"الأمبيا" ملتزم مع الرئيس بوتفليقة فقط
  • الوطن
  • قراءة 696 مرات
شريفة عابد شريفة عابد

بن يونس يحذر من مغبة استعمال الشارع للتعبير ويؤكد:

"الأمبيا" ملتزم مع الرئيس بوتفليقة فقط

حذر رئيس الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس، من مغبة الانسياق وراء التحريض للخروج إلى الشارع من أجل رفع مطالب مهنية واجتماعية، معتبرا بأن "الشارع لن يولد سوى الخراب والفوضى وليس الديمقراطية". وإذ أشار إلى أن الانتخابات الرئاسية القادمة ستجرى في موعدها، أوضح بن يونس بأن "الأمبيا" لديها التزام مع الرئيس بوتفليقة وليس مع أي مؤسسة أو شخصية أو حزب آخر".

وذكر بن يونس، في كلمته الافتتاحية للمهرجان الشعبي الذي نظمه حزبه أمس، بولاية خنشلة، أن من يهددون باستعمال الشارع، "هم مخطئون في تصوراتهم، لأن الشارع لم يكن يوما فضاء للتعبير الديمقراطي بل مولدا للخراب". واعترف بن يونس بوجود بعض المشاكل الاجتماعية التي تخص الشباب، منتقدا بالمناسبة السياسة الاقتصادية التي تعاني ـ حسبه ـ من العديد من النقائص.

واقترح بن يونس تقديم دعم أكبر للقطاع الاقتصادي، باعتباره ـ حسبه ـ "الخيار الصائب"، مشيرا إلى أن 60 بالمائة من العمال الجزائريين ينشطون لدى القطاع الخاص.

وذكر في نفس الصدد بأن قيادته لكل من وزارتي التجارة والصناعة، مكنته من الوقوف على عدة حقائق تقتضي من القائمين على الحكم اليوم تصحيح السياسة الاقتصادية.."، مقدرا بأن أكبر تحد يواجه الجزائر اليوم هو تحسين التوجه الاقتصادي لأنه يعزز الاستقرار الاجتماعي.

وبعد عرضه الاقتصادي، انتقل بن يونس إلى الشق السياسي، حيث قال إن "الأمبيا" لا يربطها أي التزام مع أي شخصية سياسية ولا حزب ولا مؤسسة وإنما الالتزام الوحيد الذي يربطها هو مع الرئيس بوتفليقة"، وذلك في رد مباشر على الانتقادات التي كان قد وجهها الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني على خلفية اللقاءات التي جمعته برئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، في إطار عرض هذا الأخير لمشروع مبادرة التوافق الوطني، وكذا مع رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس.

وجدد بن يونس دعمه للرئيس بوتفليقة، حيث ذكر بالمساندة التي قدمها للرئيس بوتفليقة خلال سنة 2013، عندما تعالت الأصوات الداعية لتطبيق المادة 88 من الدستور، مشيرا إلى أن تشكيلته السياسية تحافظ على موقف الدعم، "غير أن الموقف الرسمي من الانتخابات الرئاسية القادمة، يعود الحسم فيه رسميا للمجلس الوطني للحزب الذي سينطق بالقرار النهائي بشكل ديمقراطي".

وإذ لفت إلى أن "نفس الأصوات التي انتقدت العهدة الرابعة تتعالى اليوم لانتقاد العهدة الخامسة"، أكد بن يونس أن الشعب الجزائري، يعود له القرار النهائي في هذا الموعد، متوقعا أن تكون سنة 2019 أكثر نفعا على الجزائر. 

إقرأ أيضا..

تعبئة 21 ألف قارورة غاز البوتان يوميا
20 نوفمبر 2019
لمواجهة ندرة المواد الطاقوية بتيارت

تعبئة 21 ألف قارورة غاز البوتان يوميا

وضع كارثي بطرق علي منجلي
20 نوفمبر 2019
في غياب التهيئة وأشغال مؤسسات الإنجاز

وضع كارثي بطرق علي منجلي

المكتتبون يتهمون السلطات بالتراخي والمرقي بالاحتيال
20 نوفمبر 2019
مشروع 900 مسكن ترقوي مدعم بقسنطينة

المكتتبون يتهمون السلطات بالتراخي والمرقي بالاحتيال

العدد 6955
19 نوفمبر 2019

العدد 6955