استحداث تخصصات امتياز بقطاع المحروقات
  • الوطن
  • قراءة 425 مرات
ق/ و ق/ و

وزير التكوين يؤكد على تعزيز فرص الشراكة مع المتعاملين

استحداث تخصصات امتياز بقطاع المحروقات

أكد وزير التكوين والتعليم المهنيين بلخير دادة موسى، أمس، بحاسي مسعود، سعي دائرته الوزارية إلى تعزيز فرص الشراكة مع المتعاملين الاقتصاديين وفتح آفاق تكوينية جديدة لاستحداث تخصصات امتياز لاسيما بقطاع المحروقات، بما يتلاءم مع متطلبات سوق الشغل.

وأوضح الوزير على هامش تفقده لمؤسسات تكوينية في إطار زيارة العمل التي قام بها إلى ولاية ورقلة، أن قطاعه يتوفر على تجارب عديدة في مجال التكوين مع شركات وطنية وأجنبية، مما يتيح له آفاقا واسعة في مجال الشراكة.

وعاين الوزير مركز تدريب شركة «بيتروفاك» بحاسي مسعود، الذي يضمن تكوين طالبي الشغل بمختلف التخصصات، من بينها الكهرباء الصناعية والميكانيك الصناعية وتلحيم الأنابيب وفي الوقاية والأمن الصناعيين وغيرها، حيث بلغ عدد المتكونين 842 متربصا إلى حد الآن منذ 2011، حسب الشروحات المقدمة للوفد الوزاري.

كما تفقد دادة موسى، مدرسة حفارة تابعة للمؤسسة الوطنية للتنقيب «أونافور» التي تختص في تكوين وتحسين مستوى المتربصين. وكذا ضمان تربصات مهنية للطلبة الجامعيين ومتربصي التكوين المهني في عدة تخصصات ذات صلة بمجال المحروقات.

وبهدف دعم عملية تكوين وتأهيل المتمهنين والمكونين على حد سواء، أشرف وزير القطاع على مراسم حفل توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين المؤسسة الوطنية للتنقيب «أونافور» والمديرية الولائية للتكوين والتعليم المهنيين بورقلة.

وبالمناسبة أشاد بلخير دادة موسى، بالدور الهام الذي تقوم به الشركات البترولية في مجال التكوين، مبرزا في هذا الإطار أهمية التكوين عن طريق التمهين وكذا تجديد محتوى التخصصات المفتوحة لتتناسب مع المستجدات الحاصلة في الميدان.

وأشار إلى أن هذه الشركات تملك «تجربة رائدة» في التكوين عن طريق التمهين، لافتا الى أن نمط التمهين «يستقطب أعدادا متزايدة من الشباب من سنة إلى أخرى بفضل المزايا العديدة التي يوفرها خاصة من حيث فرص الشغل».

وبمناسبة زيارته للولاية أعلن وزير التكوين والتعليم المهنيين، أنه سيتم وبرسم الدخول التكويني الجديد ترقية مركز التكوين المهني بحاسي بن عبد الله إلى معهد وطني متخصص في التكوين المهني، والذي سيضمن تكوينا في تخصصات ذات صلة بمجال المحروقات. 

وبعد أن عاين بمدينة حاسي مسعود الجديدة ورشة مشروع إنجاز مركز التكوين المهني والتمهين، تفقد بلخير دادة موسى، بالولاية المنتدبة تقرت (160 كلم شمال ورقلة) مصنعا للآجر (استثمار خاص) يضمن التمهين والتربصات في مختلف التخصصات، على غرار الكهرباء الصناعية و الكهروميكانيك وصيانة آلات الورشة والمالية والمحاسبة.    

واختتم وزير القطاع، زيارة العمل بإشرافه بالمنشأة الصناعية على حفل توقيع ثلاث اتفاقيات شراكة وتعاون بين مديرية التكوين والتعليم المهنيين و كل من المديرية الجهوية للجنوب الشرقي «كهريف تقرت» التابعة لمجمع سونلغاز ومتعاملين اقتصاديين خواص ينشطون في مجالات السياحة والفندقة وصناعة مواد البناء.

إقرأ أيضا..

لجان وطنية لتوزيع محلات الأحياء السكنية الجديدة على الشباب
16 أكتوير 2019
أنشئت بأمر من الوزير الأول وتقع تحت مسؤولية وزارة العمل

لجان وطنية لتوزيع محلات الأحياء السكنية الجديدة على الشباب

مجلس المحاسبة يوجه مساءلة لـ "مير" الخروب السابق
16 أكتوير 2019
بعد تحقيقات قام بها بقسنطينة

مجلس المحاسبة يوجه مساءلة لـ "مير" الخروب السابق

جدل حول فشل الانتقال الطاقوي
16 أكتوير 2019
الإعلام الإفريقي ورهان التغيرات المناخية

جدل حول فشل الانتقال الطاقوي

العدد 6926
15 أكتوير 2019

العدد 6926