التمسك بالتغيير والحفاظ على الوحدة الوطنية
  • الوطن
  • قراءة 507 مرات
م. ب / و. أ م. ب / و. أ

مسيرات الطلبة عبر الوطن

التمسك بالتغيير والحفاظ على الوحدة الوطنية

جدد الطلبة في بعض جامعات الوطن خلال مسيراتهم السلمية الأسبوعية أمس، دعمهم للحراك الشعبي، مطالبين بـ«التغيير الجذري للنظام السابق ورحيل جميع رموزه"، مع التأكيد على "أهمية الوحدة الوطنية".

فقد خرج المئات من الطلبة أمس، في مسيرة سلمية بالجزائر العاصمة جددوا خلالها دعمهم لمطالب الحراك الشعبي، الداعية إلى إحداث تغيير جذري للنظام السابق مع التأكيد على الوحدة الوطنية.

وجاب الطلبة الذين تجمعوا بساحة الشهداء أهم شوارع العاصمة المؤدية إلى ساحة البريد المركزي، مجددين تمسكهم بمساندة مطالب الحراك الشعبي الرامية إلى إحداث التغيير الجذري للنظام السابق ومحاربة رموز الفساد والتأكيد على أهمية وحدة الشعب الجزائري. 

وخلال المسيرة، ردد الطلبة شعارات منادية بوحدة الشعب والتصدي لكل محاولات زرع الفتنة والمساس بعناصر الهوية الوطنية. كما رفعوا شعاراتهم المعتادة التي تدعوا إلى رحيل كل الوجوه المحسوبة على النظام السابق، إلى جانب شعارات أخرى مثل "مطالبنا شرعية" و«السيادة للشعب و«جزائر حرة ديمقراطية".

كما أكد الطلبة مرة أخرى على سلمية مسيرتهم، التي شهدت تعزيزات أمنية، حيث تم غلق النفق الجامعي وتشكيل حواجز أمنية عند المداخل الرئيسة لعدد من الشوارع الرئيسية للعاصمة.

وفي شرق البلاد، خرج المئات من طلبة جامعات قسنطينة وسطيف في مسيرتين احتجاجيتين، جددوا من خلالهما تمسكهم بمطالب "التغيير الجذري للنظام" و«رحيل جميع رموز النظام السابق" و«مواصلة محاربة الفساد"، حتى وإن كان عددهم قد تناقص بشكل كبير، مقارنة بالأسابيع الماضية.

وحمل الطلبة لافتات تدعو إلى "حوار تحت إشراف شخصيات توافقية" و "رحيل الباءات الثلاثة" و«تفعيل المادتين 7 و8 من الدستور" اللتين تنصان على أن الشعب مصدر كل سلطة. كما طالبوا من خلال الهتافات التي رددوها تحت درجة حرارة شديدة، بـ«إنشاء هيئة وطنية مستقلة للإشراف على تنظيم الانتخابات الرئاسية" و«مواصلة الكفاح ضد مرتكبي عمليات تبديد المال العام".

وبغرب البلاد، شارك عشرات الطلبة بكل من وهران وتلمسان في المسيرات السلمية الأسبوعية للمطالبة "برحيل النظام ورموزه" و«تسوية الأزمة السياسية الحالية من خلال الحوار" و«تكثيف محاربة الفساد".

ففي عاصمة الغرب، خرج طلبة وأساتذة ومواطنون حاملين الراية الوطنية في مسيرة بوسط المدينة، قبل التوقف أمام مقر الولاية، مرددين شعارات تدعو إلى الوحدة الوطنية، رافضين كل أشكال التفرقة في المجتمع. كما دعا الطلبة لإطلاق سراح المتظاهرين الذين تم توقيفهم خلال المسيرة الـ18 الجمعة الماضية.

وبتلمسان، خرج عشرات الطلبة من جامعة "أبو بكر بلقايد" في مسيرة سلمية لدعم مطالب الحراك الشعبي، حيث انطلق الطلبة من كلية الطب بوسط مدينة تلمسان نحو مقر الولاية مرددين شعارات تدعو إلى الوحدة الوطنية ورص صفوف الجزائريين واستقلالية العدالة ومحاربة الفساد..

وفي البويرة، شارك قرابة 500 طالب من جامعة "أكلي محند أولحاج" في مسيرة للمطالبة بإطلاق سراح الشباب الموقوفين الجمعة الفارط بالجزائر العاصمة، وكذا من أجل تجديد مطالبهم الخاصة بالحراك الشعبي الداعية إلى التغيير السياسي الجذري بالبلاد. وتجمع المتظاهرون داخل الحرم الجامعي قبل بدء مسيرتهم السلمية التي جابت الشوارع الرئيسية للمدينة، حاملين الراية الوطنية والأمازيغية وكذا لافتات تطالب بإطلاق سراح شبان اعتقلتهم أجهزة الأمن في الجزائر العاصمة.

وهتف الطلبة المتظاهرون من أجل "تحرير محتجزي حرية التعبير" و«النظام إرحل" و«الشعب يريد مغادرة الجميع" و«لا حوار مع العصابة" ليتفرقوا بعدها بعد ساعة من الزمن في هدوء. 

إقرأ أيضا..

التعرف على هوية إرهابيين مقضى عليهما بتيبازة
20 نوفمبر 2019
فيما تم القضاء على إرهابيين اثنين بتمنراست

التعرف على هوية إرهابيين مقضى عليهما بتيبازة

افتتاح المقياس الأول حول الطب الاستعجالي خلال الأزمات
20 نوفمبر 2019
الصحة العسكرية لكلية 5+5 دفاع

افتتاح المقياس الأول حول الطب الاستعجالي خلال الأزمات

الأمين العام للخارجية يوقع على سجل التعازي
20 نوفمبر 2019
وفاة سفير الأردن لدى الجزائر

الأمين العام للخارجية يوقع على سجل التعازي

العدد 6956
20 نوفمبر 2019

العدد 6956