تشريعيات 12 جوان

الخميس, 15 أكتوير 2020 - المساء

أعراس في البيوت والشوارع stars

55.30 % نسبة النّجاح.. وشعبتا الرياضيات واللغات في المقدمة

❊ الآداب والعلوم التجريبية مقبولة.. وتسيير واقتصاد في ذيل الترتيب

❊ فرحة عارمة.. زغاريد ودموع أمام الثانويات

❊ هؤلاء المترشحون الثلاثة افتكوا المراتب الأولى وطنيا

أفرجت أمس الأربعاء، وزارة التربية الوطنية، عن نتائج شهادة البكالوريا لدورة 2020، عبر الموقع الرسمي للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات.

وتبعا لهذه النتائج الرسمية افتك التلميذ صديقي عبد الصمد، من ولاية تلمسان، المرتبة الأولى وطنيا في شهادة البكالوريا بمعدل 19.20، فيما عادت المرتبة الثانية لابنة وادي سوف رحمة عون، بمعدل 19.16، واحتلت المرتبة الثالثة رشا بدر الدين، من قسنطينة بمعدل 19.10.

وقد أعلنت وزارة التربية الوطنية مساء الثلاثاء، أن نسبة النجاح في امتحان شهادة البكالوريا دورة سبتمبر 2020، بلغت 33 .55 بالمائة، وأفادت في بيان لها أن نسبة النجاح حسب الشعب بلغت 56.97 بالمائة بالنسبة للعلوم التجريبية، و52.60 بالمائة في شعبة الآداب والفلسفة، فيما تصدّرت شعبة الرياضيات المقدمة بنسبة نجاح قدرت بـ80.22 بالمائة.

وبلغت نسبة النجاح في شعبة اللغات الاجنبية 67.78 بالمائة و   38.09 بالمائة في شعبة تسيير واقتصاد، في حين وصلت نسبة النجاح في الامتحان بالنسبة لمرشحي شعبة تقني رياضي الى 58.48 بالمائة.

وأعلمت الوزارة الوصية كافة المترشحين المتمدرسين والأحرار بأنه سيتم إشهار نتائج امتحان شهادة البكالوريا ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، على أن تنشر قوائم الناجحين في نفس اليوم وفي نفس التوقيت على مستوى المؤسسات التعليمية.

كما سيتم نشر قائمة الناجحين على الموقع الرسمي للديوان الوطني للامتحانات https://bac.onec.dz وكذا عبر فضاء الأولياء بالنسبة للمتمدرسين والقناة السابعة (المعرفة). علما أن نسبة النجاح في امتحان شهادة البكالوريا بلغت العام الماضي 54،56 بالمائة.

   فرحة عارمة بعد أشهر من القلق بسبب كورونا

وبمجرّد الإفراج عن قوائم الناجحين اهتزت البيوت والشوارع والثانويات، بفرحة عارمة من طرف ناجحين وأوليائهم، وعبّروا عن بالغ سعادتهم للنجاح بعدما اجتازوا أشهرا صعبة نتيجة الآثار المترتبة عن جائحة كورونا، وما انعكست عنه من حالة قلق وارتباك وتوتر انتهى أمس، بالنسبة لآلاف المترشحين.

وكان وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، أعلن الأحد، أن كل مترشح تحصل على معدل عام يساوي أو يفوق 9 /20 في امتحان بكالوريا التعليم الثانوي دورة 2020 يعد ناجحا استثناء.

وأكد السيد واجعوط، في تصريح صحفي بمقر دائرته الوزارية بأنه تقرر تتمة أحكام القرار رقم 25 المؤرخ في 2 اكتوبر 2007، الذي يحدد كيفيات تنظيم امتحان بكالوريا التعليم الثانوي المعدل بالمادة 23 مكرر التي بمقتضاها يعد ناجحا ـ استثناء ـ في امتحان بكالوريا التعليم الثانوي دورة 2020، كل مترشح تحصل على معدل عام يساوي أو يفوق 9 /20 .

