الجزائر ترحب وتدعو للعودة سريعا إلى الحوار
  • الوطن
  • قراءة 324 مرات
 ق. و ق. و

وقف إطلاق النار في ليبيا

الجزائر ترحب وتدعو للعودة سريعا إلى الحوار

رحبت الجزائر أمس، بوقف إطلاق النار في ليبيا، داعية  كافة المكونات الليبية إلى الالتزام به والعودة سريعا إلى مسار الحوار الوطني الشامل، من أجل التوصل إلى حل سياسي سلمي يراعي المصلحة العليا لليبيا وشعبها الشقيق، مذكرة في هذا الإطار بموقفها "الثابت، الداعي إلى ضرورة تسوية سياسية سلمية عبر حوار ليبي - يبي".

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها أن الجزائر تجدد دعوتها لجميع الأطراف لـ«تغليب الحكمة ولغة الحوار من أجل إخراج هذا البلد الشقيق والجار من الأزمة التي يعاني منها، والتي ما فتئت تهدد الاستقرار في دول الجوار وفي المنطقة برمتها".

كما تؤكد الجزائر بأنها "ستواصل جهودها للوصول إلى حل سياسي سلمي، يضمن وحدة الشعب الليبي وسيادته في كنف الأمن والاستقرار بعيدا عن أي تدخل أجنبي، الذي لم يزد الوضع إلا تأزما، بالإضافة إلى تعقيده لفرص التسوية عن طريق الحوار"، يضيف المصدر.