ارتفاع نسبة العاملات في القطاع الصناعي بالجزائر إلى 55.8 ٪
  • الوطن
  • قراءة 237 مرات
حنان/ح حنان/ح

حسب دراسة لصندوق النّقد العربي

ارتفاع نسبة العاملات في القطاع الصناعي بالجزائر إلى 55.8 ٪

ارتفعت مشاركة الإناث في قوة العمل في قطاع الصناعة بشكل ملموس في ثلاث دول عربية  أولها الجزائر بنسبة 55.8 بالمائة ثم تونس بـ39 بالمائة وجيبوتي بـ37.2 بالمائة، حسبما ذكرته دراسة أجراها صندوق النّقد العربي، والتي أوضحت أن نسبة مشاركة المرأة الجزائرية في سوق العمل بلغت 15.2 بالمائة في 2017، فيما قدرت نسبة البطالة لدى هاته الفئة بـ17.4 بالمائة.

وأوضحت الدراسة أن مشاركة المرأة في قوة العمل بالجزائر قدرت بـ15.2 بالمائة في 2018، وأن أهم نسبة سجلت في القطاع الصناعي كما أوردنا سابقا، يليها قطاع الخدمات بـ34.8 بالمائة ثم الزراعة التي لم تتجاوز بها نسبة النساء العاملات الـ9.4 بالمائة.

وانتقلت نسبة مشاركة المرأة في القوة العاملة بالجزائر ـ حسب ذات الدراسة ـ من 11.9 بالمائة سنة 2000 إلى 15.2 بالمائة سنة 2017، بارتفاع طفيف مقارنة بـ2016 التي كانت النسبة بها قد قدرت بـ15.1 بالمائة.

لكن هذه النسبة تراجعت إذا ما قورنت بسنة 2013 التي سجلت أعلى نسبة مشاركة للمرأة في القوةة العاملة بـ16.9 بالمائة وفي 2012 التي بلغت فيها النسبة 16.2 بالمائة، كما أورده ذات المصدر.

وتبعا للقطاعات فقد سجلت الدراسة تراجعا ملحوظا في نسبة مشاركة المرأة الجزائرية في العمل بقطاع الزراعة، حيث كانت النسبة تبلغ 11.9 بالمائة في 2000 وتراجعت إلى 9.4 بالمائة في 2017، مع تسجيل أكبر نسبة في 2003 بـ22.5 بالمائة وأدنى نسبة في 2013 بـ4.9 بالمائة.

وفي قطاع الصناعة فإن العكس هو الذي تم تسجيله، إذ ارتفعت نسبة النساء العاملات بهذا القطاع في الجزائر، من 31 بالمائة في سنة 2000 إلى 55.8 بالمائة في 2017 وهي أعلى نسبة تسجل طيلة 17 سنة.

أما في قطاع الخدمات فإن الملاحظ في فترة الدراسة أن مشاركة المرأة الجزائرية تراجعت بين 2000 و2017، مع تسجيل تذبذب في النسبة طيلة هاته الفترة، حيث قدرت في 2000 بـ57.1 بالمائة ووصلت إلى 61.8 بالمائة في 2003، ثم عادت لتتراجع عاما بعد آخر لتستقر في نسبة 34.8 بالمائة في 2017.

في السياق أشارت الدراسة إلى تراجع نسبة البطالة لدى النساء في الجزائر بين 200 و2017، منتقلة من قرابة 60 بالمائة في 2000 (59.2 بالمائة)، إلى 17.4 بالمائة في 2017، مع الإشارة إلى أن أدنى نسبة بطالة لدى النساء سجلت في 2013 بـ16.3 بالمائة.

من جهة أخرى أشارت الدراسة إلى أن الجزائر تعد من بين الدول التي بلغ بها تمدرس البنات في مرحلة التعليم الابتدائي نسبة عالية عربيا، حيث تفوق النسبة 96 بالمائة على غرار مصر والبحرين، وفي المستوى الجامعي قدرت النسبة بنحو 53 بالمائة.

العدد 6625
18 أكتوير 2018

العدد 6625