تشريعيات 12 جوان

الأحد, 18 أكتوير 2020 - المساء

التعديل الدستوري سينهي كافة الانحرافات السابقة stars

أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أمس السبت، بالجلفة، أن التعديل الدستوري الذي سيعرض للاستفتاء الشعبي في الفاتح من نوفمبر القادم سينهي كافة الانحرافات التي كانت سائدة في وقت سابق”.

وقال السيد جراد في لقاء جمعه بفعاليات المجتمع المدني في ختام زيارة عمل للولاية أنه بعد انتخاب السيد عبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية في 12 ديسمبر الفارط تجنبت الجزائر محاولات الدفع بها إلى حالة اللاستقرار وستكون يوم الفاتح من نوفمبر القادم على موعد مع استفتاء تعديل الدستور الذي سينهي كل الانحرافات التي كانت سائدة في وقت سابق”.

وأضاف الوزير الأول بأن الدستور القادم هو دستور الشباب ودستور لكل فئات الشعب الجزائري وهو أيضا -كما قال- دستور بيان أول نوفمبر 1954 الذي يعتبر القاعدة الأساسية والعمود الفقري للوحدة الوطنية”. وبعد أن نوه الوزير الأول بوقفة الشعب الجزائري يوم 22 فبراير 2019 (الحراك الشعبي) أكد أن الجزائر الجديدة ستبنى بسواعد رجال ونساء قادرين على إعادة هيبة البلاد”.

الدولة لها إرادة ونية صادقة للتغيير وخدمة المواطن

❊ الرئيس تبون يولي أهمية قصوى لتنمية مناطق الظل بالنظر لمعرفته الجيدة للجزائر العميقة

❊ هناك تراكمات الماضي لكن من الضروري النظر إلى المستقبل  

❊ لا يجب الاكتفاء بتقديم طلبات بل الالتزام بأداء الواجب وخدمة البلاد

❊ لنا كل الإمكانيات والمؤهلات للنهوض بالصناعات التحويلية

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد أمس بالجلفة، أن الدولة بقيادة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون لديها نية صادقة وإرادة في التغيير، حيث يولي أهمية قصوى لتنمية مناطق الظل بالنظر لمعرفته الجيدة للجزائر العميقة ووضعية سكانها، وبفضل مساره المهني بعديد ولايات ودوائر البلاد.

ووعد جراد خلال استماعه لانشغالات سكان مناطق الظل ببلدية سيدي بايزيد (65 كلم شرق الجلفة) في إطار زيارة عمل للولاية، بتلبية كافة الاحتياجات التنموية لمناطق الظل بالجلفة والتي تتمثل في المطالبة بحصة في السكن الريفي وربطهم بشبكة الغاز الطبيعي وتوفير النقل المدرسي وضمان الخدمات الصحية على مستوى قاعة العلاج الموجودة بالمنطقة.  وبعدما ذكر رئيس الهيئة التنفيذية بـ"تراكمات الماضي، دعا مواطني هذه المناطق إلى ضرورة النظر إلى المستقبل.

وحث المواطنين بصفة عامة على عدم الاكتفاء بتقديم طلبات بل الالتزام أيضا بأداء واجبهم وخدمة بلادهموعاين الوزير الأول بهذه المنطقة مشروع مدرسة ابتدائية قديمة، استفادت من عملية إعادة تهيئة وتجهيز بلوحات الطاقة الشمسية بمنطقة أولاد فاطمة، سيستفيد من خدماتها التلاميذ خلال الموسم الدراسي الذي سينطلق يوم 21 أكتوبر.

كما زار جراد بالمنطقة الريفية  قندوزة، مشروعا مماثلا لمدرسة ابتدائية قديمة، استفادت من إعادة تهيئة وزوّدت بمطعم مدرسي مجهز وكذا بغاز البروبان، حيث استمع لشروحات وافية حول المشاريع التنموية التي تستهدف مناطق الظل (ما مجموعه 35 عملية في قطاعات حيوية مختلفة)، رصد لها ما يربو عن 300 مليون دج. التوقيع قريبا على مرسوم تنفيذي لتنظيم المناطق الصناعية.

