المعارضة تقترح خارطة طريق
  • الوطن
  • قراءة 186 مرات

تتضمن حلا سياسيا لاحتواء الوضع الراهن

المعارضة تقترح خارطة طريق

لقاء المعارضة: مرحلة انتقالية تحت إشراف هيئة رئاسية APS

إقترح البيان الختامي للاجتماع التشاوري السادس لأحزاب سياسية من المعارضة وممثلي نقابات وشخصيات وطنية المنعقد أول أمس، بمقر جبهة العدالة والتنمية بالجزائر العاصمة خارطة طريق لحل سياسي في إطار الشرعية الشعبية تنفذ بعد انقضاء العهدة الرئاسية الحالية.

وتضمنت خارطة الطريق المقترحة إقرار مرحلة انتقالية قصيرة يتم فيها نقل صلاحيات الرئيس المنتهية عهدته لهيئة رئاسية تتشكل من شخصيات وطنية مشهود لها بالمصداقية والنزاهة والكفاءة، تتبنى مطالب الشعب ويلتزم أعضاؤها بالامتناع عن الترشح أو الترشيح في الاستحقاقات الانتخابية اللاحقة.

وتتولى هذه الهيئة ـ حسب نفس البيان ـ صلاحيات رئيس الدولة وتقوم بتعيين حكومة كفاءات وطنية لتصريف الأعمال وإنشاء هيئة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات، بالإضافة إلى تعديل قانون الانتخابات بما يضمن إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

واتفق الحضور في الاجتماع التشاوري السادس للمعارضة على الاستمرار في المشاورات حول القضايا والخطوات المكملة لها بما يضمن تحقيق مطالب الشعب، إلى جانب تحديد فترة لتجسيد بنود خارطة الطريق في أجل لا يتجاوز الستة أشهر.

وأكد البيان الختامي على الاستمرار في النقاش حول خارطة الطريق لوضع التفاصيل اللازمة والآليات المناسبة لتحقيق مطالب الشعب. كما أعرب المجتمعون عن استعدادهم لدراسة مقترحات أخرى تلبي مطالب الشعب،  داعين في الوقت نفسه مؤسسة الجيش الوطني الشعبي إلى المساعدة على تحقيق مطالب الشعب في إطار احترام الشرعية الشعبية.

وأقر المجتمعون تسمية جلسات التشاور بـ«فعاليات قوى التغيير لنصرة خيار الشعب، حيث وجهت من خلالها نداء إلى الشعب الجزائري للاستمرار في الحراك إلى غاية تحقيق مطالبه والانتباه لكل محاولات الاختراق أو الإضعاف أو الالتفاف حولها.

 

 

إقرأ أيضا..

قايد صالح: كل محاولات المساس بالجزائر ستفشل
20 أفريل 2019
أكد أن أعظم رهانات الجيش هي الحفاظ على استقلال الجزائر وسيادتها ووحدتها

قايد صالح: كل محاولات المساس بالجزائر ستفشل

إصرار على القطيعة
20 أفريل 2019
المسيرات الشعبية تحتدم في الجمعة التاسعة

إصرار على القطيعة

العدد 6780
20 أفريل 2019

العدد 6780