"أوناب" تشرع في استقبال فائض إنتاج المربين
  • الوطن
  • قراءة 298 مرات
نوال. ح نوال. ح

تنفيذا لتعليمات وزير الفلاحة لحماية شعبة الدواجن

"أوناب" تشرع في استقبال فائض إنتاج المربين

يشرع الديوان الوطني لتربية وتغذية الدواجن "أوناب"، اليوم في استقبال الإنتاج بسعر 160 دينارا للكيلوغرام الواحد، وهذا لجمع الفائض من الإنتاج تحسبا لشهر رمضان، مع الرفع من حجم تموين الولايات الجنوبية بمنتوج الدجاج الجاهز للاستهلاك، علما أن رقم أعمال الديوان الشهري فيما يخص تسويق اللحوم البيضاء بالجنوب بلغ 6 ملايين دينار وهو مرشح للارتفاع.

في صرح الرئيس المدير العام لمجمع "أوناب"، محمد بتراوي، لـ "المساء" أنه تقرر بأمر من وزير الفلاحة والتنمية الريفية، فتح مخازن المجمع أمام المنتجين الصغار، استجابة لمطالب المهنيين الذين رفعوا انشغالاتهم للوصاية مؤخرا بخصوص فائض إنتاج الدواجن وتأثير ذلك على أسعار البيع التي انخفضت عن المستوى المحدد.

وقد أرسل الديوان يوم الأربعاء الفارط مذكرة للمجلس المهني المشترك لفرع الدواجن، يدعوه فيها إلى استقبال المهنيين بمختلف وحداته عبر كامل التراب الوطني لتسليم منتوجهم، على أن يتم ذبح الدواجن بمذابح الديوان وتخزين الإنتاج تحسبا لشهر رمضان المقبل، وهو ما يسمح ببيعه اللحوم البيضاء بأسعار تنافسية حفاظا على القدرة الشرائية للمواطن.

وفيما يخص طاقة استيعاب مخازن الديوان، أشار بتراوي إلى أنها تبلغ 10 آلاف طن، وقد تم الاتصال بالديوان الوطني المتعدد المهن للخضر واللحوم «أونيلاف" للتوقيع على اتفاقية تسمح لـ«أوناب" بتأجير مخازن تابعة للخواص لتلبية طلبات كل المربين.

"أونيلاف" تدعم طاقة التخزين "أوناب"

من جهته، أكد الرئيس المدير العام لديوان "أونيلاف" عبد الكريم حلو لـ«المساء" أن مصالحه ستوقع خلال الأيام المقبلة على اتفاقية تعاون مع "أوناب" تسمح له بالاستفادة من دعم الدولة في مجال التخزين، وهو ما يضمن له رفع طاقتة في هذا المجال من خلال تأجير مخازن من الخواص قصد حل مشكل فائض إنتاج الدواجن، وبالتالي حماية هامش ربح المربي وتوفير المنتوج بأسعار معقولة عند ارتفاع الطلب على اللحوم البيضاء.

وعن رأي المهنيين في مبادرة "أوناب"، أعرب جلول بوداود، مربي وعضو بالمجلس المهني المشترك لشعبة تربية الدواجن، في تصريح لـ«المساء"، عن ارتياح المربين لهذه الخطوة التي أتت في وقتها، خاصة بعد أن تعهد وزير القطاع شريف عماري، بمرافقة الدولة للمنتجين وحماية نشاطهم من الإفلاس، خاصة بعد انخفاض سعر الكتاكيت إلى 20 دينارا، ما جعل سعر الكيلوغرام الواحد من الدواجن ينخفض عند البيع للمذابح إلى 140 دينارا، وهو السعر لا يغطي حتى تكاليف الإنتاج.

وأوضح بوداود أن المربين سيشرعون اليوم في بيع منتوجهم لمصالح "أونيلاف" بسعر 160 دينارا للكيلوغرام، وهو ما يضمن تغطية كل التكاليف ومواصلة نشاط تربية الدواجن، كما سيكون السعر محفزا لأصحاب المذابح لرفع سعر الشراء لاستقطاب أكبر عدد من المربين، في إطار التنافس التجاري الذي يخدم الشعبة.

وعلى صعيد آخر، كشف ممثل المربين عن مضمون اللقاء الأخير مع وزير القطاع الذي تعهد بالتوقيع على دفتر الشروط الذي أعده المجلس المهني المشترك لشعبة الدواجن، خاصة وأنه تطرق لكل الملفات المتعلقة بالمستهلك والمربي والتاجر، بما يضمن إنتاجا ذا نوعية والتحكم في سلسلة الإنتاج والتسويق.

10 تعاونيات لمحاربة المضاربة والسوق الموازية

أعلن المجلس المهني المشترك لشعبة تربية الدواجن عن فتح 10 تعاونيات تتكفل بضبط سوق البيض، وحماية صحة المستهلك التي تهددها مخاطر الأسواق الفوضوية، حيث يباع البيض مثلا في أماكن غير نظيفة وغير مهيأة، على غرار سوقي الكاليتوس بالعاصمة ووادي سغان بولاية ميلة، كما أشار السيد بوداود إلى أن هذه الظاهرة تهدد أيضا استقرار الشعبة لانعكاساتها السلبية على الأسعار، مع العلم أن المجلس يحصى اليوم 30 مليون دجاجة للبيض عبر التراب الوطني.

ولضمان السير الحسن لعمل التعاونيات التي ستشرع في نشاطها قبل نهاية فيفري المقبل، كشف المتحدث عن تدعيم كل تعاونية بمخبر لتحليل عينات من البيض المعد للتسويق، وهو ما سيضبط السوق من ناحية التموين والسعر الذي يجب أن يتراوح ما بين 280 و300 دينارا للعلبة (30 بيضة)، وهو ما سيحمي هامش ربح المربي ويكون في متناول كل المواطنين، على أن يشرع في تصدير الفائض من الإنتاج.

إقرأ أيضا..

الرئيس تبون يتحادث مع ولي العهد السعودي
27 فيفري 2020
حل أمس بالرياض في زيارة دولة للمملكة

الرئيس تبون يتحادث مع ولي العهد السعودي

ديناميكية جديدة وآفاق واعدة لتعزيز التعاون
27 فيفري 2020
العلاقات الجزائرية ـ السعودية

ديناميكية جديدة وآفاق واعدة لتعزيز التعاون

العدد 7040
27 فيفري 2020

العدد 7040