حظر ناقلة النفط «مصدر» دام ساعة وربع
  • الوطن
  • قراءة 278 مرات
ح.ح ح.ح

سوناطراك تقدم توضيحات حول حادثة مضيق هرمز

حظر ناقلة النفط «مصدر» دام ساعة وربع

قدمت الشركة الوطنية للمحروقات «سوناطراك» أمس،، توضيحات حول حادثة اعتراض ناقلة بترول تابعة لها من طرف البحرية الإيرانية، حيث أشارت في بيان لها إلى أنه «تم حظر ناقلة البترول الجزائرية «مصدر» يوم الجمعة على الساعة السابعة والنصف مساء من قبل البحرية الإيرانية، وأفرج عنها على الساعة التاسعة إلا ربع (بعد ساعة وربع)، مباشرة بعد اتصال السلطات الجزائرية بالسلطات الإيرانية».

وكانت شركة سوناطراك قد أعلنت أول أمس، أنه تم إرغام ناقلة البترول «مصدر» التابعة لها، يوم الجمعة على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية من طرف خفر الحدود الإيرانيين، عند عبورها مضيق هرمز. وأضافت أن «السفينة كانت متجهة إلى تنورة (مصفاة رأس تنورة الواقعة بالمملكة العربية السعودية) لشحن النفط الخام لحساب الشركة الصينية أونيباك».

وعلى إثر ذلك، تم على الفور إنشاء خلية متابعة بين وزارتي الطاقة والشؤون الخارجية، إلى أن تمت معالجة هذه القضية. كما أكدت سوناطراك في بيانها عدم تسجيل «أي حوادث بشرية أو مادية». 

للإشارة، قامت إيران يوم الجمعة باحتجاز ناقلة ترفع العلم البريطاني عند مرورها بمضيق هرمز. ووصفت بريطانيا احتجاز إيران للناقلة ستينا إمبيرو بأنه «عمل عدائي».

من جانبها، دعت إيران للهدوء وطمأنت الرأي العام بشأن وضع طاقم الناقلة. وأضاف المدير العام للموانئ والملاحة البحرية في إقليم هرمزجان الإيراني، للتلفزيون الرسمي في تصريح أدلى به أمس، أن جميع أفراد طاقم الناقلة التي يحتجزها الحرس الثوري «بخير». وأضاف قائلا «كل أفراد الطاقم على متن السفينة، وعددهم 23، بخير وبصحة جيدة في ميناء بندر عباس».

إقرأ أيضا..

49 مفتش شرطة يؤدون اليمين القانونية بالبليدة
25 أوت 2019
حصلوا على صفة الضبطية القضائية

49 مفتش شرطة يؤدون اليمين القانونية بالبليدة

المرحلة الانتقالية متاهة لا مخرج منها
25 أوت 2019
المحلل السياسي عامر رخيلة لـ"المساء":

المرحلة الانتقالية متاهة لا مخرج منها

العدد6884
24 أوت 2019

العدد6884