الإثنين, 20 جويلية 2020 - المساء

الصيرفة الإسلامية كفيلة بحل مشكل السيولة المالية

أكد أستاذ الاقتصاد بجامعة الجزائر، الدكتور هواري تيغرسي، في تصريح لـ"المساء، أن اعتماد الحكومة على الصيرفة الإسلامية والتأكيد على ترقية التعامل بها كإحدى أبرز الآليات الداعمة للاقتصاد الوطني، في لقائها الأخير بالشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين، من شأنه حل مشكل نقص السيولة المالية.

وأوضح المتحدث أن لا أحد يعرف بدقة حجم الأموال المتداولة في السوق الموازية، لكن هناك تقديرات تتحدث عن بلوغها مستوى 60 مليار دولار، وهي عبارة عن مكتنزات للمواطنين الذين لا يؤمنون بالبنوك الربوية، مشيرا إلى أنه في ظل الضائقة المالية الموجودة في السوق الرسمي وفي ظل عدم وجود السيولة لدى بريد الجزائر والبنوك، فإن الحل الوحيد يكمن في وجود تعاملات بالمنتجات المالية الإسلامية التي تساهم في امتصاص الأموال الموجودة في السوق الموازية، سواء كادخار وطني أو لدعم الاستثمار وطني غير ربوي، حيث يمكن أن تسمح هذه الآلية بدخول البنوك كشريك في كل الاستثمارات مع توفير الخريطة الاستثمارية ومعرفة ماهي الاستثمارات المحققة للأرباح، علما أننا نستغل، حسبه، 10 بالمائة فقط من الطاقات الوطنية.

وأضاف محدثنا بالمناسبة بأن  رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون عدد الموارد الوطنية غير المستغلة ومنها الذهب. وأشار في نفس السياق إلى أن منتجات البنوك الإسلامية، سواء كانت على شكل ادخار أو استثمار بشكل أحادي أو بالشراكة مع القطاع الخاص، من شأنه إزاحة أول عقبة تواجه الحكومة حاليا وهي مشكل التمويل والسيولة اللذان عطلا الكثير من العمليات،  لاسيما في ظل رفض الحكومة الذهاب إلى آليتي التمويل غير التقليدي والاستدانة الخارجية.

كما اقترح الخبير الاقتصادي في نفس السياق، بالتعجيل في فرض سياسة نقدية جديدة وتعويض العملة بعملة أخرى في مجال محدود للادخار والاستثمار الداخلي، فضلا عن تعديل قانون النقد والقرض . 

 

الصيرفة الإسلامية توفر 50 مليار دولار للجزائر

قدر الدكتور المختص في الاقتصاد، نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني، أحمد شريفي، في تصريح لـ"المساء، أن تركيز الحكومة في لقائها مع الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين، على الصيرفة الإسلامية، يتيح الحل الأمثل لمعالجة الأزمة المالية التي تعاني منها البلاد، وذلك بالاعتماد على الأدوات الداخلية، بعيدا عن الاستدانة الخارجية وطبع النقود، متوقعا أن تسمح هذه الصيغة بعد اعتمادها بامتصاص 50 مليار دولار من السوق الموازية، شريطة أن لا يرتبط التوجه بإشكالية تقلص السيولة التي فرضتها جائحة كوفيد 19”.

وثمن الدكتور شريفي، التوجه الحكومي نحو تطبيق الصيرفة الإسلامية، خلال اللقاء الأخير مع الشركاء الاجتماعين والاقتصاديين، معربا عن أمله في أن لا تبقى هذه المساعي تراوح مكانها، لاسيما وأن المواطن الجزائري يتطلع إلى هذا النمط من المعاملات غير الربوية.

وحذر المتحدث من أن يكون انفتاح الحكومة على الصيرفة الإسلامية مبني على معالجة مشكل السيولة الظرفي الذي سببه وباء كورونا، لأن الصيرفة الإسلامية هي نظام قائم ومتكامل وطويل المدى، يتطلب بسط الثقة في المتعاملين حتى يودعون أموالهم في المصارف الإسلامية ويقبلون على المنتجات المختلفة التي توفرها ويستثمرون بأريحية.

