دعوة لتحقيق وطني حول الأمراض المهنية
  • الوطن
  • قراءة 256 مرات
رشيدة بلال / رضوان. ق رشيدة بلال / رضوان. ق

بعد تسجيل حالات جديدة وسط العمال

دعوة لتحقيق وطني حول الأمراض المهنية

طالب مختصون وأطباء بقطاع الضمان الاجتماعي وطب العمل، أمس، بإجراء تحقيق وطني حول الأمراض المهنية وتحيين القائمة الوطنية لهذه الأمراض وذلك بعد تسجيل عدة أمراض أخرى وسط العمال خلال عمليات المراقبة التي تتم بصفة دورية.

وحسب المتدخلين في اليوم الدراسي الذي انعقد بمقر الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بوهران أمس وحضره مختصون وأطباء وعدة متدخلين، فإن مهام الرقابة الطبية وسط العمال تحولت لضرورة تتطلب تدخل كل الفاعلين في القطاعات المعنية بالمهن المختلفة، حيث أكدت طبية بمصلحة طب العمل بالصندوق أن القائمة الوطنية للأمراض المهنية تضم 85 مرضا معترفا به غير أن الخرجات الميدانية التي أنجزت كشفت عن عدة أمراض أخرى متعلقة بالعمل.

وأوضحت المتحدثة أن ولاية وهران على سبيل المثال سجلت فيها 60 حالة مرض مهني منها 14 بالمائة إصابات بداء السل إلى جانب عدة حالات فقدان السمع والمسجلة بقطاع التربية الوطنية داعية العمال للتقرب من مصلحة طب العمل من أجل الفحوص، وأضافت أن العدد القليل من الأمراض المهنية المعلن عنها مرتبط برفض العمال المصابين بالتصريح لدى الهيئات المختصة بسبب مخاوف من تأثير ذلك على أجورهم من خلال استبدال مناصب عملهم أو إحالتهم على العطل المرضية.

كما أكد رئيس مصلحة المراقبة الطبية أن حالات الإصابة بالأمراض المهنية المسجلة تخضع لعدة إجراءات إدارية منصوص عليها ويوضحها القانون وأن حقوق العمال محفوظة ودور مصالح طب العمل يبقى قائما سعيا لاكتشاف الأمراض الخطيرة وسط العمال.

بدوره، أكد مدير صندوق الضمان الاجتماعي للعمال الأجراء وكالة وهران أن مصالحه قد أطلقت حملة إعلامية لتعزيز ثقافة الوقاية الصحية في الوسط المهني وعن دور الصندوق في التكفل بالعمال المؤمن لهم اجتماعيا، من خلال النظر في سبل الوقاية من الأمراض المهنية وتوفير وسط مهني مريح بغية تقليص تكاليف العلاج الباهظة وتوعية أرباب العمل بضرورة توفير وسائل الوقاية وأجهزة الحماية للعمال خاصة على مستوى المصانع والمؤسسات الصناعية الكبرى والتي تتطلب وقاية شاملة للعمال تفاديا للإصابة بأمراض مهنية أو حوادث عمل قد تكون مميتة.

كما أعلن المتحدث عن تنظيم الطبعة الثانية للملتقى الدولي حول الوقاية من الأخطار المهنية أيام 3 و4 و5 ديسمبر المقبل على مستوى المدرسة العليا للتأمينات الاجتماعية بالعاصمة تتخلله محاضرات وندوات وورشات عمل تخص موضوع الأمراض المهنية بمشاركة خبراء ومختصين ودكاترة أجانب.

رضوان. ق


الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء

الصمم والأمراض الجلدية والربو في صدارة الأمراض المهنية

كشف إدريس محفوظ، مدير وكالة الجزائر للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الإجراء أن الضمان الاجتماعي يتكفل بـ85 حالة مرض مهني وفقا للمنشور المؤرخ في ماي 1996، وأوضح أن الوكالة سجلت ابتداء من شهر ديسمبر 2014 إلى غاية نوفمبر 2019 ما يقارب 784 مؤمنا اجتماعيا، حيث بلغت القيمة المالية المنفقة خلال هذه الفترة أكثر من 8 ملاير سنتيم صرفت لفائدة الأمراض المهنة المتكفل بها، فيما تم خلال سنة 2019 التكفل ب 156 مريضا مهنيا جديدا تم التصريح به.

وحسب المتحدث الذي أشرف أمس على إطلاق الحملة التحسيسية للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الإجراء في طبعتها السابعة تحت شعار "الامراض المهنية قضية الجميع فإن الهدف منها هو تعريف العمال التفريق بين المرض المهني وغير المهني لضمان حقوقهم، لافتا إلى أن أغلب العمال لا يعرفون ما هي الأمراض المهنية ولا يعرفون أين يتم التصريح بها لغياب طب العمل بمؤسساتهم المستخدمة.

وأوضح المتحدث أن الإحصيائيات المعلن عنها تشير إلى وجود ثلاثة أنواع من الأمراض المهنية تحتل المراتب الاولى في السنوات الأخيرة وهي الصمم في المرتبة الاولى ثم الأمراض الجلدية والربو والتي تشكل 50 بالمائة من الأمراض المهنية، وتسجل عادة في بعض المؤسسات الخاصة بتركيب السيارات ومؤسسات البناء ومصانع النسيج والمؤسسات العاملة في مجال مواد التنظيف والمواد الكيماوية.

وقال في هذا الصدد إن المستخدم مطالب بتوفير طب العمل بالتنسيق مع المالح المختصة أو عن طريق التعاقد لحماية العمال من الأمراض التي لا تظهر على العامل إلا بعد مرور مدة من الزمن، الأمر الذي يفقد حق العامل في الاستفادة من التعويضات التي تقدمها التأمينات الاجتماعية والتي تتطلب أن يكون مؤمنا لدى مصالح الضمان الاجتماعي.

وشدد المصدر على أهمية التصريح بالأمراض المهنية لدى طبيب العمل الذي يعتبر إجراء إجباريا ينص عليه القانون، لافتا إلى أنه بالمقارنة مع السنة الماضية لم يتم تسجيل اَي ارتفاع في عدد الأمراض المهنية المصرح بها لضعف ثقافة المريض عندما يتعلق الامر بزيارة الطبيب.

من جهتها، كشفت البروفيسور في طب العمل زبيدة خضر لـ«المساء" على هامش اليوم التحسيسي أنه ينتظر مطلع شهر ديسمبر المقبل اجتماع اللجنة الوطنية للوقاية من الامراض المهنية وطب العمل، ولجنة الامراض المهنية بعد تنصيبهما لمراجعة كل ما يتعلق بالأمراض المهنية وتعديل الجدول الخاص بها والذي لم يعدل منذ 2002 ويضم 85 مرضا مهنيا معترفا به.

رشيدة بلال

إقرأ أيضا..

قايد صالح: الصراع بين شعب مسنود بالجيش وخدام الاستعمار
09 ديسمبر 2019
قال إن الأطراف الخسيسة فشلت في التأثير على صلابة الجبهة الداخلية

قايد صالح: الصراع بين شعب مسنود بالجيش وخدام الاستعمار

4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها
09 ديسمبر 2019
أغلبها يخص سجلات تجارية مزورة وأشخاصا وهميين

4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها

التلفزيون يستنكر الاعتداء على بعثته إلى ليون الفرنسية
09 ديسمبر 2019
أعلن حقه في الاحتفاظ بالمتابعة القضائية

التلفزيون يستنكر الاعتداء على بعثته إلى ليون الفرنسية

العدد 6972
09 ديسمبر 2019

العدد 6972