لعناصر الجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع عمال البلديات دور فعال في تطويق الوضع، في وقت بادرت فيه بعض الجهات بتقديم يد العون للعالقين بكل من بلدية الأوريسيا أين وضع اللجنة الدينية لمسجد المدينة هذا الأخير تحت تصرف العابرين بتوفير لهم الأكل والمبيت، وهو الشأن نفسه بمدينة بوقاعة، أين وضع محسنا صاحب فندق مؤسسته مجانا لإيواء العالقين وهي المبادرة التي لقيت استحسان الجميع، في حين وضع مواطنون من المنطقة سيارات رباعية الدفع في خدمة الجميع لتقديم يد العون لذوي الاحتياجات خصوصا من المرضى أصحاب الحالات الاستعجالية للتكفّل بنقلهم إلى المستشفيات.

من جهتها قيادة المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بسطيف، جندت كافة الوسائل البشرية والمادية لضمان السير الحسن لحالة الطرقات، بتفعيل مخطط الاضطرابات الجوية الخاص بالمجموعة، مع إقحام جميع وحداتها عبر مختلف شبكة طرقات الولاية.

منصور حليتيم

البويرة ... طرق مقطوعة وثلوج بسمك 25 سنتمترا

وفيما يتواصل تساقط الثلوج على المناطق التي يزيد علوها عن 700 متر عن مستوى سطح البحر، حيث بلغ سمكه 25 سنتمترا، تتواصل عمليات إزالة أكوام الثلوج لتسهيل حركة التنقل عبر طرقات الولاية المقطوعة من طرف مصالح الدرك الوطني والأشغال العمومية بالولاية، بخاصة عبر الطرق الوطنية رقم 30، 33 و15 التي تربط بين ولايتي البويرة وتيزي وزو، إذ شلت حركة السير على مستوى الطريق الوطني رقم 15 الذي يربط بين بلدية أغبالو وبلدية عين الحمام بولاية تيزي وزو، على مستوى فج تيروردة، بالإضافة إلى الطريق الوطني رقم 30 الذي يربط سحاريج بتيزي وزو، وبالضبط على مستوى المكان المسمى تيزي نكولان ببلدية سحاريج، إلى جانب شل حركة السير بالطريق الوطني رقم 33 الذي يربط بين تيكجدة وبلدية بلمهدي التابعة لولاية تيزي وزو، على مستوى المكان المعروف بلاكوكار.

كما شلت أكوام الثلوج حركة السير عبر 7 طرقات ولائية ـ حسب بيان مصالح الدرك الوطني ـ منها الطريق الولائي رقم 05 الرابط بين آيت لعزيز والطريق الوطني رقم 05، الطريق الولائي رقم 06 الرابط بين الطريق الوطني رقم 05 وبلدية فريقات بتيزي وزو، وكذا الطريق الولائي رقم 93 الذي يربط بين بلديتي قرومة والأخضرية، بشمال غرب البويرة على مستوى المكان المسمى الناجي، والطريق الولائي رقم 93 الرابط بين قرية إيقوشن ببلدية الزبربر والطريق الولائي رقم 01، بالإضافة إلى الطريق الولائي رقم 24 الذي يربط تاقديت التابعة لولاية البويرة بسيدي عيسى بالمسيلة، الطريق الولائي رقم 25 بين برج أخريص وتاقديت، وكذا الطريق الولائي رقم 14 الذي يربط بين قرية مغنين ببلدية تاقديت بالطريق الولائي رقم 24.

وأكدت جميع المصالح المعنية جاهزيتها تحسبا لهذه التقلبات الجوية، حيث وفرت مصالح الأشغال العمومية 450 عاملا و350 طنا من الملح لصبها في الطرقات، بالإضافة إلى عتاد يضمن التدخل لفتح الطرقات المغلقة وتسهيل حركة السير خاصة على مستوى المناطق الجبلية التي تعرف تراكما للثلوج.

ع ف . الزهراء

العدد 6755
21 مارس 2019

العدد 6755