العادات الغذائية السيئة سبب أمراض العصر
  • الوطن
  • قراءة 155 مرات
ق. و ق. و

فيما يوفر قطاع الفلاحة كل عناصر الغذاء المتوازن

العادات الغذائية السيئة سبب أمراض العصر

اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري شريف عماري، الفلاحة "قطاعا غذائيا بامتياز يضطلع فيه الفلاحون والمربون والصيادون إلى توفير كل عناصر الغذاء المتوازن"، مشيرا إلى أن من المؤشرات التي جعلت هذا القطاع يحتل صدارة الأولويات في الإستراتيجية التنموية للجزائر "الرفع من المردودية الإنتاجية وزيادة الاستثمارات، فضلا عن تحسن نسبة تغطية الاحتياجات الوطنية والتقليص التدريجي للاستيراد".

وجاء تصريح الوزير لدى إشرافه على مراسم الاحتفال باليوم العالمي للأغذية بحضور أعضاء من الحكومة وممثلي السلك الدبلوماسي بالجزائر وممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بالجزائر، وممثلي المنظمات الأممية ووكالات التعاون الدولي بالجزائر وإطارات مختلف القطاعات المختلفة وممثلي المهنيين والمجتمع المدني، حيث أكد الوزير، أن هذه "النتائج الايجابية" جعلت الجزائر تحتل المراتب النوعية في ترتيب برنامج الأمم المتحدة للتنمية، فيما يخص مؤشر التنمية البشرية، مشيرا إلى أن المؤشرات الإنتاجية الإيجابية، تظهر في معدلات النمو، خاصة في الشعب الإستراتيجية كالحبوب، الحليب، البقوليات، الخضر والفواكه.

وعن اليوم العالمي للتغذية الذي نظم هذه السنة تحت شعار "أفعالنا هي مستقبلنا: نظم غذائية صحية من أجل القضاء على الجوع في العالم"، قال وزير الفلاحة، إن معاني هذا الشعار تستوقف الجميع بما فيهم المسؤولون في هيئات أو إدارات ومنظمات، قبل أن يتساءل عن المسؤولية الملقاة على عاتق الجيل الحالي تجاه الأجيال القادمة، حيث تطرق في هذا الإطار إلى ظاهرة تبذير المواد الغذائية وكذا المائية سواء عند مسارات الإنتاج أو شبكات التوزيع أو عند الاستهلاك، مما يستوجب ـ حسبه ـ المزيد من التوعية والتواصل مع فئات المجتمع لتفاديها.

كما تطرق السيد عماري، إلى الإسراف في مادة الخبز، حيث تشير المعطيات ـ حسبه ـ إلى إهدار كميات كبيرة من هذه المادة يوميا خاصة في المناسبات.

من جهته أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات محمد ميراوي، أن الجزائر استطاعت في مجال الصحة أن تبنّي إستراتيجية تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة ترتكز على محاور أساسية، تتمثل في التكفل بصحة المرأة والطفل وتقليص نسبة الوفيات عند الولادة إلى جانب مكافحة الأمراض المتنقلة و تقليص نسبة الوفيات بسبب الأمراض المزمنة، إضافة إلى تطوير الصحة العقلية. 

وذكر ميراوي، بأن القضاء على الفقر بكل أنواعه هو الهدف الأول لبرنامج التنمية المستدامة، مضيفا أن أساسه يتمثل في تحصين الأمن الغذائي، التغذية الصحية، وترقية وضمان زراعة دائمة للمحاصيل المستهلكة في نطاق واسع، مؤكدا أن الأنماط الغذائية السيئة وعدم ممارسة الرياضة تعد سببا رئيسيا للأمراض الجديدة التي تعرف بأمراض العصر.

إقرأ أيضا..

البحث عن الحلول الميدانية لمشاكل التصدير
19 نوفمبر 2019
توقيع اتفاقيتين على هامش صالون النقل واللوجستيك

البحث عن الحلول الميدانية لمشاكل التصدير

"الأفسيو" يأمل في إقلاع اقتصادي بعد الرئاسيات
19 نوفمبر 2019
عاقلي يكشف عن تسريح 500 ألف عامل في 5 أشهر

"الأفسيو" يأمل في إقلاع اقتصادي بعد الرئاسيات

الجزائر يبنيها كل أبنائها
19 نوفمبر 2019
المترشحون في اليوم الثاني للحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر

الجزائر يبنيها كل أبنائها

العدد 6955
19 نوفمبر 2019

العدد 6955