الجزائر تجدّد دعوتها لإصلاح الجامعة العربية
وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل
  • الوطن
  • قراءة 236 مرات
م.خ م.خ

لمواكبة التحولات الطارئة

الجزائر تجدّد دعوتها لإصلاح الجامعة العربية

جدد وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل أول أمس، بالقاهرة، دعوة الجزائر إلى إصلاح الجامعة العربية، عن طريق إعادة النظر في أسس وهياكل ومناهج العمل فيها لمواكبة الأحداث والتحولات الطارئة في المنطقة وإعلاء المصالح العليا للأمة العربية ومواجهة الأخطار المحدقة بها.

وذكر مساهل في خطابه أمام الدورة العادية الـ150 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، بالظروف والتحديات الإقليمية والدولية «غير المسبوقة» التي انعكست على تسارع الأحداث داخل المنطقة العربية وفي محيطها المباشر، مشيرا إلى أن هذه التحديات قد أفرزت «تغيرات عنيفة ومفاجئة» في المشهد السائد  وزادت من «تعقيد أوضاع البيت العربي» ومن حجم الانكشاف لصالح التهديدات الإرهابية المنافية لكل القيم الإنسانية والحضارية التي حملتها معارك التحرر من الاستعمار. في هذا السياق، أكد السيد مساهل على أن هذا «الوضع الدقيق» الذي تمر بها المنطقة العربية اليوم يستدعي «تدارك الأمور وإرساء طريق جديد قصد تحديد  مواطن الخلل في منظومة العمل العربي المشترك» ومن ثم إيجاد سبل معالجتها وتطويرها، وهو الأمر الذي يستدعي «تضافر الجهود وتقارب الرؤى بما يخدم المصلحة العليا للأمة العربية».

وكان وزير الشؤون الخارجية قد دعا قبل ذلك إلى ضرورة تغليب المقاربة السياسية من أجل حل الأزمات في العالم العربي، مؤكدا أن دعوة الجزائر لتقريب الرؤى ووجهات النظر لجمع الشمل وتوحيد الكلمة «نابعة من قناعتها بأن هذا هو السبيل الوحيد لصون أمن المنطقة العربية والذي يمر حتما عبر انتهاج المقاربة السياسية والسلمية لحل  الخلافات والأزمات والاعتماد على فضائل الحوار البنّاء والمصالحة بين الفرقاء بما يحفظ وحدة وسيادة البلدان العربية.

كما تأسف لقرار الإدارة الأمريكية بقطع الدعم المالي عن هذه الوكالة الأممية، مشددا على أن دعم «الأونروا» - التي أنشئت بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة - يمثل «مسؤولية قانونية وسياسية وأخلاقية لضمان حق اللاجئين الفلسطينيين في العيش الكريم والاستفادة من الخدمات الاجتماعية، لاسيما الصحية والتعليمية منها».

العدد 6602
22 سبتمبر 2018

العدد 6602