من جهة أخرى، أعلن الوزير الأول، عن التوقيع قريبا على مرسوم تنفيذي يتعلق بتنظيم المناطق الصناعية التي تعرف حالة من الفوضى، مشيرا  إلى أن الحكومة ستعمل على تنظيم المناطق الصناعة من حيث التوزيع الشفاف للعقار الصناعي والتنظيم العقلاني لها  بطريقة مهنية، مع استحداث فروع للمؤسسات البنكية داخل هذه المناطق، على غرار ما هو معمول به في كافة المناطق الصناعية في العالم.

وقال جراد خلال تدشين مصنع للورق المسترجع ببلدية عين وسارة، في إطار زيارة عمل يقوم بها إلى الولاية إن الكثير من الأشخاص استفادوا في وقت سابق من عقارات بهذه المناطق دون أن يقوموا بالاستثمار فيها، مشدّدا على ضرورة استرجاعها ومنحها لمستثمرين حقيقيين.  وأبرز الوزير الأول أن الجزائر لديها كافة الإمكانيات والمؤهلات البشرية للنهوض بالصناعات التحويلية الصغيرة والمتوسطة لتلبية الاحتياجات الوطنية، داعيا إلى ضرورة التوجه نحو الأسواق الإفريقية خصوصا وأن الجزائر -كما قال- لها مكانة وعمق في إفريقيا وساهمت منذ الثورة التحريرية المجيدة في تحرير عديد بلدان القارة.

ضرورة التوجه نحو السوق الإفريقية

وفي هذا الصدد، أشار رئيس الهيئة التنفيذية إلى أن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون لديه تصوّر استراتيجي نحو إفريقيا، لذلك لابد من ربط هذا التصوّر بالنشاط التجاري والصناعي للمستثمرين الجزائريين سواء كان قطاعا عاما أو خاصا.

وألح جراد على ضرورة التوجه نحو السوق الإفريقية لما تتوفر عليه من مكانة اقتصادية، داعيا في هذا السياق القائمين على هذه الوحدة إلى ضرورة ضمان تكوين الكفاءات الشابة للتحكم في التكنولوجيا الحديثة وتشجيع العلاقة بين المستثمرين الصناعيين ووزارة التكوين المهني لتسريع إدماج الكفاءات في سوق العمل.

وقال جراد الذي كان مرفوقا بوزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، ووزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد نحن في الحكومة نعمل على تشجيع الصناعات المتوسطة والصغيرة (..). الجزائر تحوز على كفاءات تؤهلها لذلك، لافتا إلى الاستراتيجية الوطنية لترقية الصناعات الصغيرة من حاملي المشاريع من الشباب الذين تدعمهم الحكومة في خطواتهم الأولى للوصول إلى تأسيس شركات كبرى.    

وتقدّر تكلفة المشروع الذي يهتم بتحويل الورق الصحي في مرحلته الأولى بـ 1ر2 مليار دج منها 3ر1 خصصت لاقتناء المعدات وتجهيزات المصنع و 800 مليون دج تكلفة المنشآت والهياكل القاعدية للمشروع.

كما يوفر هذا الاستثمار الذي يتمركز بمنطقة النشاطات لمدينة عين وسارة، 150 منصب عمل مباشر فيما سيوفر في مرحلته الثانية عند دخوله في خط صناعة الورق الصحي 180 منصب عمل، إذ يعول على البدء في هذه المرحلة في آفاق 2022وقدّرت تكلفة المرحلة الثانية بـ 8ر2 مليار دج منها 5ر2 خصّصت لاقتناء الآلات ومعدات الإنتاج و300 مليون دج تكلفة التوسعة القاعدية.

