إعطاء زخم متجدد للتعاون والشراكة
  • الوطن
  • قراءة 251 مرات
ق. و  ق. و

وزير الخارجية يُستقبل من قبل أمير دولة الكويت

إعطاء زخم متجدد للتعاون والشراكة

تناول اللقاء الذي جمع وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم أمس، مع أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، العلاقات الثنائية المتميزة بين الجزائر ودولة الكويت وسبل تعزيزها في جميع المجالات، كما استعرض الجانبان الوضع الدولي والإقليمي، خاصة التحديات التي يواجهها العالم العربي.

وسلّم وزير الشؤون الخارجية رسالة من رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، إلى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وعبر أمير دولة الكويت بالمناسبة عن إرادة بلاده في «إعطاء زخم متجدد للعلاقات بين البلدين الشقيقين، خاصة في مجال الشراكة والاستثمار»، مثمنا في الوقت ذاته «سنة التنسيق والتشاور بين البلدين بخصوص كل المسائل ذات الاهتمام المشترك».

كما عقد وزير الشؤون الخارجية جلسة مباحثات مع الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية الكويتي، حيث تم خلالها تقييم مسار التعاون الثنائي في مختلف المجالات، على ضوء ما تم التوصل إليه من نتائج بمناسبة الدورة العاشرة للجنة المشتركة المنعقدة بالكويت في فيفري 2019.

واتفق الوزيران خلال هذه المباحثات على تفعيل مختلف آليات التعاون والتشاور والتنسيق والعمل على تذليل كل ما من شأنه إعاقة الجهد المشترك الرامي إلى تحصيل قيمة مضافة للشراكة والاستثمار، بما تتيحه مساحات التعاون والمقدرات الهائلة التي يتوفر عليها البلدان.

وتبادل الوزيران التحاليل ووجهات النظر بخصوص عدد من المسائل والقضايا الدولية والإقليمية، لاسيما التطورات الحاصلة على الساحة العربية.