زوخ يثمّن تجسيد العروض لوحدة الجزائريين
  • الوطن
  • قراءة 298 مرات
نسيمة زيداني نسيمة زيداني

في أضخم استعراض بالعاصمة احتفالا بـ«يناير»

زوخ يثمّن تجسيد العروض لوحدة الجزائريين

ثمّن والي الجزائر العاصمة عبد القادر زوخ، فكرة تجسيد وحدة الجزائريين وتبيان عاداتهم وتقاليدهم المتنوعة في الاحتفال برأس السنة الأمازيغية «يناير»، الذي تميز بتقديم أضخم عرض شعبي احتضنته أمس، بلدية الجزائر الوسطى، مشيرا إلى أن الصور الجملية التي جسدتها العروض المقامة عبّرت عن تآخي أبناء الشعب وتلاحمهم حول وطنهم.

وأوضح زوخ، في تصريحاته للصحافة على هامش الحفل الكبير الذي نظمته أمس، بلدية الجزائر الوسطى، أن الاحتفال بـ»يناير» اتسم بالبعد الوطني، حيث أحيته كافة ولايات البلاد، معتبرا المناسبة «فرصة سانحة للكشف عن الثقافات والطبوع المتنوعة التي تميز الجزائر وتأكيد تشبت أبنائها بالهوية الوطنية»، علما بأن الحفل شاركت فيه فرق من مختلف ولايات الوطن، بما فيهم فئة الأطفال من الصحراء الجزائرية الكبيرة.

من جهته أكد رئيس بلدية الجزائر الوسطى عبد الحكيم بطاش، أن التظاهرة تندرج ضمن تكريس البعد الوطني لاحتفاليات رأس السنة الأمازيغية، مبرزا ثراء برنامج الاحتفالات الذي يركز على التعريف بملامح الثقافة الأمازيغية من خلال استحضار مختلف الطبوع والتقاليد وتثمين بعدها التاريخي الذي يندرج ضمن الهوية الجزائرية.

وعرفت التظاهرة مشاركة 14 فرقة فولكلورية رسمت مشاهد فنية تعبّر عن الثقافة الأمازيغية عبر شوارع العاصمة في قافلة كبيرة انطلقت من ساحة البريد المركزي إلى شارع ديدوش مراد، مرورا بشارع موريس أودان.

وكان الحفل عبارة عن عرس ثقافي زينته مختلف ألوان والطبوع الفنية الأمازيغية، حيث توافد مئات المواطنين الذين تجاوبوا مع العروض الفنية التي عكست ثراء وأصالة الثقافة الجزائرية الضاربة في عمق التاريخ.

كما استمتع الحضور بعروض في الرقص الفولكلوري المتناغم مع ايقاعات الموسيقى الشعبية الأمازيغية التي نسجتها فرق جاءت من جبال جرجرة والأوراس والأهقار والغرب الجزائري، الأمر الذي استحسنه سكان العاصمة الذين توافدوا بشكل كبير على مواقع العروض، واطلعوا على المعارض التي أقيمت بالمناسبة على ما تصنعه أنامل الحرفيين من مصنوعات ومنتجات حرفية بسيطة ومتميزة، تعكس بساطة الثقافة الأمازيغية وتميزها وصمودها عبر مختلف مراحل التاريخ.

كما كان الجمهور الحاضر على موعد مع عرس تقليدي قبائلي تم من خلاله التعرّف على بعض العادات والطقوس الاجتماعية التي لا تزال تميز حفلات الزفاف بهذه المنطقة.

وكان البعد التاريخي حاضرا في الاحتفالات باستحضار سيدة المقاومة الشعبية في منطقة القبائل «لالة فاطمة نسومر» فوق حصانها الأصيل، فيما تم إتباع موكبها بقافلات من العارضين الذين مثلوا مختلف حقب المقاومة التي شهدتها الجزائر على مر التاريخ.

العدد 6755
21 مارس 2019

العدد 6755