تشريعيات 12 جوان
80 ٪ من السكان يفرطون في استهلاك الطاقة
  • القراءات: 420
شبيلة. ح شبيلة. ح

حملة ضد تبذير الكهرباء والغاز بقسنطينة

80 ٪ من السكان يفرطون في استهلاك الطاقة

أطلق امتياز توزيع الكهرباء والغاز بقسنطينة حملة تحسيسية لصالح زبائنها خلال شهر رمضان تحت شعار "في الشهر الفضيل استهلك دون تبذير"، بعدما عرف استهلاك الكهرباء والغاز بالولاية، ارتفاعا كبيرا خلال نفس الفترة من السنوات الأخيرة.

دقت مؤسسة امتياز التوزيع، ناقوس الخطر، من ارتفاع الاستهلاك الداخلي للكهرباء والغاز ومستويات التبذير في استغلال هذه الطاقة، حيث أكدت مسؤولة الإعلام والاتصال بالمؤسسة وهيبة بوحوش، لـ"المساء"، أن ظاهرة التبذير والإسراف في مجتمعنا لاسيما فيما يتعلق بالكهرباء في فترات استثنائية على غرار شهر رمضان، باتت تعرف ارتفاعا كبيرا، مشيرة إلى أن أعوان مؤسستها أحصوا خلال عملية لسبر الآراء قاموا بها، أن 80 ٪ من الزبائن يزيد استهلاكهم لهذه المادة الحيوية خلال الشهر الفضيل، تحديدا بسبب عدم التزامهم بالإرشادات الخاصة بالتقليل من استهلاك استعمال الطاقة.

وأضافت المتحدثة، أن الهدف من الحملة التحسيسية التي أطلقها امتياز توزيع الكهرباء والغاز بالموازاة مع الشهر الفضيل، على مستوى كافة وكالاتها التجارية الـ9، يتمثل في دعوة المستهلكين للطاقة الكهربائية والغازية إلى الانتقال من عادات استهلاكية إلى نمط إستهلاك طاقوي رشيد وعقلاني، فضلا عن الحفاظ على الطاقة من التبذير وعلى جيب المواطن في نفس الوقت، من خلال جملة من التدابير التي ترتكز على إجراءات بسيطة وعلى المواطن التقيد بها، والتي تدخل في إطار الثقافة الاستهلاكية بهدف الحصول على فاتورة كهربائية غير باهظة.

وتشمل الحملة العديد من الإجراءات البسيطة التي على المواطن اتباعها للحد من الاستهلاك غير العقلاني للكهرباء والغاز، حيث سيحث القائمون على هذه الحملة التي ستكون عبر المساجد خلال صلاة التراويح والجمعة، والمؤسسات التربوية والمدارس، والأسواق، المواطنين على الاستغلال العقلالي للطاقة، من خلال توزيع مطويات، تحسّس المستهلك بضرورة تجنب ساعات الذروة لاستهلاك الكهرباء، والتي تم تحديدها بين منتصف النهار والرابعة مساء والثامنة والعاشرة ليلا.

كما تشمل التدابير الموصى باتباعها في هذا الإطار، عدم تشغيل عدة أجهزة كهربائية في نفس الوقت، خاصة تلك التي تستهلك الكهرباء بشكل كبير، على غرار مجففات الشعر والمكيفات وآلات غسل الملابس، وكذا الثلاجات ومكواة الملابس مع تشغيل كل آلة من هذه الآلات بشكل عقلاني، على غرار المكيفات بضبط درجة التبريد على 25 درجة، وآلات غسل الملابس التي لا يجب تحميلها أكثر من الطاقة المسموح بها، وعدم تشغيلها ليلا في ساعات الذروة، وكذا الثلاجات التي يجب صيانتها دوريا، وعدم الإكثار من فتح بابها خاصة من قبل الأطفال الصغار، ووضعها بعيدا عن مصادر الحرارة، وكذا تفادي وضع الأطعمة الساخنة بها، مع محاولة عدم استخدام مكواة الملابس ومجففات الشعر لوقت.

ونصحت مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز، على لسان المكلفة بالإعلام على مستوى مديرية التوزيع بالمدينة الجدية علي منجلي، المواطنين، بالاعتدال في استعمال التجهيزات الكهرومنزلية، واستغلال التجهيزات التي تستعمل غاز المدينة بأكبر قدر، عوض التي تستعمل الكهرباء، مع استعمال مصابيح مقتصدة في الكهرباء، وإطفاء جميع الأجهزة عند الخروج من شقة إلى أخرى، وعدم ترك الأجهزة في وضع الاستعداد التي تستهلك كمية كهرباء دون علم أصحاب المنازل، ولذى يجب فصلها عن المآخذ الكهربائية، وكذا إبعاد أجهزة التبريد مثل الثلاجة عن الأجهزة التي تصدر حرارة مثل الفرن الكهربائي.

ومن جهة أخرى، وبغية تخفيف الضغط عن الوكالة الوحيدة التي تغطي طلبات أزيد من نصف مليون نسمة بالمقاطعة الإدارية للمدينة الجديدة علي منجلي، فتحت مؤسسة امتياز الكهرباء والغاز، مديرية جديدة للتوزيع ثانية بالمقاطعة، تجسيدا للمخطط الإعلامي لشركة "sadeg"، الخاص بفتح مديرية التوزيع على مستوى المقاطعة الإدارية علي منجلي، باعتبارها قطبا عمرانيا مهما، حيث ستمكن هذه المنشأة الجديدة، من تخفيف الضغط عن الوكالة الوحيدة الواقعة بالوحدة الجوارية 6، والتي تغطي طلبات أزيد من نصف مليون نسمة، وهي المديرية التي ستسير -حسب المتحدثة-  شبكات توزيع الكهرباء والغاز على مستوى دائرتي الخروب، وعين عبيد، والمقاطعة الإدارية علي منجلي، بهدف التقرب أكثر من زبائن المؤسسة، وتقع بنهج جيش التحرير الوطني، بالوحدة الجوارية 7

7 محولات لتزويد 700 سكن "عدل" بالكهرباء

وضعت مؤسسة "ساداق" لتوزيع الكهرباء والغاز بالمقاطعة الإدارية للمدينة الجديدة علي منجلي بولاية قسنطينة، 7 محولات للشبكة الكهربائية حيز الخدمة نهاية الأسبوع الفارط، لفائدة أزيد من 700 مسكن "عدل" من مشروع 1500 وحدة بالوحدة الجوارية رقم 14. وكشفت مسؤولة الإعلام والإتصال بمؤسسة إمتياز توزيع الكهرباء والغاز، أنه تم ربط 700 شقة من موقع "كير" بالتوسعة الغربية للمدينة الجديدة علي منجلي، وتحديدا مشروع 1500 مسكن "عدل" بشبكة الكهرباء، حيث أضافت، أنه صار بإمكان المستفيدين التقرب من مؤسستها  لوضع ملفاتهم والإستفادة من العدادات الكهربائية. وأكدت المتحدثة، أن شقق مشروع 1500 وحدة، قد استفادت هي الأخرى من عملية الربط بشبكة الغاز، ليرتفع بذلك عدد الزبائن العاديين بالولاية إلى 302441 زبون مستفيد من مادة الكهرباء و155 256 زبون في مادة الغاز الطبيعي.