تشريعيات 12 جوان

السبت, 17 أفريل 2021 - المساء

الجزائريون سيختارون ممثليهم بكل حرية في التشريعيات stars

❊ التحديات الداخلية والخارجية تستوقف الجميع  لتغليبِ مصلحة الوطن 

❊ نثمّن وقوف الشباب في وجه المساعي العدائية ومخططاتها التآمرية

❊ دعوة الشباب لشق طريق النجاح بالاجتهاد والعلم والأخلاق

❊ لن يفلح خداع الساقطين في وحل محاولات زعزعةِ الاستقرار وبث الفرقة

❊ دور حيوي لعلماء وشيوخ الزوايا الأجلاء في الحفاظ على هوية الأمة

دعا رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أول أمس، الشعب الجزائري إلى التعبير بكامل الحرية، وبأسمى الطرق الحضارية في اختيار ممثليه خلال الاستحقاقات السياسية المقررة في 12 جوان القادم، فيما دعا بمناسبة إحياء الجزائر لذكرى يوم العلم، الشباب الجزائري، من تلاميذ وطلبة في المدارس والجامعات ومراكز التكوين إلى شق طريقهم نحو التألق والنجاح بالإجتهاد والعلم ومكارم الأخلاق..

وأكد رئيس الجمهورية، في رسالة له بمناسبة إحياء يوم العلم قرأتها نيابة عنه وزيرة الثقافة، مليكة بن دودة، خلال احتفالية نظمت بالمكتبة الوطنية بالجزائر العاصمة، أن "المسار الديمقراطي هو اختيار الجزائر السيدة الحرة"، مشيرا إلى أن هذا الخيار يعتبر إلى جانب تثبيت دعائم السلم والأمن، من الأهـداف المرتبطة بالمصلحة العليا للبلاد، "التي نتوخى تجسيدها بتضافر جهود مؤسسات الدولة والطبقة السياسية وفعاليات المجتمع المدني".

ودعا الرئيس تبون الشعب الجزائري "بكل شرائحه وفئاته، في هذا اليوم من أيام الذاكرة الوطنية، إلى التعبير بكامل الحرية وبأسمى الطرق الحضارية عن اختياره لممثليه، خلال الاستحقاقات السياسية القادمة، التي تأتي كما قال، في ظل تحديات داخلية وخارجية تستوقف الجميع لتغليبِ مصلحة الوطن عما سواها من النزعات والاعتبارات الضيقة". وأعرب الرئيس تبون في هذا الصدد عن ثقته من أن "بنات وأبناء الجزائر سيمضون إلى وضع هذه اللبنة الأساسية في مسار بناء جزائر جديدة"، مؤكدا أنه "لن ينال من عزمهم خداع أولئك الذين سقطوا في وحل محاولات زعزعةِ الاستقرار وبث الفرقة".

ونوّه رئيس الجمهورية بالمناسبة بجهود "الوطنيين المخلصين"، مثمنا في نفس السياق، "وقوف الشباب بالتزامهم الوطني ووعيهم بالرهانات الحالية في وجه تكالب المساعي العدائية التضليلية ومخططاتها التآمرية الرامية إلى المساس بتماسك الشعب الجزائري وقداسة الوحدة الوطنية". من جانب آخر، وبمناسبة ذكرى يوم العلم الذي يصادف تاريخ 16 أفريل من كل عام، حث رئيس الجمهورية، الشباب من تلاميذ وطلبة في المدارس والجامعات ومراكز التكوين على شق "طريقهم نحو التألق والنجاح بالإجتهاد والعلم ومكارم الأخلاق".