وجاء هذا القرار ـ حسب الوزير ـ إتماما للترتيبات والإجراءات الاستثنائية المتعلقة بتنظيم الامتحانات المدرسية دورة 2020، في ظل انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19) والتي تمثلت في إلغاء امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي وتأجيل امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا إلى الأسبوع الثاني والثالث من شهر سبتمبر 2020، واقتصار مواضيع الامتحانين على حصيلة الدروس التي تلقاها التلاميذ حضوريا في الأقسام مع أساتذتهم خلال الفصلين الأول والثاني، إضافة إلى الترتيبات الاستثنائية المتعلقة بانتقال تلاميذ السنة الرابعة متوسط إلى السنة الأولى ثانوي التي تضمنها المنشور الوزاري رقم 619 المؤرخ في 27 جوان 2020، ومختلف المناشير اللاحقة به وذلك قصد إعطاء فرصة لأبنائنا وبناتنا للنجاح في مسارهم الدراسي بسبب ما عانوه منذ أكثر من 8 أشهر كاملة من ضغط نفسي غير مسبوق نتيجة الحجر المنزلي، والانقطاع عن مقاعد الدراسة والظروف الصحية الصعبة التي عاشوها وعشناها جميعا جراء انتشار فيروس كورونا

رئيس الجمهورية يهنّئ الناجحين في البكالوريا stars

هنّأ رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، عبر حسابه في شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك الناجحين والناجحات في امتحان شهادة البكالوريا لدورة سبتمبر 2020، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في مشوارهم الجامعي.

وكتب رئيس الجمهورية قائلا كل التقدير والتهاني للناجحات والناجحين في البكالوريا. تمنياتي لكم بالتوفيق والنجاح في مشواركم الجامعي، وحظ أوفر لغير الناجحين العام المقبل بحول الله.

وكانت وزارة التربية الوطنية، قد أعلنت في وقت سابق عن النتائج النهائية لامتحان شهادة البكالوريا، مشيرة إلى أن نسبة النّجاح في هذا الامتحان بلغت 55,30 بالمائة.

وزير خارجية فرنسا في زيارة عمل للجزائر اليوم

❊ الرئيس تبون يستقبل لودريان.. ومباحثات مع جراد وبوقدوم

❊ الزيارة تندرج ضمن المشاورات الدورية المدرجة في الأجندة المتفق عليها بين البلدين

يشرع وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، ابتداء من اليوم الخميس، في زيارة عمل للجزائر تدوم يومين وذلك بدعوة من وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، حيث سيحظى المسؤول الفرنسي باستقبال من قبل رئيس الجمهورية السيد  عبد المجيد تبون، وكذا الوزير الأول عبد العزيز جراد.

وأوضح بيان وزارة الشؤون الخارجية أمس، أن لودريان سيجري أيضا محادثات مع  الوزير بوقدوم، مضيفا أن الزيارة تندرج في إطار المشاورات الدورية المدرجة في الأجندة السياسية والاقتصادية المتفق عليها بين الجزائر وفرنسا لعام 2020”.

وأشار البيان إلى أن هذه الزيارة ستمكن الطرفين من تقييم التقدم الحاصل في التعاون الثنائي الذي تميز في الأشهر الأخيرة، بتجسيد استحقاقات مهمة على غرار انعقاد الدورة السادسة للجنة الاقتصادية الجزائرية ـ الفرنسية المشتركة بالجزائر في 12 مارس  2020.

كما ستسمح هذه الزيارة بـ تبادل وجهات النّظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لا سيما الوضع في الصحراء الغربية وملف مالي، والوضع في منطقة الساحل وكذلك الأزمة في ليبيا التي ستكون تسويتها في صلب المحادثات بين الطرفين”.

وتعد زيارة لودريان، للجزائر الثالثة من نوعها منذ انتخاب الرئيس تبون، حيث ينتظر أن يتطرق المسؤول الفرنسي خلال هذه الزيارة إلى قضايا إقليمية على غرار أزمتي مالي وليبيا، حيث تراهن باريس على دور نشط للجزائر لإيجاد تسوية لهذين الملفين.

وتتمسك باريس بعقد اجتماع دول جوار ليبيا في إطار مرافقة مسار برلين، حيث ينتظر أن يزور لودريان، هذه الدول لاحقا مثلما صرح بذلك يوم 7 أكتوبر الجاري، عندما قال لدينا قنوات نقاش تاريخية وأفكر في تونس و الجزائر ومصر وتشاد والنيجر وقليلا السودان لعقد اجتماع دول جوار ليبيا”.    

وتسعى الجزائر لتفعيل العملية السياسية في ليبيا لتفادي مخاطر الاضطرابات على حدودها الشرقية، من خلال رفض التدخل الأجنبي وتبنّي الحل العسكري، كما جددت استعدادها للعمل من أجل تكريس السلم في مالي إثر محاولة تغيير النظام الدستوري يوم 18 أوت الماضي.

وعلى الصعيد الثنائي تحظى مسألة الذاكرة باهتمام البلدين لا سيما بعد تسجيل تطورات في هذا المجال من خلال تسليم الدفعة الأولى من جماجم المقاومة الشعبية في انتظار تسوية ملفات الأرشيف والتجارب النّووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية.