وبهذا تكون تكلفة المشروع الذي يعتبر استثمارا خاصا قد قدرت بـ 9ر4 مليار دج.  كما دشن جراد السوق الجهوية للخضر والفواكه بمدينة عين وسارة، حيث سيغطي  احتياجات تسع ولايات مجاورة، مؤكدا في هذا الصدد على  ضرورة التنسيق بين الأسواق الجهوية المنجزة عبر الوطن لضمان توازن في تموين السوق بمختلف المنتجات وتفادي الكساد أو الندرة.

وشدّد الوزير الأول، على ضرورة ضمان تسيير هذا المرفق بطريقة عقلانية تستعمل فيها آليات الرقمنة من أجل تسيير عصري ورقمي لهذه المنشآت، مضيفا أن المضاربة تحدث خارج هذه الفضاءات التجارية مما يحتم العمل من الآن على ضمان نجاعة التسيير.

وبعد استماعه لعرض مفصل حول أسواق الجملة الجهوية الثمانية المنتشرة عبر الوطن، بما فيها هذه السوق التي تسيرها المؤسسة الاقتصادية العمومية للإنجاز وتسيير أسواق الجملة ماقرو، قدم القائمون على المجمع للوزير الأول بعض الاستشرافات المستقبلية كالتماس مرافقة مجمّع ماقرو على المستوى المركزي والجهوي في تطوير استثماراته وتطويرها وكذا مرافقته من طرف السلطات التنفيذية لتعزيز الموقع الاستراتيجي للفضاءات التجارية المنجزة حتى يتمكن هذا الأخير من توطين النشاطات التجارية.

كما طالب القائمون على المجمع من الوزير الأول باستعمال مجمع ماقرو، كأداة لتوسيع الوعاء الضريبي والمشاركة في ميزانية الدولة كقناة رسمية وشفافة.  للإشارة، تتربع هذه السوق الجهوية التي أنجزت بالمخرج الغربي لمدينة عين وسارة على مساحة تناهز 15 هكتارا وتحوي 87 مربعا تجاريا وخصص لإنجازها غلاف مالي بقيمة 8ر1 مليار دج.

وضع حجر أساس مشروع إنجاز مركز لمكافحة السرطان

وفي قطاع الصحة، وضع  الوزير الأول حجر أساس لمشروع إنجاز مركز لمكافحة السرطان بالولاية بطاقة استيعاب 120 سرير، حيث أكد أن هذا الأخير يدخل في إطار التزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الذي اتخذ هذا القرار بالنظر إلى مكانة الجلفة الاستراتيجية والمركزية، فضلا عن  استفادة عدة ولايات من هذا الإنجاز. وبعد أن أعرب عن تمنياته للإسراع في الأشغال واحترام آجال الإنجاز لبناء جيد تتوفر فيه كل الشروط لتجسيد مستشفى عصري، أوضح الوزير الأول أن هذا الصرح سيعد من مكتسبات الجزائر بصفة عامة وقطاع الصحة بصفة خاصة.

وقد رصد لهذا المرفق العام الذي سيغني مرضى السرطان بالولاية مشقة التنقل إلى مستشفيات جامعية بالشمال، ما يربو عن 5ر4 مليار دج وأوكلت أشغاله في صفقة بالتراضي لمؤسسة كوسيدار العمومية فرع البناء، لخبرتها في مجال الإنجازات الكبرى. وحددت آجال إنجازه بـ 30 شهرا وهو المشروع الذي كان قد حظي باهتمام من طرف رئيس الجمهورية في اجتماعه بمجلس الوزراء الذي عقد شهر سبتمبر الفارط. كما تفقد رئيس الهيئة التنفيذية أيضا مستشفى بلدية البيرين (60 سريرا) المنتهية أشغاله، حيث أمر السلطات المحلية بإطلاق اسم المرحوم المجاهد العقيد أحمد بن شريف على هذا المرفق. وذلك كالتفاتة لمكانة هذا الرجل ابن المنطقة الذي قدم تضحيات كبيرة للوطن.

