التلفزيون يستنكر الاعتداء على بعثته إلى ليون الفرنسية
  • الوطن
  • قراءة 297 مرات
ق. و ق. و

أعلن حقه في الاحتفاظ بالمتابعة القضائية

التلفزيون يستنكر الاعتداء على بعثته إلى ليون الفرنسية

أعرب التلفزيون الجزائري، في بيان له أمس الأحد، أنه "يسجل بأسف واستنكار شديدين الوقائع المشينة وغير الأخلاقية من سيدة تدعى صوفيا بلعمان التي اعتدت بعنف على فرقة بعثة التلفزيون الجزائري، وبخاصة الصحفية نجوى قريقة، التي كانت في مهمة صحفية رسمية لنقل حيثيات العملية الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر بالنسبة لجالياتنا الوطنية المقيمة في مدينة ليون الفرنسية".

وأوضح المصدر أن صحفية التلفزيون "تعرضت، وهي تقبل على دخول مقر القنصلية العامة للجزائر في ليون، إلى التعنيف الجسدي والمعنوي والسب والشتم بأقبح العبارات التي تبين الحقد والكراهية وسوء الخلق الذي اتسمت به المدعوة صوفيا بلعمان وعبرت عنه في أعنف صورة وأنكرها، متوعدة ومهددة الصحفية التي أصيبت بالذعر والخوف وهي تقوم بعملها، ولم تكتف تلك المرأة بسوء سلوكها بل عملت على التحريض والإساءة لمؤسسة التلفزيون ومؤسسات الدولة في صورة لا تليق بامرأة".

إن حرية التعبير والرأي والتصرف، يضيف التلفزيون، "التي تتغنى بها أطراف تغض الطرف عن خروقاتها عندما يتعلق الأمر بحرية الآخرين تؤكد بما لا يدع مجالا للشك تحامل من يتغنى بها وتعمده تجاهل حدودها ومبادئها وترك العنان لأشخاص لا نعلم خلفياتهم المبهمة ولا أي أجندات يخدمون، يثبت بأن الجزائر على الطريق الصواب بعد أن تمكنت من تفويت فرص الخيانة للمتخندقين في صف الخونة وأعداء الجزائر، ذلك أنها اليوم تعبر بتنظيم الانتخابات الرئاسية إلى بر الأمان، وذلك ما لا تتحمله أطراف لا تريد الخير لوطننا الذي يضيع من بين مخالبها".

إن التلفزيون الجزائري ومن خلاله السلطات المخولة "يحتفظ بحق المتابعة القضائية ضد المدعوة صوفيا بلعمان التي اعتدت على أكبر حق تكفله كل الدساتير والقوانين، وهو حق التعبير، مثلما تكفل كذلك حق الامتناع عن التعبير". 

إقرأ أيضا..

سأواصل تحقيق مطالب الحراك
23 جانفي 2020
رئيس الجمهورية في أول لقاء مع مديري و مسؤولي وسائل الإعلام:

سأواصل تحقيق مطالب الحراك

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل
23 جانفي 2020
الجزائر تحتضن اليوم اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل

العدد 7010
23 جانفي 2020

العدد 7010