ومن بين وسائل إرساء عامل الثقة لدى المواطن، ذكر الدكتور شريفي بإدراج الصيرفة الإسلامية في قانون النقد والقرض من خلال تعديل هذا القانون، حتى يتماشي وهذا التعامل، مع تحديد الاطار الكامل والمنسجم لهذه الآلية، ولا أن تبقى تسيير في اطار مراسيم وتعليمات.. وهو الشرط الذي بإمكانه استقطاب الكتلة النقدية المتداولة في السوق الموازية والمكتنزة في البيوت.

وعن إمكانية نجاح منتجات الصيرفة الإسلامية في ظل الأزمة الاقتصادية والمالية التي فرضتها جائحة كوفيد 19 وشح الموارد بصفة عامة، أكد محدثنا أن الأمر صعب في هذه المرحلة لأن أغلبية المعاملات البنكية التي يجريها الزبائن الآن هي في اتجاه واحد أي السحب، بعد تأثر الأنشطة الاقتصادية والإدارية التي لاتزال متوقفة ومشلولة بنسبة كبيرة.

واعتبر الدكتور شريفي في الأخير أن الورقة في يد الحكومة لإنجاح الصيرفة الإسلامية وبعثها بجدية، وهو ما من شأنه حسبه، حل العديد من المشاكل التي لم تحلها المنتوجات التقليدية الربوية التي يتحفظ منها المواطن كثيرا ولا يقبل عليها إلا اضطراريا ..

إرادة ثابتة للحفاظ على آلة الإنتاج ومناصب الشغل

ثمن منتدى رؤساء المؤسسات، اجتماع الحكومة مع الشركاء الاقتصاديين والاجتماعين المنعقد أول أمس، السبت، معتبرا اللقاء يعكس إرادة السلطات العمومية للحفاظ على آلة الإنتاج ومناصب الشغل.

وفي بيان نشره على حسابه الخاص عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ثمن المنتدى اللقاء الذي جمع الحكومة بالشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين لتقييم الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة عن جائحة كوفيد-19، معتبرا هذا الاجتماع إشارة قوية تعكس إرادة السلطات العمومية للحفاظ على آلة الإنتاج الوطني وكذا مناصب الشغل.

وجدد المنتدى بالمناسبة، التزامه الكامل بالعمل مع السلطات العمومية والشركاء الاقتصاديين لبحث الحلول والآليات العملية لمرافقة المؤسسات الاقتصادية الوطنية، وكذا المساهمة باقتراحات ملموسة وفعلية لفترة ما بعد كوفيد-19، مشيرا في سياق متصل إلى أنه يضم صوته إلى صوت الحكومة كشريك و"قوة اقتراح اقتصادية من أجل إنجاح عملية التقييم والتقويم الجارية للنهوض بالاقتصاد الوطني.

كما جددت المنظمة إرادتها القوية والصادقة لدعم كل ما يهدف إلى تطوير وترقية المؤسسة الاقتصادية الوطنية وبناء اقتصاد وطني قوي ومستدام، يحقق الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي ليعزز بذلك السيادة الوطنية والرفاهية الاجتماعية للمواطنين.

للإشارة، تم خلال اجتماع الحكومة مع الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين، إنشاء لجنة حماية يرأسها الوزير الأول عبد العزيز جراد بغرض تقييم الأثار الاقتصادية والاجتماعية لوباء كورونا واقتراح التدابير الكفيلة بمواجهتها، حيث ستقوم هذه اللجنة التي تتكون من ممثلي الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين وهيئات أخرى بإعداد تقرير مفصل وشامل لانعكاسات وباء كورونا على الاقتصاد الوطني، سيدرس خلال اجتماع مجلس الحكومة في 22 جويلية الجاري قبل عرضه على رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال مجلس الوزراء الذي سيعقد يوم 26 من نفس الشهر.

الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي وسائل إعلام وطنية stars

أجرى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الوطنية، تطرق فيها إلى العديد من القضايا الداخلية والإقليمية، تم بثها مساء أمس، على الساعة التاسعة ليلا على القنوات التلفزيونية والإذاعية الوطنية. وتندرج هذه المقابلة التي تتطرق المساء في عددها لنهار الغد إلى محاورها في إطار اللقاءات الدورية المنتظمة لرئيس الجمهورية مع الصحافة الوطنية.