عودة صلاة الجمعة إلى المساجد stars

المساجد المعنية هي التي تملك طاقة استيعاب 1000 مصلّ فأكثر

افتتاح قاعة الصلاة بالجامع الأعظم ليلة المولد النبوي الشريف

❊ الحكومة تدرس ملفات 5  قطاعات وتتخذ إجراءات هامة

درس مجلس الحكومة، أمس، برئاسة الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، بتقنية التواصل المرئي عن بعد، مشاريع مراسيم تنفيذية وعروضا 5 قطاعات هي، التعليم العالي والبحث العلمي، التكوين والتعليم المهنيين، الصناعة الصيدلانية، النقل والشؤون الدينية والأوقاف.

كما تم خلال الاجتماع استعراض التحضيرات الخاصة بتدشين جامع الجزائر بفتح قاعة الصلاة في مرحلة أولى ليلة المولد النبوي الشريف بتاريخ 28 أكتوبر الجاري، وكذا الإعلان عن قرار رئيس الجمهورية فتح المساجد التي تملك طاقة استيعاب أكثر من ألف مصلي فما فوق يوم الجمعة 6 نوفمبر المقبل.

وحسب البيان المنبثق عن الاجتماع، فقد ارتبط الملف الأول الذي استعرضه مجلس الحكومة، اقترح وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ترقية 4 مراكز جامعية إلى مصاف جامعات، وفق جملة من المؤشرات، تندرج ضمن مقاربة تأخذ في الحسبان التطور التاريخي لهذه المؤسسات وعوامل ذات صلة بالجوانب البيداغوجية والعلمية والهياكل ومدى مرئيتها على الصعيد الوطني والدولي، حيث يتعلق الأمر  بالمراكز الجامعية لغليزان، عين تموشنت، تيسمسيلت وكذا المركز الجامعي تمنراست الذي أنشئ سنة 2005.

بعدها، قدمت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين، مشروع مرسوم تنفيذي يعدّل ويتمم نصا سابقا لسنة 2018 يحدد دفتر شروط إنشاء المؤسسة الخاصة لتكوين أو التعليم المهني وفتحها ومراقبتها.

وحسب بيان الاجتماع، تتلخص التعديلات التي أدخلت على هذه المؤسسة الخاصة فيما يلي:

- لا مركزية قرارات الاعتماد بتحويلها إلى المدير الولائي المعني بالقطاع.

- تغيير تشكيلة اللجنة الولائية المكلفة بدراسة طلبات الاعتماد.

- العمل على توازن عروض التكوين المقترحة مع التوجه الاقتصادي للولاية.

وقد أشار الوزير الأول في هذا السياق، إلى تكوين لجنة لدراسة إشكالية هذه المؤسسات الحساسة.

من جهته، قدم وزير الصناعة الصيدلانية 3 مشاريع مراسيم تنفيذية متكاملة، تهدف إلى إعداد إطار تنظيمي منسجم يسمح للوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية بأداء مهامها في أحسن الظروف.

وتتعلق المراسيم المعنية، وفقا لنغس البيان، بالمواضيع التالية:

- كيفيّات المصادقة على المستلزمات الطبية.

- كيفيات تسجيل المواد الصيدلانية.

- مهام اللجنة الاقتصادية القطاعية المشتركة للأدوية وتشكيلها وتنظيمها وسيرها.

ويغطي موضوع النص الأول والمتعلق بكيفيات المصادقة على المستلزمات الطبية مجالا جد واسع ومتنوع، يشمل منتجات مختلفة تخص الصحة العمومية، وهي مرتبطة بتطور التكنولوجيات الصناعية، حيث يؤكد النص على إنشاء لجنة المصادقة كجهاز مؤهل لإبداء الرأي في طلبات المصادقة على المستلزمات الطبية التي تمارس مهامها مع الوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية بكل حياد واستقلالية.

ويتناول النص الثاني المتعلق بتسجيل المواد الصيدلانية، بموضوع الجهاز المؤهل لتقييم المنتوج الصيدلاني والمصادقة عليه قبل تسجيله ووضعه في السوق وهي لجنة التسجيل، التي تمارس مهامها بالاتصال مع الوكالة الوطنية للموارد الصيدلانية بكل حياد واستقلالية في الإدلاء برأيها على الطلبات.أما الجهاز الثالث الجديد المؤطر لإدخال المواد الصيدلانية للسوق، فهو اللجنة الاقتصادية القطاعية المشتركة للأدوية، وهو موضوع نص ثالث يحدد مهامها وتشكيلها وتنظيمها وسيرها.