وقال الرئيس تبون في هذا الصدد "إننا ونحن نحتفل بذكرى يوم العلم، نرفع نداءنا عاليا إلى بنات وأبناء الجزائر ليجعلوا من أيامهم كلها احتفالا بالعلم، وسعيا وراء كل جديد في عالم المعرفة والإبداع والتكنولوجيا". كما ذكر رئيس الجمهورية بمناسبة يوم العلم الذي اعتبره، "أحد أهم الأيام في الذاكرة الوطنية"، بدور الشيخ عبد الحميد بن باديس وجمعية العلماء المسلمين الجزائريين وعلماء وشيوخ الزوايا الأجلاء "في الحفاظ على هوية الأمة، وتراثها ومكونات الشخصية الوطنية، ومحاربة الأساليب التدجيلية"، مبرزا أن الشعب الجزائري "يتطلع اليوم متمسكا بهويته ومعتمدا على طاقاته، إلى سياسات ناجعة للتعامل مع إشکالات الحاضر وتحديات الغد، تقوم على الاستثمار الحقيقي في الإنسان، باكتساب العلم والمعرفة، والتحكم في التكنولوجيا وخوض عالم المعلوماتية والاتصالات...".

وأشار في هذا الخصوص، إلى أن "هذا التوجه كان أحد أهم تعهداتنا التي باشرنا ترجمتها بالسعي إلى استجماع شروط نهضة حقيقة، عمادها الثروة الأساسية في البلاد، ثروة تتمثل في أزيد من 10 ملايين تلميذ يتابعون دراستهم في المؤسسات التربوية، وأكثر من مليون ونصف المليون طالب يرتادون جامعاتنا ومدارسنا العليا".

وأضاف رئيس الجمهورية، "لقد اتخذ شعبنا من تاريخ رحيل العلامة المصلح المجدد الشيخ عبد الحميد بن باديس يوما رمزيا للاحتفاء بالعلم والعلماء، ودأب على ذلك، مکرسا هذا التقليد منارة، تذكرنا بمرحلة من تاريخ الأمة، حيث انبرى شيخنا العلامة ومن معه من رجال نهلوا من العلوم وأحبوا الوطن، متصديا لمخططات استعمارية حاقدة استهدفت طمس الهوية الوطنية، وهدم ركائزها: عقيدة ولغة وثقافة، منطلقا في هذا النهج الوطني الأصيل من محاربة الجهل والأمية وفضح الأساليب الماكرة لإشاعة الانحرافات والشعوذة وساعيا إلى تحرير العقل واستنهاض الهمم بسلاح العلم".

 


 

وثيقة.. النص الكامل لرسالة رئيس الجمهورية بمناسبة إحياء يوم العلم

وجه رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، رسالة بمناسبة إحياء يوم العلم (16 أفريل)، قرأتها نيابة عنه وزيرة الثقافة، مليكة بن دودة، خلال احتفالية نظمت بالمكتبة الوطنية بالعاصمة، فيما يلي نصها الكامل: 

"بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين،

أخواتي المواطنات الفضليات،

إخواني المواطنين الأفاضل،

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،

اليوم الوطني للعلم أحد أهم الأيام في الذاكرة الوطنية، والذي يصادف الأيام الأولى المباركة لشهر رمضان الفضيل، فهنيئا لنا جميعا المناسبتان.

لقد حرِمنا السنة الماضية في مثل هذا الموعد من المباهج التي تبعثها رؤية أبنائنا وبناتنا يردّدون - كما تعوّدوا - أشعار العلامة المصلح عبد الحميد ابن باديس ويخلّدون مآثره.

والحمد لله أن هيأ لنا اليوم بعد سنة من الصبرِ والجهد المتواصل وانحسارِ انتشار وباء كورونا (كوفيد-19)، ظروفا أفضل تتيح لشعبنا الاحتفال بهذه المناسبة، تمجيدا للعلم والمعرفة وإعلاء لشأن الفكر والثقافة وتقديرا لمكانة العلماء والباحثين والمفكرين والمثقفين والفنانين الجزائريين في كل حقول العطاء والإبداع.