 

”ضحايا” كورونا يتنفّسون stars

وكالات السياحة: التقرير تضمن ما نحتاجه ويجب حلّ مشكلة الزبائن

جمعية التجار: اللقاء نجح في تشخيص الوضع وتقييم الخسائر

سائقو الأجرة: متفائلون وينبغي تطبيق الخطة عاجلا لرفع الضرر

رحب ممثلو مختلف القطاعات المتضررة من تداعيات أزمة كورونا على غرار الوكالات السياحية والنقل والحرفيين والتجار.. بمقترحات تسوية مخلفات الوباء، التي عرضها وزير المالية أيمن عبد الرحمان بمناسبة تنصيب الوزير الأول أول أمس، للجنة تقييم آثار كوفيد 19” على الاقتصاد الوطني، معبرين عن آمالهم في أن يتم ترجمتها إلى قرارات ملموسة تنفذ في أقرب وقت على أرض الواقع.

في اتصال مع المساء، رحب عضو الفدرالية الوطنية لجمعيات وكالات السياحة والسفر فنات مولود يوبي، بالمقترحات المتعلقة بمساعدة ودعم قطاع السياحة في محنته الناجمة عن تداعيات جائحة كورونا. وقال ننتظر فعالية هذه المقترحات وتطبيقها على أرض الواقع بعدما أكد أنها تضمنت ما نحتاجه.. وإذا كانت هناك بعض الانشغالات الأخرى سوف نقوم برفعها.

مشكل أموال الزبائن لدى شركات الطيران والفنادق

وثمن السيد يوبي مقترح تعويض الوكالات عن تذاكر فترة تعليق الرحالات الذي وصفه بالمبادرة الجد مهمة من قبل الحكومة، خاصة أنه أكد أن المشكل الأساسي والعويص الذي تعاني منه وكالات السياحة هو أموال زبائنها المدفوعة لدى شركات الطيران والفنادق. وقال المتحدث لحد الساعة لم نتمكن من استرجاع أموالنا المدفوعة لدى شركات الطيران سواء الوطنية أو الأجنبية ولدى الفنادق. وأضاف على الأقل نستعيد في الوقت الراهن أموال زبائننا.. ومتى عادت الحياة الطبيعية واستأنفت الفنادق نشاطها نعيد برمجة الأمور كما كانت. ومن بين المقترحات التي تطرق إليها عضو فنات إلغاء الضرائب لعام 2020 باعتبار أن الوكالات السياحية توقفت تماما عن العمل هذا العام مع تأجيل تلك الخاصة بعام 2019 لانعدام المدخول الذي يسمح لهذا بدفعها. والأمر نفسه فيما يتعلق بدفع الاشتراكات في صناديق الضمان الاجتماعي مع المطالبة بتأجيل دفع مستحقات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء حتى لعام 2018.

أما بالنسبة للقروض، فقد أوضح المتحدث أن وكالات السياحة والسفر تطالب بقروض بدون فوائد لاحتواء الضرر الذي لحقها جراء أزمة كورونا.

مطالب بالعودة إلى الحياة الاقتصادية كاملة

من جانبه، وصف رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين، الحاج الطاهر بولنوار في اتصال مع المساء أمس، لقاء الأوراسي الذي خصصته الحكومة لتقييم الآثار الاقتصادية لجائحة كورونا، بالإيجابي على أكثر من جانب، كونه جمع ممثلي جميع القطاعات ذات العلاقة بالاقتصاد من عموميين وخواص وفاعلين ومنظمات، وتم خلاله تقييم دقيق ودراسة شاملة لجميع الأضرار التي مست الحياة الاقتصادية سواء المؤسسات الكبرى أو صغرى وجميع النشاطات التجارية والحرفية في إطار الإجراءات الخاصة بمحاربة فيروس كورونا.

وقال إن الأمر الإيجابي في اللقاء هو الاتفاق على التوصيات التي تم رفعها والتي تهدف إلى حماية الاقتصاد الوطني وتفعيل العجلة التنموية بعد القضاء على الفيروس. وأضاف أنه تم في هذا الإطار الاتفاق مبدئيا على ضرورة أن يبقى الجميع على درجة عالية من الوعي ويستمر في الحملات التحسيسية من أجل الالتزام بشروط الوقاية من فيروس كورونا وسبل القضاء عليه.

ومن بين أهم الاقتراحات التي ثمنها الحاج بولنوار تلك المتعلقة بضرورة مرافقة مؤسسات الدولة والمتعاملين الاقتصاديين والتجاريين بالدعم، على غرار إعطاء بعض المنح لنشاطات حرفية خاصة على شكل أجور، وأيضا التفكير في منح قروض بنكية بدون فوائد لأصحاب النشاطات الحرفية والتجارية الأكثر تضررا مع إزالة جميع العقبات البيروقراطية أمام النشطات الاقتصادية بمختلف أنواعها.