ويعرف مشروع مستشفى البيرين تأخرا، حيث لم تفتح أبوابه لحد الآن أمام المواطنين، الذين كثيرا ما عبروا عن انشغالاتهم  بهذا الخصوص، رغم أن المشروع مسجل ضمن برنامج دعم النمو الاقتصادي 2008 وانطلق في إنجازه منذ 10 سنوات بتكلفة فاقت 274 مليون دج.  وبعد استماعه لشروحات حول وضعية القطاع الصحي بالولاية، أكد جراد أن إنعاش القطاع الصحي يشكل أولوية الأولويات لاسيما وأن جائحة كورونا كشفت عن ضعف التسيير الصحي، ما يستدعي إعادة النظر في ذلك لتحسين الخدمة الصحية العمومية.

الشعب الجزائري سيسطر ملحمة عظيمة في سبيل الوطن

❊ المتآمرون لن يفلحوا في تدنيس هذه الأرض المسقية بدماء الشهداء الامجاد

أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، أمس أن الشعب الجزائري سيسطّر بمناسبة الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، ملحمة عظيمة في سبيل الوطن، سيحفظها التاريخ، وتصونها الذاكرة الجماعية للأمة.

وحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني، فقد عبر الفريق شنقريحة في كلمة له بمناسبة لقاء توجيهي مع إطارات ومستخدمي الناحية العسكرية الأولى بالبليدة، بثت إلى جميع وحدات الناحية عن يقينه التام بأن هذا الشعب الأصيل سيسطّر بمناسبة الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، ملحمة عظيمة في سبيل الوطن، سيحفظها التاريخ، وتصونها الذاكرة الجماعية للأمة قاطبة، وستكون هذه الملحمة لبنة قوية أخرى، يعلي بها شعبنا الأبي شأنه بين الأمم والشعوب، من خلال مشاركته القوية في هذا الاستفتاء الهام  بل والحاسم.

وأشار رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي في نفس السياق، إلى أن شباب الجزائر سيكونون على موعد مع القدر ليصنعوا تاريخ بلادهم بأنفسهم ويرسموا معالم الجزائر الجديدة، تبعا لإرادتهم وطموحاتهم، كما فعل عظماء نوفمبر الخالدون، الذين منحوا الجزائر كبرياء ومجدا خالدا لا يزول، ويكونوا إلى جانب إخوانهم في الجيش الوطني الشعبي، متحدين ومتآزرين، يقفون سدا منيعا في وجه المتآمرين الذين لن يفلحوا أبدا في تدنيس هذه الأرض المسقية بدماء الشهداء الأمجاد. وأضاف البيان أن الفريق شنقريحة ترأس على إثر ذلك، اجتماع عمل حضره كل من المديرين الجهويين ومسؤولي المصالح الأمنية وقادة القطاعات العملياتية، تابع خلاله عرضا شاملا قدمه قائد الناحية، حول الوضع العام في إقليم الاختصاص.

بعدها، انتقل رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى المدرسة التطبيقية لسلاح الاستطلاع بالشلف، حيث قام بتدشينها رسميا، ليقوم على إثر ذلك بعقد لقاء مع الإطارات والمستخدمين حثهم فيه على ضرورة تكثيف العمل بكل جدية وصرامة، للمزيد من تحسين نوعية التكوين، والارتقاء به إلى مصاف الامتياز، تحقيقا للنتائج المرغوبة. وبهذا الخصوص خاطب الفريق شنقريحة الحاضرين، قائلا نظرا للأهمية البالغة التي توليها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي لسلاح الاستطلاع، فإني أطلب من كافة المسؤولين المعنيين، على مستوى هذه المدرسة الجديدة، تكثيف العمل بكل جدية وصرامة، للمزيد من تحسين نوعية التكوين، والارتقاء به إلى مصاف الامتياز، تحقيقا للنتائج المرغوبة وترسيخا لنهج تعليمي وتكويني وانضباطي ونفسي ومعنوي، موضحا بأن هذا النهج نريده أن يكون مثالا طيبا يقتدى به مستقبلا، باعتباركم

تمثلون النواة الأولى لهذا المسعى التعليمي البعيد النظر ولأن ذلك سيكون له وقعه الإيجابي على تطوير أداء قوام المعركة لدينا”, كما أوصى بالمناسبة، على حث الطلبة والمتربصين على المثابرة في العمل والمداومة على المطالعة ونهل العلم والتصميم على بلوغ الطموحات وتحقيق المستحيل، شريطة أن يكون ذلك مقرونا بالتحلي بفضائل الأخلاق.