أيتها الأخوات الكريمات، أيها الإخوة الكرام،

لقد اتخذ شعبنا من تاريخ رحيل العلامة المصلح المجدد الشيخ عبد الحميد ابن باديس يوما رمزيا للاحتفاء بالعلم والعلماء ودأب على ذلك، مكرّسا هذا التقليد منارة تذكرنا بمرحلة من تاريخ الأمة، حيث انبرى شيخنا العلامة ومن معه من رجال نهلوا من العلوم وأحبوا الوطن، انبرى معهم متصديا لمخططات استعمارية حاقدة استهدفت طمس الهوية الوطنية وهدم ركائزها: عقيدة ولغة وثقافة... منطلقا رحمه الله وطيب ثراه في هذا النهج الوطني الأصيل من محاربة الجهل والأمية وفضح الأساليب الماكرة لإشاعة الانحرافات والشعوذة وساعيا إلى تحرير العقل واستنهاض الهمم بسلاح العلم.

أخواتي الفضليات، إخواني الأفاضل،

إن الشعب الجزائري الذي يسجل للشيخ عبد الحميد ابن باديس ولجمعية العلماء المسلمين الجزائريين ولعلماء وشيوخ الزوايا الأجلاء دورا رائدا في الحفاظ على هوية الأمة وتراثها ومكوّنات الشخصية الوطنية ومحاربة الأساليب التدجيلية... يتطلع اليوم متمسكا بهويته ومعتمدا على طاقاته، إلى سياسات ناجعة للتعامل مع إشكالات الحاضر وتحديات الغد، تقوم على الاستثمار الحقيقي في الإنسان، باكتساب العلم والمعرفة والتحكم في التكنولوجيا وخوض عالم المعلوماتية والاتصالات... ولقد كان هذا التوجه أحد أهم تعهداتنا التي باشرنا ترجمتها بالسعي إلى استجماع شروط نهضة حقيقية، عمادها الثروة الأساسية في البلاد، ثروة تتمثل في أزيد من 10 ملايين تلميذ يتابعون دراستهم في المؤسسات التربوية وأكثر من مليون ونصف المليون طالب يرتادون جامعاتنا ومدارسنا العليا.

أخواتي، إخواني،

إن المسار الديمقراطي هو اختيار الجزائر السيدة الحرة... وهو إلى جانب تثبيت دعائم السلم والأمن من الأهـداف المرتبطة بالمصلحة العليا للبلاد التي نتوخى تجسيدها بتضافر جهود مؤسسات الدولة والطبقة السياسية وفعاليات المجتمع المدني.

وفي هذا الصدد، فإنني أغتنم هذا اليوم من أيام الذاكرة الوطنية لأدعو كافة الشعب الجزائري، بكل شرائحه وفئاته، إلى التعبير بكامل الحرية وبأسمى الطرق الحضارية عن اختياره لممثليه، ونحن على أبواب استحقاقات سياسية، في ظل تحديات داخلية وخارجية تستوقف الجميع، لتغليبِ مصلحة الوطن عما سواها من النزعات والاعتبارات الضيقة، واثقا مِن أَن بنات وأبناء الجزائر سيمضون إلى وضع هذه

اللبنة الأساسية في مسار بناء جزائر جديدة، ولن ينال من عزمهم خِداع أُولئك الذين سقطوا في وحلِ محاولات زعزعة الاستقرار وبث الفُرقة.

ويجدر في هذه المناسبة التنويه بجهود الوطنيين المخلصين وتثمين وقوف الشباب بالتزامهم الوطني ووعيه بالرهانات الحالية، في وجه تكالب المساعي العدائية التضليلية ومخططاتها التآمرية الرامية إلى المساس بتماسك الشعب الجزائري وقداسة الوحدة الوطنية.

وإننا ونحن نحتفل بذكرى يوم العلم، نرفع نداءنا عاليا إلى بنات وأبناء الجزائر ليجعلوا من أيامهم كلها احتفالا بالعلم وسعيا وراء كل جديد في عالم المعرفة والإبداع والتكنولوجيا.

وفي يوم العلم هذا لا يفوتني أن أَحث بناتي وأبنائي الشباب من التلاميذ والطلبة في المدارس والجامعات ومعاهد ومراكز التكوين أن يشقوا طريقهم نحو التألق والنجاح بالاجتهاد والعلم ومكارم الأخلاق.

كل عام وأنتم بخير في كنف الجزائر التي تحتفي بالعلم والعلماء وتقبل الله صيامكم وقيامكم.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار.. تحيا الجزائر.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته".

