الانتخابات الطريق الأكثر أمنا للخروج من الأزمة
  • الوطن
  • قراءة 233 مرات
ص. م ص. م

المحلل السياسي سيدي مختار مديوني:

الانتخابات الطريق الأكثر أمنا للخروج من الأزمة

أكد سيدي مختار مديوني، المحلل السياسي أن الطريق الأكثر أمنا لخروج الجزائر من الأزمة السياسية التي تعيشها يمر حتما عبر صناديق الاقتراع بقناعة أن "عدم الاستقرار السياسي لا يولد إلا الفوضى والأمثلة على ذلك كثيرة من حولنا".

وأعرب المتحدث خلال نزوله أمس، ضيفا على حصة "ضيف التحرير" للقناة الإذاعية الثالثة، عن قناعته العميقة بأنه "من دون الخروج بطريقة آمنة وحضارية عبر صناديق الاقتراع، فقد يؤدي ذلك بالجزائر إلى التوجه نحو الفوضى". وقال إنه "من أجل مواجهة هذه المخاطر على وجه التحديد، حرص الجيش الوطني الشعبي منذ البداية، على دستورية الأمور حتى تبقى الدولة قائمة ومسموعة عبر مؤسساتها".

وحتى لا تفهم تصريحاته على أنها محاولة لتخويف الجزائريين، قال الخبير إنه دائما كانت هناك مطالبة "بقول الحقيقة للجزائريين وهذه هي حقيقة اليوم"، مجددا التأكيد على أن المسار الأكثر آمانا للخروج من الأزمة يبقى انتخاب رئيس للجمهورية"، موضحا أن "الانتخابات إذا لم تكن الحل ذاته فستكون بداية الحل" لأنها تشكل مرحلة ستسمح للجزائر بتجاوز الأزمة السياسية وتضمن استقرار مؤسساتها.

وفيما أبدى قلق من أولئك الذين يرفضون الحوار والانتخابات ولم يقدموا بديلا آخر، حذر المتحدث من مخاطر الدخول في مرحلة انتقالية وصفها بأنها "نفق ندخل فيه ولا نعرف متى الخروج منه"، مذكرا في هذا السياق بأن الجزائر "سبق أن مرت بمراحل انتقالية تميزت بالمآسي والدم وهو ما لا نريد العودة إليه".

إقرأ أيضا..

165 عائلة تودع قارورة غاز البوتان
11 ديسمبر 2019
بلديتا الدشمية والهاشمية

165 عائلة تودع قارورة غاز البوتان

المستفيدون من 80 مسكنا بامشدالة يحتجون
11 ديسمبر 2019
مشروعهم تأخر قرابة 10 سنوات

المستفيدون من 80 مسكنا بامشدالة يحتجون

العدد 6973
10 ديسمبر 2019

العدد 6973