وخلص ذات المصدر إلى أن الفريق شنقريحة ختم نشاطه بتفقد بعض المنشآت والمرافق البيداغوجية للمدرسة. للإشارة كان رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي قد وقف في بداية الزيارة وبعد مراسم الاستقبال، رفقة اللواء علي سيدان، قائد الناحية العسكرية الأولى، بمدخل مقر قيادة الناحية، وقفة ترحم على روح الشهيد أمحمد بوقرة الذي يحمل مقر قيادة الناحية اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأطهار. وتندرج زيارة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي في إطار الزيارات التفتيشية والتفقدية إلى مختلف النواحي العسكرية، وتزامنا مع انطلاق برنامج التحضير القتالي لسنة 2020-2021.

الفصل في ملف استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات stars

يترأس السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني اليوم الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء بتقنية التواصل المرئي، حسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية. ويتضمن جدول أعمال هذا الاجتماع، حسب البيان، بحث ودراسة عدد من الملفات ذات الصلة بتنمية الزراعة الصناعية بالأراضي الصحراوية والبرامج المتعلقة بمختلف الشعب الفلاحية ذات الأولوية في المناطق الصحراوية والعقار الصناعي وآفاق بعث وتطوير قطاع الشؤون الدينية والأوقاف إلى جانب عروض حول استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات وتحسين تدفق الانترنت.

5 وفيات.. 205 إصابة جديدة وشفاء 115 مريض

سجلت 205 إصابة جديدة بفيروس كورونا و5 حالات وفاة خلال 24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 115 مريض للشفاء، ليبلغ إجمالي الحالات المؤكدة، 54193 حالة، من بينها 205 حالة جديدة تمثل 0,5 حالة لكل 100 ألف نسمة، خلال 24 ساعة الأخيرة، في حين بلغ عدد الوفيات 1846 حالة، وارتفع عدد المتماثلين للشفاء إلى 37971 شخص.

وقال الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا الدكتور، جمال فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطوّر الوضعية الوبائية لهذا الفيروس، أن 17 ولاية سجلت بها أقل من 9 حالات و24 ولاية لم تسجل أي حالة، في حين سجلت 7 ولايات أكثر من 10 حالات خلال نفس الفترة. وإذ كشف عن تواجد 36 مريضا حاليا في العناية المركزة، دعا فورار المواطنين إلى الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية، إلى جانب الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الإلزامي للقناع الواقي.

مواكبة الإجراءات التخفيفية بمسؤولية والالتزام الصارم بالوقاية stars

❊ المقاربة الاستباقية جنّبتنا سيناريوهات معقّدة مثل عديد الدول

دعت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية أمس السبت، في بيان لها، المواطنين الى مواكبة المساعي العمومية للحفاظ على سلامتهم والقضاء التام على وباء كورونا ومرافقة التدابير التخفيفية المتخذة لاسيما المرتبطة بالاستئناف التدريجي للنشاطات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية.

وأوضح البيان أنه ينبغي على المواطنين مواكبة هذه الإجراءات بحس عال من المسؤولية والالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية والبروتوكولات الصحية المعتمدة سيما التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة الواقية وتجنب التجمعات، تفاديا للجوء من جديد إلى التدابير الوقائية التي تم إقرارها سابقا.

وذكرت الوزارة أنه منذ ظهور وباء كورونا كوفيد-19 مطلع السنة الجارية اعتمدت السلطات العمومية مقاربة استباقية جندت فيها كل الوسائل البشرية والمادية الضرورية لاحتواء الوباء ومكافحة انتشاره بالاعتماد الصارم على تدابير احترازية، استكملت بمستوى عال من وعي المواطنين وكذا درجة التعبئة الهامة للمجتمع المدني عبر جميع ولايات الوطن.

