تواتي يدعو إلى دستور جديد
  • الوطن
  • قراءة 201 مرات
ق / و ق / و

الجبهة الوطنية الجزائرية

تواتي يدعو إلى دستور جديد

دعا رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي، إلى «تبنّي دستور جديد يقره الشعب من أجل بناء دولة اجتماعية ديمقراطية في ظل المبادئ الإسلامية».

وأوضح تواتي، في كلمة ألقاها خلال الندوة الجهوية للجبهة الوطنية الجزائرية لولايات الوسط والتي احتضنها أول أمس، المركز الثقافي لبلدية أولاد يعيش بالبليدة، أن حزبه يطالب «بدستور جديد يختاره الشعب وقوانين تحترم من أجل بناء دولة اجتماعية ديمقراطية في ظل المبادئ الإسلامية»، معتبرا «الدستور الحالي لا يعبّر عن أفكار وطموحات الشعب، ولهذا يجب استشارة هذا الأخير في دستور البلاد».

كما تحدث رئيس الحزب عن عدم مشاركته في الانتخابات الرئاسية المقبلة، «نظرا لعدم توفر الشروط اللازمة»، مذكرا بفكرة حزبه المتعلقة بمرحلة انتقالية من أجل إعداد «دستور تعود فيه الكلمة إلى الشعب».

من جانب آخر دعا تواتي، إلى «نبذ الفساد في المجتمع والقضاء على المحسوبية والمحاباة في جميع المجالات والقطاعات وفرض العدالة الاجتماعية بين المواطنين، من خلال بسط سلطة القانون وتطبيقه بحذافيره على الجميع».

يذكر أن الندوة الجهوية للجبهة للوسط التي حضرها إطارات ومناضلو الحزب من 11 ولاية من ولايات الوسط، تعد الرابعة والأخيرة من نوعها بعد الندوات الجهوية التي عقدتها في جنوب وشرق وغرب الوطن، على أن يتم عقد ندوة وطنية قريبا. 

العدد 6727
17 فيفري 2019

العدد 6727