الجيش الوطني الشعبي ينظم قافلة صحية تضامنية
  • الوطن
  • قراءة 253 مرات
بوجمعة ذيب / واج بوجمعة ذيب / واج

لفائدة سكان مناطق نائية بسكيكدة وخنشلة

الجيش الوطني الشعبي ينظم قافلة صحية تضامنية

نطلقت، صبيحة أمس، من أمام القطاع العملياتي لسكيكدة التابع للناحية العسكرية الخامسة، القافلة الطبية المشكلة من أطباء عسكريين و5 ممرضين وسيارتي إسعاف، مسّت كمرحلة أولى عددا من  المشاتي النائية التابعة لبلدية الولجة بوالبلوط غرب سكيكدة بالمصيف القلي، كمشاتي حاج علي، وحركات وأم الضوء، تم من خلالها تقديم مساعدات طبية تمثّلت في فحوصات شملت كل مواطني هاته المشاتي النائية مع توزيع أدوية في أجواء تميّزت بالأخوية.

وحسب القائمين على هذه القافلة، فإنّ هذه الأخيرة تندرج في إطار تقوية الروابط المتينة جيش- أمّة تطبيقا للتعليمات الصادرة عن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، وحسب ذات المصدر، فقد تمت برمجة 3 خرجات أخرى ستمسّ أساسا مشاتي وقرى بلديات وادي الزهور أقصى غرب سكيكدة وأولاد احبابة أقصى شرق سكيكدة إلى جانب بلدية السبت.

و قد ثمن مواطنو تلك المداشر المبادرة التي قامت بها قيادة الجيش الوطني الشعبي من خلال تنظيم تلك القافلة، معبرين عن التفافهم بهذه المؤسسة التي يعدّ أفرادها جزء من الشعب.

وبولاية خنشلة، قام فريق طبي عسكري تابع للمستشفى الجهوي العسكري الجامعي الرائد عبد العالي بن بعطوش بقسنطينة بتقديم خدمات طبية بقرية "سيار" ببلدية ششار الواقعة على بعد 80 كلم جنوب خنشلة لفائدة سكان المناطق النائية.

واستفاد سكان قرى "سيار" و«الزاوية" و«الوندورة" و«العامرة" التابعة لبلدية ششار من مجانية الفحص العام والمتخصص والعلاج على يد طاقم طبي عسكري مزود بكافة الوسائل المادية التي وضعتها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي تحت تصرفه. وقدم نفس الطاقم أدوية وتوجيه المرضى للعلاج إلى المستشفى العسكري الجهوي الجامعي عبد العالي بن بعطوش بقسنطينة.

وبهذه المناسبة قال الرائد خريسي طلق المكلف بالإعلام بالقطاع العسكري بخنشلة أن تواجد الفريق الطبي العسكري بقرية "سيار" يدخل في إطار تنفيذ البرنامج السنوي لمصالح الصحة العسكرية الخاص بالتكفل الصحي بساكنة المناطق النائية والمعزولة من خلال عمليات الفحص وتقديم الأدوية اللازمة للمرضى، مشيرا إلى أن العملية ستمس تدريجيا باقي سكان قرى ومداشر ولاية خنشلة.

وأضاف بأن هذه الحملة التي شارك فيها أطباء وأعوان شبه طبيون يعملون بإقليم الناحية العسكرية الخامسة تندرج في إطار المهام الإنسانية التي تنتهجها قيادة الجيش الشعبي الوطني الرامية إلى التكفل ومد يد العون ومساعدة المواطنين.

ولاقت هذه المبادرة التي ستستمر بشكل دوري طول أيام السنة استحسان المواطنين الذين أشادوا في حديثهم لوأج بالجهود المبذولة من قبل قوات الجيش الوطني الشعبي وثمنوا الخدمات الطبية الراقية المقدمة في مجال المساعدة الطبية والتكفل الأمثل بمواطني المناطق النائية والمعزولة.

إقرأ أيضا..

الجالية الجزائرية بالخارج تشرع في التصويت
08 ديسمبر 2019
انتخابات 12 ديسمبر الجاري

الجالية الجزائرية بالخارج تشرع في التصويت

شرفي: أمانة الشعب في أعناقنا
08 ديسمبر 2019
دعا رؤساء المكاتب ومراكز التصويت لصيانة الأصوات

شرفي: أمانة الشعب في أعناقنا

مسيرات شعبية مساندة للجيش وداعية للانتخابات
08 ديسمبر 2019
شهدتها عدة ولايات أمس

مسيرات شعبية مساندة للجيش وداعية للانتخابات

العدد 6971
08 ديسمبر 2019

العدد 6971