جدل حول فشل الانتقال الطاقوي
  • الوطن
  • قراءة 312 مرات
جنيف: ب. هشام جنيف: ب. هشام

الإعلام الإفريقي ورهان التغيرات المناخية

جدل حول فشل الانتقال الطاقوي

انطلقت فعاليات الأيام الإفريقية للإعلام حول ملف التغيرات المناخية، أول أمس بقصر هيئة الأمم المتحدة بجنيف السويسرية، بمشاركة 14 صحفيا يمثلون 14 دولة إفريقية، وعلماء وباحثين مختصين في الموضوع، على غرار عبد الله مكسيت الأمين العام للمجموعة الدولية لخبراء التغيرات المناخية، وإيزابيل دوران الأمينة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، والوزيرة الفرنسية السابقة للبيئة كورين لوباج.

وأشرف على تنظيم هذه الأيام جمعية "إفريقيا 21" الكائن مقرها بجنيف والتي يرأسها منذ سنة الكاميروني بيار سوب. كما شارك في تنظيمها هيئات دولية، على غرار المنظمة العالمية للأرصاد الجوية وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، الذي يحضر لإبرام شراكة مع جمعية "إفريقيا 21" من أجل دعم الصحفيين الإفريقيين في معالجة قضايا البيئة وخاصة ملف التغيرات المناخية، الذي أصبح اليوم هاجسا يؤرق دول العالم ويهدد الكثير منها.

ويناقش المشاركون خلال هذه الأيام العلمية، مسائل متعددة ترتبط بكيفية تمكين الصحفيين الأفارقة من تناول ملف التغيرات المناخية وقضايا البيئة بصفة عامة، بشكل مستمر، مع مناقشة المواضيع السياسية والرياضية التي تحتل الصفحات الأولى للجرائد وتتصدر العناوين الرئيسة في القنوات الإذاعية والتلفزيونية.

وبالمناسبة، أشار الأمين العام للمجموعة الدولية لخبراء التغيرات المناخية المغربي عبد الله مكسيت في مداخلته، إلى أن مواجهة آثار التغيرات المناخية من خلال التأقلم معها أو التخفيف من مسبباتها، "ممكنة جدا"، غير أن ذلك، حسبه، يتوقف على ما يمكن أن توفره الدول من إمكانيات على المستويين المحلي والدولي، لاسيما في إطار استفادة البلدان ذات الدخل الضعيف من الدعم الدولي، وضمان نقل التكنولوجيا لها؛ لمساعدتها في تجسيد برامجها الوطنية الخاصة بالتغيرات المناخية.

ويعتقد مكسيت أن دور وسائل الإعلام في هذه الحرب أصبح أساسيا، لأنها الوسيط بين الباحثين العلميين وصناع القرار، حيث يمكنها، حسبه، أن تمارس ضغطا على السياسيين من أجل حملهم على اتخاذ المزيد من الإجراءات في هذا الاتجاه، أو من خلال التعريف بخطورة هذه الظاهرة لدى عموم الجمهور. وأضاف قائلا في هذا الصدد: "قبل 20 سنة كان اهتمامنا نحن العلميين، مرتكزا أساسا حول التعريف بهذه الظاهرة وتأكيدها علميا، لكنا اليوم لم نعد بحاجة إلى ذلك؛ لأننا في خضم مرحلة اتخاذ القرارات الكفيلة بالحد من هذه الظاهرة، وإقناع الدول المسؤولة تاريخيا عن هذه الظاهرة، بضرورة توفير الدعم المالي الكافي، والالتزام بوعودها في ذلك".

وسبق للمجموعة الدولية لخبراء التغيرات المناخية، أن أصدرت عدة تقارير حول التغيرات المناخية، حيث أطلقت تقريرها الأول عام 1992، وأتبعته بأربعة تقارير عامة، آخرها كان عام 2015، لتتوجه بعدها نحو إصدار تقارير خاصة، على غرار التقرير الأخير الذي أطلقته في سبتمبر المنصرم حول التغيرات المناخية وآثارها على المحيطات، فيما تحضر حاليا لإصدار تقارير حول آثار الظاهرة على المدن، والتي يعتبرها الخبراء المسؤولة عن انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 75 بالمائة.

ومن المنتظر أن يعالج تقرير المدن خطر الظواهر المتطرفة التي أصبحت تضرب العديد من المدن في مختلف مناطق العالم، كالفيضانات المتكررة والأعاصير التي تخلف خسائر بشرية ومادية معتبرة.

وأثارت الوزيرة الفرنسية السابقة للبيئة كورين لوباج، جدلا خلال اللقاء، بسبب حكمها على فشل الانتقال الطاقوي على المستوى الدولي، حيث أكدت أن دول العالم سجلت تأخرا فادحا في تنفيذ برامجها، وأن الكثير منها قد يعجز عن بلوغ أهدافه المسطرة في هذا المجال بسبب نقص الإمكانيات المالية، والضغط الرهيب الذي تمارسه الشركات البترولية الكبرى التي لا تريد الاستغناء عن استغلال الغاز الأحفوري والتحول إلى الاستثمار في مجال الطاقات النظيفة، "بالرغم من أن ذلك يدر أرباحا كبيرة على المدى المتوسط والبعيد". وقالت في هذا الصدد: "ليست هناك جدوى من انتقال طاقوي يحدث بعد قرن من الزمن، نحن بحاجة إلى تغيير جذري، وتحويل اهتمامنا نحو العناية بالمسائل المتعلقة بمحاربة تدهور الأراضي وحماية المدن من الظواهر الطبيعية المتطرفة وغيرها من المسائل، التي أعتقد أنها تساهم جديا في الحد من التغيرات المناخية".

كما أثارت لوباج أهمية الدور الذي تضطلع به فعاليات المجتمع المدني في الدفاع عن حقوقها البيئية، حيث أكدت أن "المطلوب اليوم من الجمعيات والهيئات المدنية، النضال أمام المحاكم من أجل إرغام الحكومات على تطبيق القوانين على أرض الواقع، وعدم الاكتفاء بالتنديد أو التظاهر في الساحات العامة".

إقرأ أيضا..

التحضيرات جارية لإنجاز 30 مخزنا
13 نوفمبر 2019
عماري يدشن بتيبازة تاسع صومعة حديثة لتخزين القمح ويعلن:

التحضيرات جارية لإنجاز 30 مخزنا

تحديد عوائق التشغيل في الجنوب
13 نوفمبر 2019
خطة عمل سيتم إعدادها في عشرة أيام

تحديد عوائق التشغيل في الجنوب

دعوة لتعويض مضخة الأنسولين الخاصة بالأطفال
13 نوفمبر 2019
في اليوم العالمي لداء السكري

دعوة لتعويض مضخة الأنسولين الخاصة بالأطفال

العدد 6949
12 نوفمبر 2019

العدد 6949