دعوة مشتركة إلى وقف الاقتتال الفوري بليبيا
  • الوطن
  • قراءة 343 مرات
 ق.و  ق.و

بوقادوم في زيارة إلى تونس

دعوة مشتركة إلى وقف الاقتتال الفوري بليبيا

شرع وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم أمس، في زيارة إلى تونس تدوم يومين، تلبية للدعوة الموجهة إليه من نظيره التونسي خميس الجهيناوي، حسبما أفاد به بيان لدائرته الوزارية.

وأوضح المصدر ذاته أن هذه الزيارة "ستكون فرصة لبحث العلاقات بين البلدين الشقيقين وسبل تدعيمها في مختلف المجالات، كما سيتم خلالها تبادل الآراء والتباحث حول المسائل العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وبالمناسبة، وفي إطار سنة التنسيق والتشاور بين البلدين، لاسيما فيما يخص الوضع المتدهور في ليبيا، في ضوء التطورات الخطيرة الحاصلة في العاصمة طرابلس وانعكاساتها المباشرة على أمن واستقرار المنطقة، أصدر الوزيران نداء تمت من خلاله دعوة الأطراف الليبية إلى الوقف الفوري للاقتتال حقنا لدماء الليبيين وتجنيبا للشعب الليبي مزيدا من المعاناة ومراعاة للمصلحة الوطنية العليا لليبيا.

كما تم التأكيد على أنه لا وجود لحل عسكري للأزمة الليبية وعلى أهمية عودة الأطراف الليبية إلى الحوار الليبي - الليبي الشامل والمحافظة على المسار السياسي كسبيل أوحد لحل الأزمة الليبية وفقا لأحكام الإتفاق السياسي، قصد إنهاء المرحلة الإنتقالية وإتمام الإستحقاقات الانتخابية برعاية الأمم المتحدة. كما أكدا مواصلة دعمهما للجهود الأممية بإشراف المبعوث الأممي الدكتور غسان سلامة لإيجاد تسوية سياسية شاملة في ليبيا، تستند إلى التوافق بين كافة الأطراف، بما يحفظ أمن واستقرار وسيادة ليبيا، والتأكيد على مسؤولية المجتمع الدولي في إنهاء الأزمة، من خلال تشجيع الأطراف الليبية على استكمال المسار السياسي.

وجدد الوزيران دعوتهما إلى عقد اجتماع عاجل لآلية المبادرة الثلاثية وتكثيف جهودهما وتحركاتهما في مختلف الأطر الأخرى، بهدف وضع حد لتدهور الأوضاع الأمنية والعودة سريعا للمسار السياسي.

إقرأ أيضا..

سأواصل تحقيق مطالب الحراك
23 جانفي 2020
رئيس الجمهورية في أول لقاء مع مديري و مسؤولي وسائل الإعلام:

سأواصل تحقيق مطالب الحراك

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل
23 جانفي 2020
الجزائر تحتضن اليوم اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل

العدد 7010
23 جانفي 2020

العدد 7010