وأضافت بأن هذه التدابير سمحت منذ أشهر من تحقيق استقرار ملحوظ للوضعية الصحية وتفادي سيناريوهات معقدة كما هو الحال في عديد دول العالم، إلا أنها لم تمنع من تسجيل ضحايا من المواطنين ومختلف الأسلاك المهنية لاسيما منتسبي السلك الطبي.

.. ووزارة الصحة تحذّر من ارتفاع الإصابات

من جهتها جدّدت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات دعوتها للمواطنين من أجل دعم الجهود المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من خلال الاحترام الصارم للإجراءات الاحترازية، وهي نظافة اليدين والتباعد الاجتماعي وارتداء القناع الإجباري في أي مكان وتحت أي ظرف، موضحة في بيان لها أمس أن الوضع الوبائي العالمي الحالي لوباء كوفيد-19 والزيادة النسبية للحالات في بلادنا يستدعيان من جميع المواطنين احترام التوصيات المتعلقة بالتدابير الوقائية حتى لا تعرض صحتهم للخطر وصحة عائلاتهم والمجتمع.

وحذرت الوزارة من عودة ارتفاع حصيلة الإصابات بالفيروس والتي تجاوزت أول أمس الجمعة وللمرة الأولى منذ أشهر 200 حالة وهو ارتفاع نسبي في عدد الحالات حيث سجلت 221 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

النطق بالحكم الأربعاء القادم

يتم النطق بالحكم في الاستئناف أمام مجلس قضاء الجزائر في قضية رجل الأعمال ورئيس مجمع سوفاك لتركيب واستيراد السيارات، مراد عولمي، المتهم بـ "تبييض الأموال وتحريض موظفين عموميين على استغلال نفوذهم، يوم الأربعاء  القادم 21 أكتوبر، حسبما أعلن عنه القاضي بعد مرافعات الدفاع.

وشهد مجلس قضاء الجزائر أمس، بعد ثلاثة أسابيع من التوقف، أطوار جلسة الاستئناف في قضية رجل الأعمال ورئيس مجمع سوفاك لتركيب واستيراد السيارات، مراد عولمي، المتابع  بتهم  تبييض الأموال وتحريض موظفين عموميين على استغلال نفوذهم، بمرافعات الدفاع. ويتابع في هذه القضية أيضا، كل من الرئيس المدير العام السابق للقرض الشعبي الجزائري، عمر بودياب وإطارات بالبنك وآخرين من وزارة الصناعة بالإضافة إلى الوزير الأول السابق أحمد أويحيى ووزير الصناعة السابق، يوسف يوسفي وخيدر عولمي، الشقيق الأصغر لمراد عولمي.

وطلب محامو المتهم مراد عولمي في مرافعاتهم ببراءة موكلهم، مؤكدين أن ملفه مؤسس على حقائق مغلوطة و"خالية من أدلة تثبت التهم الموجهة له. وأضافوا أن مراد عولمي كانت له وضعية جيدة في الخارج وأنه جاء إلى الجزائر كمستثمر ومتعامل اقتصادي وليس بصفة تربانديست، لأنه كان لديه أمل في بلاده وأراد المساهمة في تنميتها الاقتصادية. واستنكر المحامون حقيقة اعتبار أي شخص نجح في مشاريعه لصًا، وقالوا إن نجاحه يعتبر ترفا مهيناوانطلقت محاكمة، مراد عولمي ضمن ما عرف بقضية سوفاك يوم 23 سبتمبر الماضي ولكنها توقفت خلال الجلسة المخصصة للمرافعات، بعد تعرض نقيب محامي الجزائر العاصمة وعضو هيئة الدفاع عن مراد عولمي، الأستاذ عبد المجيد سليني لوعكة صحية.