بدوره، قدم وزير النقل خلال إجتماع مجلس الحكومة، تقريرا حول إستراتيجية تطوير النقل البحري التي تعتزم إرساء قواعد أساسية جديدة للنقل البحري، تهدف إلى تأمين عملية تموين البلاد من المواد الإستراتيجية (كالحبوب، الأعلاف، وغبرة الحليب...)، المساهمة الفعلية في النقل البحري من وإلى الجزائر، وكذا تقليص تحويلات العملة الصعبة إلى الخارج والتي تخص الخدمات.

وحسب بيان مجلس الحكومة فإن النقطة الخامسة والأخيرة من جدول أعمال الإجتماع، تخص تحضيرات تدشين جامع الجزائر بفتح قاعة الصلاة في مرحلة أولى ليلة المولد النبوي الشريف بتاريخ 28 أكتوبر الجاري، كما تم بالمناسبة الإعلان عن قرر رئيس الجمهورية فتح المساجد التي تملك طاقة استيعاب أكثر من ألف مصلي فما فوق يوم الجمعة 6 نوفمبر المقبل مع احترام الإجراءات الصحية الوقائية.

توقيف 10 عناصر دعم للجماعات الإرهابية

أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الدرك الوطني 10 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من تلمسان ووهران وبرج بوعريريج، كما ضبطت مسدسا رشاشا من نوع كلاشنيكوف ومخزن ذخيرة مملوء ببرج باجي مختار، وتدمير 4 قنابل تقليدية الصنع بكل من سكيكدة وجيجل وعين الدفلى.

يأتي ذلك في إطار العمليات التي نفذتها وحدات ومفارز الجيش الوطني الشعبي خلال الفترة الممتدة من 7 الى 13 أكتوبر الجاري، حيث أسفرت عن نتائج نوعية عكست مدى الاحترافية العالية واليقظة المستمرة والاستعداد الدائم للقوات المسلحة في مجال مكافحة الارهاب ومحاربة الجريمة المنظمة عبر كامل التراب الوطني.

وذكرت حصيلة عملياتية للجيش الوطني الشعبي، انه في إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الدرك الوطني وحرس الحدود وحرس السواحل، 18 تاجر مخدرات وحجزت 943,5 كيلوغرام من الكيف المعالج و28465 قرص مهلوس، خلال عمليات نفذتها في  كل من عين الدفلى ووهران وتلمسان ومستغانم والنعامة وبشار وباتنة وتبسة وأم البواقي والوادي. كما أوقفت مفارز أخرى للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار وتندوف وجانت، 137 شخص وحجزت 3 شاحنات و7 مركبات رباعية الدفع و132 مولد كهربائي و118 مطرقة ضغط و66 كيسا من خليط خام الذهب والحجارة و17,062 كيلوغراما من مادة الزئبق ومعدات تفجير وأغراض أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب، بالإضافة إلى ”6,1 طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب.

وأوقفت وحدات الدرك الوطني من جهتها ”20 شخصا وحجزت 3 بنادق صيد و10986 خرطوشة و415160 وحدة من الألعاب النارية و49806 وحدة من مختلف المشروبات و300 كاميرا مراقبة، خلال عمليات نفذتها في كل من سطيف وتبسة وعنابة وعين أمناس وورقلة وبسكرة والوادي وغليزانكما تم إحباط محاولات لتهريب كميات كبيرة من الوقود قدرت بـ12875 لتر بكل من تبسة والطارف وسوق أهراس وبرج باجي مختار وتندوف.

وفي سياق آخر أحبط حرس السواحل ومصالح الدرك الوطني محاولات هجرة غير شرعية وتم انقاذ 536 شخص كانوا على متن قوارب مطاطية وقوارب تقليدية الصنع بكل من وهران وتلمسان وعين تموشنت ومستغانم وبومرداس والشلف والطارف، في نفس الوقت الذي تم فيها توقيف 45 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان وغليزان وبشار وإليزي وتبسة.

9 وفيات.. 185 إصابة جديدة وشفاء 111 مريض

سجلت 185 إصابة جديدة بفيروس كورونا و9 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 111 مريض للشفاء، ليصل إجمالي الحالات المؤكدة 53584 حالة من بينها 185 حالة جديدة تمثل 0,4 حالة لكل 100 ألف نسمة، في حين بلغ عدد الوفيات 1827 حالة، وارتفع عدد المتماثلين للشفاء إلى 37603 أشخاص.

