الجيش يضطلع بمهامه الدستورية بعيدا عن الحسابات السياسية
مجلة الجيش
  • الوطن
  • قراءة 370 مرات
❊ ق و ❊ ق و

مجلة الجيش في عددها الأخير

الجيش يضطلع بمهامه الدستورية بعيدا عن الحسابات السياسية

أكدت مجلة الجيش أن الجيش الوطني الشعبي مؤسسة جمهورية تضطلع بمهامها الدستورية وهي الدفاع عن حرمة الوطن وأمنه واستقراره، فضلا عن حرصه كل الحرص على النأي بنفسه عن كافة الحسابات والحساسيات السياسية، مشيرا إلى أن المسؤوليات الجسام الملقاة على عاتق الجيش تقتضي وعي الجميع بأن الابتعاد عن إقحامه في المسائل التي لا تعنيه يعتبر واجبا وطنيا تستلزمه المصلحة العليا للجزائر .

وأوضحت المجلة في افتتاحية عددها لشهر أوت الجاري، أن الجيش الوطني الشعبي «يشهد في السنوات الأخيرة تطورا نوعيا في مسار التحديات والعصرنة، استكمالا لمقتضيات الاحترافية وتعزيزا لقدراته بدعم وتوجيه من رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلّحة، وزير الدفاع الوطني، مرتكزا  في ذلك على المستوى الرفيع الذي بلغه أفراده من نضج وتمرس مهني».

وأكدت المجلة أن «النتائج الإيجابية المحققة على أكثر من صعيد هي ثمرة لتقديس أفراد الجيش الوطني الشعبي لمهامهم الدستورية وإيمانهم العميق والجازم بالقيم الوطنية وإدراكهم لحجم الرهانات الواجب كسبها»، مشيرة إلى «تنويه رئيس  الجمهورية بدور الجيش خلال رسالته بمناسبة الذكرى الـ56 لعيدي الاستقلال والشباب».

وشددت المجلة على أن «المرحلة الراهنة تتطلب تضافر جهود الجميع لتوفير الجو المحفز للجيش الوطني الشعبي حتى يمارس مهامه ضمن الإطار الطبيعي والملائم الذي حدده الدستور»، مشيرة إلى أن المهام المنوطة بالجيش هي»مهام جليلة وعالية الأهلية»، حسب ما أكده نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، بمناسبة حفل تكريم أشبال الأمة المتفوقين في شهادة البكالوريا.

وخلص المصدر إلى التأكيد بأن الجيش «مفخرة للشعب الجزائري، نظرا لمسيرته البطولية المتأصلة جذورها في عمق الثورة المباركة وواجبه المقدس، جيش جمهوري  يتشرف بأداء مهامه الدستورية بكل إخلاص وتفان. وهو ماض في طريقه نحو التطور والعصرنة، سنده في ذلك حاضنته الشعبية وتمسكه المطلق بقوانين الجمهورية».

ق و

العدد 6625
18 أكتوير 2018

العدد 6625