الجزائر سايرت حركة شعبية حضارية دون إراقة قطرة دم واحدة
  • الوطن
  • قراءة 257 مرات
مليكة.  خ مليكة. خ

بن صالح يشيد بالجيش في ضمان استمرارية الدولة ويؤكد:

الجزائر سايرت حركة شعبية حضارية دون إراقة قطرة دم واحدة

أكد رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، أول أمس، أن النتيجة التي تحققت في البلاد على ضوء الظروف السياسية الاستثنائية أتت بفضل تظافر جهود الجميع وتعاونهم، مضيفا ”اليوم بوسع الجزائر الافتخار بكونها عاشت تجربة فريدة من نوعها، وسايرت حركة شعبية حضارية سلمية في كنف الهدوء والكرامة دون إراقة قطرة دم واحدة من دماء أبناء الجزائر”، مبرزا الدور ”الفاصل” والجهود ”العظيمة” للجيش الوطني الشعبي من أجل ضمان استمرارية الدولة والحفاظ على أمن واستقرار البلاد.

وقال بن صالح، الذي انتهت مهمته كرئيس دولة خلال مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس المنتخب عبد المجيد تبون، بقصر الأمم، ”إن الإنجازات التي تحققت في وقت وجيز وفي ظروف صعبة لم تكن لتتحقق لولا التشاور والتنسيق المحكم بين مؤسسات الدولة”، مضيفا ”في الوقت الذي تشرف فيه مهمتي على الانتهاء أود أن أشهد على ما سيحفظه التاريخ إلى الأبد بخصوص الدور الفاصل، والجهود العظيمة التي اضطلع بها الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني الذي يجسد وحدة أمتنا، في تأكيده على سمو الدستور وضمان استمرارية الدولة، وحماية مؤسسات الجمهورية والحفاظ على أمن واستقرار البلاد”.

وخص السيد بن صالح، تحيته لرئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، نائب وزير الدفاع الوطني، الفريق أحمد قايد صالح، الذي ”وقف إلى جانب الشعب في هذه المرحلة العصيبة من تاريخه، وعلى مرافقته العملية للمسار الذي انتهجته البلاد في مختلف مراحلها من أجل الخروج من أوضاع الأزمة، وتنظيم انتخابات نزيهة وشفّافة، فضلا عن ”إصراره على مواجهة الممارسات العدائية وكل المحاولات اليائسة الرامية إلى المساس بالأمن الوطني للبلاد وتعريض وحدتنا الوطنية للخطر”.

كما أوضح في هذا السياق ”لقد مضت 9 أشهر منذ أن دعتني ضرورة الواجب الوطني إلى تقلد مسؤولية رئاسة الدولة، وهي مسؤولية لم يكن يراودني فيها أي طموح، ولم أكن مهيأ للاضطلاع بها ولكن فعلت من منطلق حبي لوطني وعرفاني بفضله عليّ، وعكفت منذ أن توليت المسؤولية على ممارسة مهامي في كنف احترام أحكام الدستور ووفقا لآمال وتطلعات المواطنين التي نادت بها الجماهير الشعبية بسلمية طيلة الأشهر الماضية، والتي ستجد العناية المطلوبة من قبل الرئيس المنتخب والعمل على تنفيذها”.

وأشاد بن صالح، بمؤهلات الرئيس المنتخب الجديد عبد المجيد تبون، في قيادة البلاد بالنظر إلى مساره الحافل بتقلد المسؤوليات السامية، مضيفا أن التطلعات الشعبية ستجد بلاشك العناية المطلوبة من قبله، ودعا في هذا الصدد المواطنين والطبقة السياسية للالتفاف حول رئيس الجمهورية، ودعم مسعاه الرامي إلى تحقيق الأهداف النبيلة التي نادى بها خلال الحملة الانتخابية لإحداث التغيير المطلوب الذي تنشده أغلبية الشعب.

إقرأ أيضا..

الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم
20 فيفري 2020
أجرى لقاءات صحفية مع وسائل إعلام وطنية وأجنبية

الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم

22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم  بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية
20 فيفري 2020
القرار اتخذه رئيس الجمهورية تخليدا للذكرى الأولى للحراك

22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية

العدد 7034
20 فيفري 2020

العدد 7034