إشادة بمآثر ابن باديس وسويداني بوجمعة stars

عدد المشاركون في الندوة التاريخية المنظمة بالمتحف الوطني للمجاهد بمناسبة  إحياء الذكرى الـ65 المزدوجة لاستشهاد القائد سويداني بوجمعة المدعو "الجيلالي"، وكذا وفاة العلامة عبد الحميد بن باديس، إنجازات وإسهامات الرجلين في مجال مكافحة المستعمر وخططه ووعيهما السياسي المبكر ضد المستعمر الفرنسي، الأول في ميدان السلاح والثاني في مجال العلم والتنوير.

وتطرق الأمين العام لوزارة المجاهدين وذوي الحقوق، العيد ربيقة، ممثلا لوزير المجاهدين، الطيب زيتوني، إلى مسيرة الشهيد سويداني بوجمعة، منذ انضمامه  إلى صفوف الكشافة الإسلامية الجزائرية في سن مبكرة، إلى غاية التحاقه بصفوف جيش التحرير الوطني، مرورا بسجنه ثم التحاقه بالمنظمة الخاصة ثم مجموعة 22 التاريخية التي هندست للثورة والاستقلال. وعرض ربيقة أشهر عملية قادها الشهيد سويداني بوجمعة، بأمر من المنظمة الخاصة، وهي "الهجوم على "بريد وهران" في 5 أفريل 1949، مبرزا الوعي السياسي والنضج العسكري خلال تلك الفترة.

كما أشرف سويداني بوجمعة، يضيف المتحدث، على عدة اجتماعات هامة في المنطقة الرابعة التاريخية، حيث خطط للعديد من العمليات الفدائية وقاد عدة معارك ألحق فيها الهزائم النكراء بالقوات الاستعمارية، إلى أن استشهد في سبيل تطهير أرض الجزائر من الاستعمار يوم 16 أفريل 1956. في سياق ذي صلة، تحدث ذات المسؤول عن وفاة رائد النهضة في الجزائر الشيخ الإمام عبد الحميد بن باديس، الذي وصفه بــ"الرجل الذي أضاء دروب الحق بنور العلم"، مؤكدا أن مراحل النضال والانتصار تعتبر "صفحات خالدة تفرض على الأجيال المعاصرة أن تعتني بها عناية بالغة من أجل تحقيق تواصل تاريخي وحضاري يربط الماضي بالحاضر ويبني جسور تواصل وطيدة بين السلف والخلف".

كما أوضح مدير المتحف الوطني للمجاهد، مراد أوزناجي، أن العلامة عبد الحميد بن باديس، فهم مبكرا أن "الاستعمار جاء بهدف فرنسة اللسان والدين والوطن"، إذ قام ابن باديس بحملة لمحاربة مخططات فرنسا في هذا المجال، مشيرا إلى أن جهوده كانت تدعو لرص الصفوف وتوحيد الجهود، بعد سنوات من التجاذب والفرقة بين أبناء الوطن الواحد.. وشدد على أن العلامة بن باديس تفتح على جميع التيارات والتوجهات العاملة وتعامل معها بحكمة متناهية، حيث أرادها ثورة "هادئة شاملة"، تبدأ وتنتهي إلى الأهم، واستعان بالمقالة الصحفية وبتفسير القرآن العظيم وتأسيس المدارس..

 

الإرهابي "إبراهيم بيبليك" يسلم نفسه للسلطات ببرج باجي مختار stars

سلم الإرهابي "بن خية إبراهيم"، المدعو "إبراهيم بيبليك"، نفسه، يوم الأربعاء الفارط، للسلطات العسكرية ببرج باجي مختار بالناحية العسكرية السادسة، وكان بحوزته مسدسان رشاشان من نوع كلاشنيكوف، ومخزنان وكمية من الذخيرة، حسبما كشف عنه، أول أمس، بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأشار ذات البيان إلى أن الإرهابي المعني كان قد التحق في سنة 2016 بالجماعات الإرهابية الناشطة بمنطقة الساحل، مبرزا بأن "هذه العملية تأتي لتؤكد، مرة أخرى، نجاعة مقاربة القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي في مكافحة الإرهاب وكل أشكال الجريمة وكذا الجهود الحثيثة التي تبذلها قواتنا المسلحة في الميدان، من أجل بسط الأمن والسكينة عبر كامل التراب الوطني".