وفي هذا السياق، قال رئيس جمعية التجار والحرفيين، إن هذه الأخيرة تطالب بالعودة إلى الحياة الاقتصادية كاملة وكل الأنشطة كبيرة كانت أو صغيرة، لافتا إلى أن كل نشاط حتى وإن كان صغيرا فهو يعد مصدر رزق عدة عائلات وله دوره في العجلة الاقتصادية. وحتى إن استحسن عودة قرابة 80 بالمائة من الأنشطة الاقتصادية، إلا أن بولنوار أكد أن هناك فئة لا تزال بدون عمل على غرار المطاعم والمقاهي ومدارس التدريب واللغات.. والتي تضررت بشدة بسبب توقف نشاطها منذ أشهر. وقال: طالبنا بالسماح لهم بالعودة إلى النشاط مقابل فرض إجراءات إضافية، علاوة على تلك الاحترازية والوقائية الواجب تطبيقها في كل مكان. كما أوضح المتحدث أن هؤلاء المتضررين يطالبون بشيئين اثنين وهما السماح لهم بالعودة إلى نشاطهم واستفادتهم من قروض بدون فوائد على الأقل ما بين 50 إلى 100 مليون سنتيم يتم تسديدها على بضعة أشهر حتى يتمكنوا من استئناف العمل.  ونفس موقف الترحيب، عبر عنه سيد علي آيت حسين عضو مكتب ولاية العاصمة لسائقي الأجرة المنظوي تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين، والذي أكد في اتصال مع المساء أمس الأحد، ترحيب سائقي الأجرة ليس فقط بالمقترحات التي قدمها وزير المالية لفائدتهم، وأيضا لتجاوب السلطات مع مطالبهم وانشغالاتهم. وقال إنه تم إعداد هذه المقترحات بعد الاستماع إلى الانشغالات ورفعها إلى السلطات المعنية التي ينتظر منها تلبيتها لتخفيف الضغط عن هذه الشريحة المتضررة من جائحة كورونا.

وبعد أن كشف بأن 30 بالمائة فقط من سائقي الأجرة في العاصمة استأنفوا نشاطهم ولديهم مردود جد ضعيف لا يلبي حتى أبسط احتياجاتهم، أشار إلى أن نسبة كبيرة من هؤلاء لا زالوا عاطلين عن العمل على غرار سائقي الأجرة ما بين الولايات أو العاملين بمحطات النقل البري والمطارات باعتبار أنه لا يوجد حركة نقل بري ولا بحري ولا جوي للزبائن.

وقال ما ننتظره هو تطبيق هذه المقترحات في القريب العاجل من أجل رفع الضرر وتخفيف الضغط عنهم، مشيرا إلى جملة من المشاكل التي يعاني منها سائقي سيارات الأجرة خاصة فيما يتعلق بمخاوف سحب رخص المجاهدين منهم بسبب عدم قدرتهم على تسديدها بما يجعل نشاطهم غير شرعي.

وزارة التجارة تتوعد المخالفين لشروط النظافة والتبريد

 

دعت وزارة التجارة جميع المتعاملين الاقتصاديين المتدخلين في نشاط الإنتاج والاستيراد والتخزين ونقل البضائع وكذا التوزيع بالجملة والتجزئة للمواد الغذائية وخاصة منها سريعة التلف إلى احترام النظافة والنظافة الصحية وسلامة هذه المواد أثناء كل مراحل العرض للاستهلاك.

وأنهت الوزارة في بيان لها أمس، إلى علم جميع المتدخلين بأن معاينة المخالفات المتعلقة بعدم احترام هذه الالتزامات أثناء عمليات التفتيش والمراقبة الفجائية لهذه المواد على مستوى المحلات التجارية وكذا محاور الطرقات سيؤدي إلى التطبيق الصارم والفوري لجميع الإجراءات القانونية في هذا المجال.

