العسكريون ينتخبون بالمكاتب المسجلين بها
  • الوطن
  • قراءة 190 مرات
ق. و ق. و

يحتفظون بحرية اختيار المرشح الذي يستجيب لقناعاتهم

العسكريون ينتخبون بالمكاتب المسجلين بها

يؤدي العسكريون باللباس المدني بمناسبة الانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر الجاري، حقهم وواجبهم في التصويت المباشر على غرار جميع المواطنين على مستوى مكاتب التصويت العادية المسجلين بها عبر كافة ربوع الوطن، حسبما أورده أمس، بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وجاء في البيان "في إطار حرص القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي على ضمان نجاح الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر 2019، في ظل الاحترام التام للدستور وقوانين الجمهورية، يؤدي العسكريون باللباس المدني حقهم وواجبهم في التصويت المباشر على غرار جميع المواطنين على مستوى مكاتب التصويت العادية المسجلين بها عبر كافة ربوع الوطن، فيما يمكن للذين يتعذّر عليهم التصويت المباشر بحكم المهام المنوطة بهم أداء واجبهم الانتخابي بالوكالة حسب القانون العضوي للانتخابات الساري المفعول".

أما فيما يتعلق بالأفراد العسكريين المتواجدين على مستوى الوحدات الميدانية أكد البيان أنهم "سيمارسون حقهم الانتخابي في مكاتب الاقتراع القريبة من مكان عملهم، أو على مستوى مكاتب التصويت المتنقلة المخصصة لذلك في الولايات المعنية بهذا الإجراء".

على صعيد آخر أكدت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، بأن العسكريين "يحتفظون بحرية اختيار المرشح الذي يستجيب لقناعاتهم الخاصة خلال هذه الانتخابات الحرة التي تطبعها قيم الديمقراطية والشفافية والنزاهة وبما يعبّر عن إرادة الشعب واختياره الحر".

وجددت وزارة الدفاع الوطني بالمناسبة التأكيد على "اتخاذها كافة التدابير الأمنية الكفيلة بتمكين الشعب الجزائري من أداء هذا الواجب الوطني في جو من الطمأنينة والسكينة".


 لتمكين المواطنين من ممارسة حقهم في التصويت

رخصة خاصة بالغياب للمستخدمين يوم الإنتخاب

سيتم منح رخصة خاصة بالغياب مدفوعة الأجر لكافة مستخدمي المؤسسات والإدارات العمومية يوم الخميس 12 ديسمبر قصد تمكين  المواطنين من ممارسة حقهم في التصويت، بمناسبة الإنتخابات الرئاسية، حسبما أعلنت عنه أمس، المديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري في بيان لها.

وأوضح البيان أنه، "تبعا لاستدعاء الهيئة الانتخابية لانتخاب رئيس الجمهورية المقرر يوم الخميس 12 ديسمبر، تمنح رخصة خاصة بالغياب مدفوعة الأجر لفائدة كافة مستخدمي المؤسسات والإدارات العمومية والهيئات والدواوين العمومية والخاصة في جميع القطاعات مهما كان قانونها الأساسي بما في ذلك المستخدمون باليوم والساعة". غير أنه يتعين على المؤسسات والإدارات العمومية والهيئات والدواوين المذكورة أعلاه - يضيف المصدر - "اتخاذ التدابير اللازمة لضمان استمرارية الخدمة في المصالح التي تعمل بنظام التناوب".

إقرأ أيضا..

الإرادة الشعبية ستتجسد في انتخابات 12 ديسمبر
07 ديسمبر 2019
قايد صالح يؤكد أن الجزائر تستحق من أبنائها أن يكونوا حصنها المنيع:

الإرادة الشعبية ستتجسد في انتخابات 12 ديسمبر

الجيش مستمر بنفس العزيمة في تحقيق الإرادة الشعبية
07 ديسمبر 2019
العدد الأخير لمجلة "الجيش"

الجيش مستمر بنفس العزيمة في تحقيق الإرادة الشعبية

المسيرات المنددة بالتدخل الأجنبي برهان قاطع على وعي الشعب الجزائري
07 ديسمبر 2019
رابحي مؤكدا أن الانتخابات ستتم في ظروف عادية:

المسيرات المنددة بالتدخل الأجنبي برهان قاطع على وعي الشعب الجزائري

العدد 6970
07 ديسمبر 2019

العدد 6970