"الأميار" مدعوون لخلق الثروة
  • الوطن
  • قراءة 256 مرات
زهية. ش زهية. ش

والي العاصمة يشدد على تنويع مصادر دخل البلديات

"الأميار" مدعوون لخلق الثروة

دعا والي الجزائر عبد الخالق صيودة أول أمس، القائمين على شؤون البلديات، وعلى رأسهم المنتخبين المحليين، إلى تحسين مناهج وطرق التسيير الحالي للبلدية، من خلال الانتقال من الذهنية القائمة على المطلبية وتوزيع الريوع، إلى التحلي بالمبادرة وخلق الثروة وروح المقاولة.

وأكد صيودة، في كلمة ألقاها بمناسبة تكريم بعض منتخبي البلديات المتوفين، بمناسبة الذكرى المخلدة لـ"اليوم الوطني للبلدية" المصادف لـ18 جانفي من كل سنة، تحت شعار "البلدية كفاعل اقتصادي"، على ضرورة أن يتمحور فعل التسيير حول واجب تحقيق النتائج، والوصول إلى تحقيق وضع مالي صحي للبلديات، "بما يمكنها من التكفل بالأعباء والمهام المنوطة بها، ويجنب المالية البلدية التبعية المفرطة للجباية العامة".

وذكر المتحدث، بأن الأهداف التي يصبو إليها القائمون على شؤون البلدية، "ممكنة التحقيق"، من خلال اعتماد استراتيجيات وسياسات قائمة، على تثمين حقيقي لموارد الجباية المحلية، وعائدات الأملاك وتحسين فعلي للضريبة، بهدف تنويع مصادر الدخل".

وفي هذا الصدد، دعا المسؤول الأول عن ولاية الجزائر، "الأميار" للتحلي بالمبادرة وروح المقاولة، ووضع استراتيجية مرفوقة بآليات تنفيذ دقيقة، لتحقيق الأهداف المرجوة، "التي من شأنها أن تساعد على الانتقال بطريقة التسيير الحالية للبلدية.. القائمة على الذهنية المطلبية والتوزيعية للريوع والمغانم، إلى ذهنية مغايرة تماما، قائمة على خلق حقيقي للثروة والقيمة المضافة، وتوزيع مستحق للمكاسب التي يتم تحقيقها بمجهودات ذاتية وبدون اتكالية".

بعد أن استعرض بعض الإنجازات التي حققتها البلديات، لاسيما في مجال إزالة العوائق البيروقراطية وتحسين الخدمات، دعا المتحدث رؤساء البلديات، ومن خلال كل معاونيهم سواء المنتخبين أو الإداريين، للاجتهاد في توسيع مجال التدخل الاقتصادي لبلدياتهم، لتعزيز قدراتها المالية، لاسيما من خلال المبادرة إلى تسجيل عمليات استثمارية، وإنجاز مرافق اقتصادية تعود بالفائدة على ميزانية البلدية، معتبرا الشعار المخصص للاحتفال باليوم الوطني للبلدية هذه السنة "البلدية كفاعل اقتصادي"، ينسجم مع المقاربة الجديدة لدور البلدية.

وعرج صيودة، على البرنامج التنموي الذي تم تمويله ـ كما قال - من عدة مصادر، وتم تخصيصه للتنمية الجوارية، وتحسين إطار حياة المواطنين، حيث دعا رؤساء البلديات للتجنّد التام بأخذ كل التدابير وتعبئة كافة جهود وإمكانيات البلدية لإنجاح هذا البرنامج، مؤكدا أن هذا البرنامج "له أثر مباشر ومحسوس على الحياة اليومية للمواطنين ويسهم في استرجاع ثقتهم في المجالس الشعبية البلدية".

في نفس الصدد، دعا الوالي رؤساء البلديات إلى مواصلة عملية تطهير مدونة المشاريع، لتهيئة المناخ الملائم للانطلاق في المشاريع الجديدة، ومتابعة إنجازها في أحسن الظروف. كما أبرز أهمية الاتصال، وضرورة بقاء جميع المنتخبين البلديين وكافة المصالح البلدية، في حالة استماع دائم للمواطن "وأن يكونوا آذانا صاغية لانشغالات المواطنين ومصارحتهم والتكفل بشكاويهم والأخذ باقتراحاتهم". 

وقام الوالي بالمناسبة، بتكريم بعض أسر منتخبي البلديات المتوفين، فيما يرتقب أن يشرف اليوم على الاحتفال الرسمي بذكرى يوم البلدية بالمقاطعة الإدارية للدار البيضاء.

إقرأ أيضا..

الرئيس تبون يتحادث مع ولي العهد السعودي
27 فيفري 2020
حل أمس بالرياض في زيارة دولة للمملكة

الرئيس تبون يتحادث مع ولي العهد السعودي

ديناميكية جديدة وآفاق واعدة لتعزيز التعاون
27 فيفري 2020
العلاقات الجزائرية ـ السعودية

ديناميكية جديدة وآفاق واعدة لتعزيز التعاون

العدد 7040
27 فيفري 2020

العدد 7040