وأشار الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا الدكتور جمال فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، إلى أن 21 ولاية سجلت بها أقل من 9 حالات و21 ولاية لم تسجل أية حالة، في حين 6 ولايات سجلت بها أكثر من 10 حالات خلال الـ24 ساعة الماضية.

وإذ كشف أن 35 مريضا يوجدون حاليا في العناية المركزة، دعا الدكتور فورار، المواطنين إلى الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية، إلى جانب الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الإلزامي للقناع الواقي.

الاستماع لحوالي 50 شخصا

شملت التحريات والاستماع الذي باشرته مصالح الضبطية القضائية للأمن الولائي للبيّض، حوالي 50 شخصا في قضية انفجار الغاز الذي وقع السبت الماضي، بعاصمة الولاية وخلّف وفاة خمسة أشخاص وإصابة 18 آخرين، حسبما علم أمس، لدى النيابة العامة لمجلس قضاء البيّض. وأوضح ذات المصدر أن هذه التحريات والاستماع الذي باشرته الضبطية القضائية للأمن الولائي منذ انطلاق التحقيق في القضية، شمل حوالي 50 شخصا ما بين ضحايا وأطرافا مدنية وشهودا ومشتبها فيهم وممثلي إدارات ومؤسسات على صلة بالحادث.

وحسب ذات المصدر، فإن التحقيقات في الحادث لا تزال متواصلة، علما أن المصالح الأمنية قامت في وقت سابق بوضع ثلاثة أشخاص على صلة بالحادث تحت النظر، ويتعلق الأمر بسائق آلة الحفر ومسير الأشغال التي كانت تجسد بموقع الحادث والمقاول. للتذكير فإن التحقيقات في القضية تتم من طرف الضبطية القضائية لكل من مصالح الدرك والأمن الوطنيين، فضلا عن تنقل خبراء من المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام للدرك الوطني لبوشاوي بالجزائر العاصمة، إلى عين المكان للكشف عن ملابسات وظروف الحادث.

النائب العام بمجلس قضاء الجزائر يفنّد ما تضمنه مقال ”ليبرتي”

أكد النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، أن المقال الذي نشر أمس، في إحدى الجرائد الوطنية والمتعلق بمحتوى الاجتماعات التنسيقية الدورية بين رئيس مجلس قضاء الجزائر والنائب العام مع نقابة محاميي الجزائر يحتوي على عدة مغالطات.

وجاء في بيان موقع من قبل النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، أن المقال الذي نشر أمس، في يومية ليبرتي المتعلق بمحتوى الاجتماعات التنسيقية الدورية بين رئيس مجلس قضاء الجزائر والنائب العام مع نقابة محاميي الجزائر، يحتوي على عدة مغالطات، كان يتعين على صاحبه التحلي بالاحترافية اللازمة قبل نشره مما استلزم تصويبها للرأي العام.

وأوضح المصدر ذاته أنه ورد في المقال المذكور أن رئيسي المجلس التزما بنقل رئيس الغرفة الخامسة نحو جهة قضائية أخرى، وهو شيء يتنافى مع النصوص القانونية المنظمة لمهنة القضاء بحكم أن سلطة نقل القضاة يختص بها حصريا المجلس الأعلى للقضاءكما ورد في نفس المقال ـ حسب ذات المصدر ـ تعليقات وتأويلات حول قضايا سبق لقضاة المجلس معالجتها وأخرى لازالت محل معالجة بافتراء ترتيبات تمس حتى بمصداقية القضاء واستقلاليته.

انحراف قطار لنقل البضائع بوادي جر

وقع أمس، بولاية البليدة، حادث انحراف قطار لنقل البضائع على مستوى نفق بوقطيون التابع لبلدية وادي جر دون تسجيل خسائر بشرية، حسبما أكدته مصالح الحماية المدنية.

وأوضح ذات المصدر أن القطار رقم 4055 المتنقل على الخط الرابط بين الجزائر العاصمة والشلف، انحرف صباح أمس، على مستوى النقطة الكيلومترية رقم 79,600. وقد كان محملا بالقمح الصلب، مشيرا إلى تعرض الحمولة للانحراف داخل النفق مما تسبب في إتلاف حاوية كاملة وخروج جزئي لخمس حاويات أخرى عن المسار دون تسجيل أية خسائر بشرية. وأضاف ذات المصدر أنه تم إثر هذا التدخل مباشرة الشروع في إخراج الحاويات إلى خارج النفق واسترجاع حمولة القمح الصلب.

الاشتراك في خدمة RSS

أعداد سابقة

« أكتوبر 2020 »
الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31