تمتين علاقات الصداقة بين الجزائر والكونغو stars

ممثلا لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبان، شارك، أمس، الجمعة الوزير الاول عبد العزيز جراد ببرازافيل عاصمة جمهورية الكونغو، في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس دينيس ساسو نغيسو إثر إعادة انتخابه.

الوزير الأول الذي كان مرفوقا بوزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، حسب بيان للوزارة الأولى، نقل تهاني وتحيات الرئيس عبد المجيد تبون، لنظيره ساسو نغيسو وتمنياته له بالتوفيق والنجاح خلال عهدته الجديدة، وأكد حرص السيد رئيس الجمهورية على تمتين علاقات الصداقة التاريخية بين البلدين والعمل سويا لضمان الامن والاستقرار في القارة.

إطلاق عروض ترويجية متعددة في رمضان

أعلنت "اتصالات الجزائر"، أول أمس، عن إطلاق عديد العروض الترويجية الجديدة لصالح زبائنها، على تعبئات  شبكة الانترنت الثابت والمتنقل خلال شهر رمضان الكريم.

وأوضحت المؤسسة في بيان لها أن الزبائن الخواص المشتركين في عرضي IDOOM fibre وIdoom ADSL سيستفيدون من 600 دج كهدية عند التعبئة باستعمال بطاقة / تذكرة 2000 دج. ومن 1200 دج كهدية عند التعبئة باستعمال بطاقة / تذكرة 3000 دج. علاوة على ذلك، يستفيد الزبائن الخواص والمهنيون وزبائن عرض Mouhtarif IDOOM المشتركون في عرض الجيل الرابع IDOOM 4G LTE ، من 100 جيغا حجم أنترنت بدلا من 50 جيغا عند التعبئة بقيمة 2500 دج مع مكالمات غير محدودة نحو الثابت المحلي والوطني وVolte و1000 دج رصيد مكالمات مهدى نحو جميع شبكات الهاتف النقال.

وتمت الإشارة في هذا السياق إلى أن الزبائن "يبقون متصلين بالأنترنت بتدفق منخفض بعد استنفاذ الحجم". كما يستفيد زبائن الشركة بمقتضى هذه العروض من 140 جيغا حجم أنترنت بدلا من 70 جيغا عند التعبئة بقيمة 3500 دج مع مكالمات غير محدودة نحو الثابت المحلي والوطني وVolte و2000 دج رصيد مكالمات مهدى نحو جميع شبكات الهاتف النقال، على أن يبقى الزبائن بعد استنفاذ الحجم متصلين بالأنترنت بتدفق منخفض. ومن بين العروض الممنوحة في هذا الشهر الفضيل 280 جيغا حجم أنترنت بدلا من 140 جيغا عند التعبئة بقيمة 6500 دج مع مكالمات غير محدودة نحو الثابت المحلي والوطني، وVolte و3000 دج رصيد مكالمات مهدى نحو جميع شبكات الهاتف النقال ليبقى الاتصال بشبكة الانترنت بعد استنفاذ الحجم بتدفق منخفض. ولمزيد من المعلومات، تدعو اتصالات الجزائر المواطنين إلى زيارة موقعها أو التواصل مع مستشاري الزبائن عبر صفحتها الرسمية على الفايسبوك.

4 وفيات.. 181 إصابة جديدة وشفاء 121 مريض

تم تسجيل 181 إصابة جديدة بفيروس كورونا  و4 وفيات خلال 24 ساعة الأخيرة في الجزائر، فيما تماثل 121 مريض للشفاء، حسبما كشفت عنه، أمس، وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في بيان لها.