وتتضمن الإجراءات القانونية حجز السلع والمتابعة القضائية وتوقيف النشاط وغلق المحلات، طبقا لأحكام القانون رقم 09-03 المتعلق بحماية المستهلك وقمع الغش المعدَّل والمتمم. وتتمثل المواد السريعة التلف ـ حسب نفس المصدر ـ في الحليب ومشتقاته واللحوم ومشتقاتها والدواجن والبيض ومنتجات البيض ومنتجات البحر، حيث أشارت إلى أنه يتوجب نقل هذه المنتجات في عربات التبريد المهيأة لهذا الغرض مع السهر على الاحترام الصارم لدرجات الحرارة وكذا شروط النظافة والسلامة من دون الإخلال بسلسلة التبريد. م.ب

8 قتلى و183 جريحا في 24 ساعة

توفي 8 أشخاص وأصيب 183 آخرون بجروح مختلفة ومتفاوتة الخطورة، إثر عدة حوادث مرور سجلت عبر الوطن خلال الـ24 ساعة الأخيرة، حيث سجلت أثقل حصيلة بولاية الشلف بوفاة  شخصين وإصابة 3 آخرين بجروح، على إثر انقلاب سيارة وسقوطها في واد على مستوى الطريق الوطني رقم 19 بلدية ودائرة تنس، حسبما أوردته أمس، حصيلة لمصالح الحماية المدنية.

من جهة أخرى، انتشل غطاسو الحماية المدنية لولاية عنابة جثة لشابة تبلغ من العمر 21 سنة توفيت غرقا في البحر بشاطئ سيدي سالم ببلدية ودائرة البوني، حيث نقلت جثتها إلى المستشفى المحلي.

وفيما يخص النشاطات المتعلقة بالوقاية من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) قامت وحدات الحماية المدنية خلال الفترة ذاتها عبر كافة التراب الوطني بـ 116 عملية تحسيسية لفائدة المواطنين عبر كافة الولايات تحثهم وتذكرهم بضرورة احترام قواعد الحجر الصحي وكذا التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى القيام بـ 131 عملية تعقيم عبر كل ولايات الوطن، من منشآت وهياكل عمومية وخاصة المجمعات السكنية والشوارع.

..و3 قتلى و8 جرحى خلال نهاية الأسبوع

لقي ثلاثة أشخاص حتفهم فيما أصيب ثمانية آخرون بجروح في 70 حادث مرور وقع نهاية الأسبوع بالمناطق الحضرية، حسبما أورده أمس، بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

وتشير المعطيات التي تتوفر عليها المصالح المختصة للأمن الوطني إلى أن سبب وقوع هذه الحوادث المسجلة خلال يومي 17 و18 جويلية الجاري "يعود بالدرجة الأولى إلى العنصر البشري"، مجددة بالمناسبة، دعوتها لمستعملي الطريق العام إلى توخي الحيطة والحذر أثناء السياقة واحترام قانون المرور. كما ذكرت بوضعها تحت تصرف المواطنين الرقم الأخضر (1548) وخط النجدة (17) وهذا لتلقي البلاغات على مدار كامل ساعات اليوم.

 

الرئيس يمنح وسام عشير لعثمان عريوات

منح رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وساما بدرجة "عشير" للفنان الكبير عثمان عريوات. وجاء في العدد الأخير من الجريدة الرسمية المرسوم الرئاسي المؤرخ في 30 جوان 2020، حيث منح وسام بدرجة عشير من مصف الاستحقاق الوطني للفنان عثمان عريوات.

كما منح كذلك الرئيس تبون وساما بدرجة "عشير" من مصاف الاستحقاق الوطني "بعد الوفاة" للفنان الراحل قدور درسوني.     

الرئيس تبون: الجزائر متمسكة بالحل السياسي

استقبل، أمس الأحد، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الممثلة بالنيابة للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني ويليامس، التي تقوم بزيارة للجزائر.

وحسب بيان لرئاسة الجمهورية فقد تباحث الطرفان التطورات الميدانية المقلقة في ليبيا في ضوء مساعي منظمة الأمم المتحدة لاستئناف عملية السلام انطلاقا من قرارات ندوة برلين الدولية.

وأضاف بيان الرئاسة جدّد رئيس الجمهورية بهذه المناسبة موقف الجزائر الثابت الداعي إلى ضرورة التعجيل بالحل السياسي باعتباره السبيل الوحيد لوقف إراقة المزيد من الدماء والإبقاء على الوضع تحت السيطرة، حتّى يتمكن الشعب الليبي الشقيق من إعادة بناء دولته في إطار الشرعية الشعبية، وبما يضمن وحدته الترابية، وسيادته الوطنية، بعيدا عن التدخلات العسكرية الأجنبية.

الاشتراك في خدمة RSS

أعداد سابقة

« جويلية 2020 »
الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31    
العدد 7242
26 أكتوير 2020

العدد 7242