80 مليار سنتيم قيمة الحبوب المسلمة لـ"سيالاس"
ع. ز / ق. م ع. ز / ق. م

فيما تتواصل حملة الحصاد والدرس بخنشلة

80 مليار سنتيم قيمة الحبوب المسلمة لـ"سيالاس"

كشف مدير المصالح الفلاحية لولاية خنشلة رشيد رحامنية عن أنّ حملة الحصاد والدرس بولاية خنشلة، تسير بوتيرة جيدة، وهو ما يشمل أيضا عملية تسليم الحبوب وتسويقها لدى تعاونية الحبوب والبقول الجافة للولاية، حيث تجاوزت القيمة المالية للكمية المسوقة حتى الآن 80 مليار سنتيم، في حين تمّ تسديد 60% من مستحقات الفلاحين والعملية مستمرة لتسديد الالتزامات المالية لكلّ الفلاحين المسلّمين لمحصولهم من الحبوب.

تم حسب مدير المصالح الفلاحية لولاية خنشلة رشيد رحامنية حصد ما يفوق 75 ألف هكتار من أصل 100 ألف هكتار مساحة مزروعة بالمنطقة الجنوبية للولاية وحدها، وقاربت كمية الحبوب المسلمة إلى تعاونية الحبوب والبقول الجافة لولاية خنشلة ـ حسب المتحدث ـ 225 ألف قنطار والحصيلة مرشحة للارتفاع خاصة وأن التعاونية وفرت كل الإمكانيات لاستقبال المنتوج الوفير من الحبوب، على غرار إبقاء نقاط تجميع منتوج الحبوب الثلاثة بمناطق الميتة، عقلة البعارة وحليفاية مفتوحة، بهدف جمع أكبر كمية ممكنة، والتي توقع رحامنية بشأنها أنها ستفوق كل التوقعات بعد تسجيل مؤشرات إيجابية في المنطقة الشمالية للولاية هي الأخرى، والتي انطلقت بها حملة الحصاد والدرس مؤخرا لتشمل ما يفوق 70 ألف هكتار مع تخصيص نقطتي تجميع بكل من بلديتي عين الطويلة وبغاي.

في شأن متصل، تمّ جمع أزيد من 245 ألف قنطار من مختلف أنواع الحبوب منذ انطلاق حملة الحصاد والدرس إلى غاية أوّل أمس، حسبما علم من التعاونية المحلية للحبوب والبقول الجافة.

في هذا الصدد، أوضح مدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة بخنشلة علاوزة زوراغي أنه تم خلال مدة لم تتجاوز الشهر جمع أزيد من 245 ألف قنطار عبر مختلف مراكز التجميع التي وضعتها التعاونية في متناول فلاحي مختلف بلديات الولاية. وكشف عن أنّ مختلف مراكز التجميع الموزعة عبر بلديات المنطقة الجنوبية للولاية قامت منذ 14 ماي الفارط وإلى غاية أول أمس، بجمع 236 ألف و900 قنطار من مختلف أنواع الحبوب على اعتبار انطلاق حملة الحصاد والدرس بها منتصف شهر ماي الفارط.

وأضاف مدير التعاونية أنّ مراكز التجميع بالمنطقة الشمالية قامت بتحقيق نتائج إيجابية من خلال جمع أزيد من 8 آلاف قنطار من مختلف أنواع الحبوب في ظرف الثلاثة أيام التي تلت تاريخ إعطاء إشارة انطلاق حملة الحصاد والدرس، نهاية الأسبوع الفارط.

وأوضح السيد زوراغي أنّ الكمية التي تم تجميعها خلال الثلاثة أيام الأولى التي تلت انطلاق حملة الحصاد والدرس ببلديات المنطقة الشمالية بولاية خنشلة تساوي نفس الكمية التي تم تجميعها خلال الموسم الفلاحي المنقضي كاملا، مشيرا إلى توقع تسجيل ارتفاع ملحوظ في كمية الإنتاج بشعبة الحبوب بولاية خنشلة خلال الموسم الجاري مقارنة بسابقه.

ووصلت الكمية التي تم تجميعها من القمح الصلب عبر كافة بلديات الولاية إلى أزيد من 245 ألف قنطار من بينها 25 ألف قنطار بذور نظامية، فيما بلغت كمية القمح اللين المجمعة خلال نفس الفترة 3600 قنطار، من بينها 740 قنطارا بذور نظامية في الوقت الذي تم فيه جمع 335 قنطارا من الشعير، حسبما أوضحه المسؤول.

وبلغت فاتورة تسديد مستحقات الفلاحين الذين قاموا بوضع إنتاجهم من الحبوب لدى مصالح تعاونية الحبوب والبقول الجافة بولاية خنشلة إلى حدّ الآن 700 مليون دج في الوقت الذي وصلت فيه نسبة تسديد المستحقات الـ70 بالمائة من الفاتورة الإجمالية.

واستنادا للسيد زوراغي، فقد تم تسخير الإمكانات المادية والبشرية اللازمة من طرف إدارة تعاونية الحبوب والبقول الجافة لإنجاح حملة الحصاد والدرس للموسم الفلاحي الجاري، حيث تعمل مختلف الفروع الخاصة بالتجميع طيلة أيام الأسبوع، كما وضعت آلات الوزن الأوتوماتيكي ووسائل نقل الحبوب والمولدات الكهربائية تحت تصرف فلاحي الولاية.

وخلص نفس المسؤول إلى التأكيد أنه لم يتم لحد الساعة تسجيل أي عجز فيما يخص 

مستودعات تخزين الحبوب، مشيرا في هذا السياق إلى أنه تلقى ضمانات من طرف الوالي كمال نويصر، تقضي بتسخير مستودعات خاصة في حال تسجيل أي اختلال فيما يخص عملية استلام المحصول.

إقرأ أيضا..

مواطنون يحتجون على 500 مليار ضرائب
12 نوفمبر 2019
فرضت عليهم وتقدموا بـ 5684 طعن خلال سنة 2018

مواطنون يحتجون على 500 مليار ضرائب

اللجنة الاقتصادية ترفض تعديل قانون المحروقات
12 نوفمبر 2019
لم تستجب لمطلب تأجيله إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية

اللجنة الاقتصادية ترفض تعديل قانون المحروقات

المصنّعون: القرار بني على معطيات مغلوطة
12 نوفمبر 2019
استثناء صناعة الهواتف المحمولة من الإجراء التفضيلي

المصنّعون: القرار بني على معطيات مغلوطة

العدد 6949
12 نوفمبر 2019

العدد 6949