وأوضح ذات المصدر أن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 119323 حالة، من بينها 181 إصابة جديدة، بينما بلغ العدد الإجمالي للمصابين الذين تماثلوا للشفاء 83169 شخص والعدد الإجمالي للوفيات 3148 حالة. وحسب نفس المصدر، يتواجد حاليا 12 مريضا في العناية المركزة، مضيفا أن 24 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة و19 ولاية سجلت أقل من 9 حالات، فيما سجلت 5 ولايات أزيد من 10 حالات.

حجز 2,3 كلغ من الكيف المعالج وتوقيف شخصين

تمكنت عناصر الشرطة بالفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بأمن ولاية سيدي بلعباس، من حجز أكثر من 2,3 كلغ من الكيف المعالج كانت موجهة لغرض الترويج، مع توقيف شخصين متورطين، حسبما علم، أول أمس، لدى خلية الإعلام والاتصال لذات الجهاز الأمني.

وأوضح ذات المصدر أن أطوار القضية تعود إلى الاثنين الماضي بناء على استغلال معلومات تفيد بوجود مركبة سياحية وسط مدينة سيدي بلعباس قادمة من تلمسان وعلى متنها شخصين مشتبه في أمرهما، حيث تم وضع خطة مكنت من توقيفهما. وبعد تفتيش المركبة تم ضبط وحجز أكثر من 3ر2 كلغ من المخدرات ومبلغ مالي قدره 1,64 مليون دج يعتبر من عائدات ترويج هذه السموم.

وبعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية تم تقديم المشتبه فيهما وهما في العقدين الثالث والخامس أمام النيابة المختصة عن قضية الحيازة على المخدرات لغرض المتاجرة فيها.للتذكير، تمكنت عناصر أمن ولاية سيدي بلعباس خلال السنة الماضية من حجز 50 كلغ من الكيف المعالج خلال 287 قضية تورط فيها 493 شخص صدر في حق 251 منهم أمر إيداع.

قتيلان وجريحان في حادث مرور بمتليلي

قتيلان وجريحان في حادث مرور بمتليلي

لقي شخصان  حتفهما وأصيب اثنان آخران بجروح بالغة الخطورة في حادث مرور وقع سهرة الخميس إلى الجمعة، على بعد 170 كيلومتر جنوب-غرب غرداية، حسبما ذكرته مصالح الحماية المدنية.

ووقع الحادث على محور الطريق الوطني رقم 107 الرابط بين متليلي بولاية غرداية وبريزينة بولاية البيض، و130 كلم غرب متليلي، إثر انحراف مركبة، ما تسبب في وفاة شخصين بمكان وقوع الحادث وإصابة شخصين أخرين بكسور عديدة. وتم نقل جثماني الضحيتين من قبل عناصر الحماية المدنية الى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى متليلي. كما تم إسعاف الجريحين المصابين بالكسور بمكان الحادث، قبل نقلهما لقسم الاستعجالات بنفس المؤسسة الاستشفائية. وفتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا لمعرفة أسباب وقوع الحادث.

عين الدفلى.. 8 جرحى في اصطدام تسلسلي لـ34 سيارة

تسبب حادث مرور بالطريق السيار شرق- غرب ببلدية الحسينية بعين الدفلى، في إصابة ثمانية أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة،  حسبما علم لدى مصالح الحماية المدنية أول أمس الخميس.

ووقع الحادث نتيجة لصعوبة الرؤية وكثافة الضباب، حيث تسببت هذه الوضعية الصحبة في اصطدام تسلسلي لـ34 سيارة، وأوضح النقيب نذير بلقاسمي، أن هذا الحادث وقع  في حدود الساعة السادسة إلا ربع مساء، على مستوى الطريق السيار شرق- غرب باتجاه وهران وبالضبط بمنطقة "أولاد مهدي" بلدية الحسينية، حيث تم نقل الجرحى إلى مستشفى خميس مليانة والعيادة المتعددة الخدمات ببومدفع، مشيرا إلى أنه تم تنظيف الطريق من مخلفات الحادث وفتحه أمام حركة المرور في حدود الساعة العاشرة مساء.

الاشتراك في خدمة RSS

أعداد سابقة

« أبريل 2021 »
الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30