وأعلن مجلس قضاء الجزائر العاصمة لأول مرة على إثرها أن الحكم سيصدر في 30 سبتمبر، ثم أجلته مرة ثانية ليوم 10 أكتوبر، وهو اليوم الذي تقرّر فيه مواصلة المداولات حتى يوم أمس، بعد غياب دفاع عديد المتهمين. وكان النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر التمس عقوبات بـ 15 و 12 سنة سجنا نافذا في حق كل من مراد عولمي رئيس مجمع سوفاك وشقيقه خيدر عولمي، و15 سنة في حق الوزير الأول السابق أحمد أويحيى و10 سنوات سجنا نافذا في وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي مع غرامة مالية بقيمة 2 مليون دج لكل منهما. كما التمس عقوبة 3 سنوات سجنا نافذا وغرامة بقيمة 1 مليون دينار ضد الرئيس المدير العام السابق للقرض الشعبي الوطني، عمر بودياب، وإطارات من البنك ومن وزارة الصناعة ممن تورطوا في هذه القضية. والتمس النائب العام أيضا، مصادرة جميع الأملاك وتجميد نشاطات المؤسسات المتورطة في القضية كأشخاص معنويين مع الإلزام بدفع غرامة مالية قيمتها 32 مليون دج لكل واحدة.

بلحيمر في ندوة نقاش حول مشروع تعديل الدستور

يشارك وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، ظهر الثلاثاء القادم، في ندوة دعت إليها المنظمة الوطنية للصحفيين الرياضيين تحت شعارمكانة الصحافة في مشروع مراجعة الدستور، بمشاركة خبراء وإخصائيين. وتعد الندوة التي تعقد بقاعة المحاضرات للمركب الأولمبي، محمد بوضياف بالجزائر العاصمة، ثاني نشاط تشرف عليه المنظمة، بعد لقاء شهر مارس الماضي الذي تم خلاله دعوة أسرة الصحافة إلى تنظيم نفسها من أجل المساهمة في مناقشة وإثراء المسودة الأولى من الدستور

308 جرحى خلال 48 ساعة

أصيب 308 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة في حوادث المرور عبر عدة ولايات من الوطن، لم تخلّف وفيات خلال الفترة الممتدة من 15 الى 17 من أكتوبر الجاري، حسب حصيلة أوردتها أمس، مصالح الحماية المدنية.

وفيما يخص نشاطاتها المتعلقة بالوقاية من انتشار فيروس كورونا ذكرت ذات المصالح أن عناصرها قامت خلال نفس الفترة بـ74 عملية تحسيسية عبر 14 ولايات (50 بلدية) لفائدة مواطنين تحثهم وتذكرهم بضرورة احترام قواعد الحجر الصحي وكذا التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى القيام بـ81 عملية تعقيم عبر 15 ولايات (48 بلدية)، من منشآت وهياكل عمومية وخاصة المجمعات السكنية والشوارع.

من جانب آخر أخمدت عناصر الحماية المدنية 11 حريقا حضريا وصناعيا وأخرى مختلفة، بكل من ولايات سكيكدة، غليزان ، ميلة، الجزائر، ورقلة، سطيف، البليدة، خنشلة، وأدرار، أدت الى إصابة شخصين بحروق من الدرجة الثانية بولاية ورقلة، وإصابة شخص بحروق من الدرجة الأولى بولاية البليدة، إلى جانب إصابة شخصين بحروق من الدرجتين الأولى والثانية بولاية خنشلة. كما تدخلت مصالح الحماية المدنية لتقديم الإسعافات الأولية لـ38 شخصا مختنقين على إثر استنشاقهم لغاز أحادي الكربون المنبعث من وسائل التدفئة ومسخنات الحمام في كل من ولايات الجزائر، تيسمسيلت، برح بوعريريج، تيارت، البويرة، مستغانم وعين الدفلى، حيث تم التكفل بالضحايا في عين المكان.

الاشتراك في خدمة RSS

أعداد سابقة

« أكتوبر 2020 »
الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31