75 بالمائة من سكان قالمة يستفيدون من الغاز
  • القراءات: 430
وردة زرقين وردة زرقين

فيما تجاوزت نسبة التغطية بالكهرباء 89 بالمائة

75 بالمائة من سكان قالمة يستفيدون من الغاز

بلغت نسبة الربط بالغاز الطبيعي في ولاية قالمة، إلى غاية نهاية السداسي الأول من السنة الجارية، 75.38 بالمائة، مع نسبة ولوج تقدر بـ84.49 بالمائة، فيما بلغ عدد السكنات المستفيدة من هذه الطاقة 109861 سكن، عن طريق شبكة توزيع تقدر بـ 2332 كلم، و334 كم من شبكة نقل، فيما فاقت نسبة التزويد بالكهرباء 89 بالمائة.

أوضح رئيس مصلحة الكهرباء والغاز بمدرية الطاقة لولاية قالمة، عادل سلطاني، في تصريح لـ"المساء"، أنه تم إنجاز منذ الفاتح جانفي إلى غاية شهر أوت المنقضي، 281 كلم من شبكة التوزيع، منها 58.20 كلم تخص برنامج ربط المناطق النائية والمعزولة، أي بنسبة 161 بالمائة من الأهداف المسطرة، و84 بالمائة من الأهداف المتوقعة في برنامج ربط المناطق النائية والمعزولة، فيما كانت الأهداف المسطرة لسنة 2021، إنجاز 202 كلم من شبكة التوزيع، وربط 2280 سكن بالغاز الطبيعي، منها 491 سكن موزع عبر 7 مناطق ظل متواجدة عبر 3 بلديات.

بخصوص الكهرباء، أكد السيد سلطاني، تسجيل نسبة ربط قُدرت بـ89.22 بالمائة، مع بلوغ نسبة تغطية الشبكة بالولاية 98 بالمائة، حيث بلغ عدد السكنات المستفيدة من هذه الطاقة، 130034 سكن مزود عبر شبكة توزيع تقدر بـ5262 كلم، والمزودة بدورها ابتداء من شبكة نقل تقدر بـ8 كلم و6 محولات.

أضاف المتحدث، أنه من بين الأهداف المسطرة لسنة 2021، إنجاز 172 كلم من شبكة التوزيع، وربط 2500 سكن بالكهرباء، منها 813 سكن موزع عبر 16 منطقة ظل، متواجدة عبر 12 بلدية، فيما تم إنجاز 12941 كلم من شبكة التوزيع، منها 62.04 كلم تخص برنامج ربط المناطق النائية والمعزولة، أي بنسبة 75.23 بالمائة من الأهداف الإجمالية المسطرة، و74.85 بالمائة من الأهداف المسطرة في برنامج ربط المناطق النائية والمعزولة، بينما تم ربط 489 سكن بالكهرباء، منها 139 سكن يخص برنامج ربط المناطق النائية والمعزولة.

دخول محطة خدمات "نفطال" بطريق بلخير الخدمة

دخلت محطة الخدمات "نفطال" بطريق بلخير في قالمة، الأسبوع المنقضي، حيز الخدمة، بعد ما كانت متوقفة لسنوات طويلة، إذ من شأنها تحسين الخدمة وتوفير كميات أكبر من الوقود، خاصة فيما يخص "سيرغاز"، بعد تهيئتها، كما تدعمت المحطة بخزان إضافي بسعة 20 مترا مكعبا لـ"سيرغاز"، و90 مترا مكعبا للبنزين بدون رصاص، و80 مترا مكعبا من مادة المازوت.

أكد رئيس مصلحة الكهرباء والغاز بمدرية الطاقة لولاية قالمة، عادل سلطاني، أن المحطة ستساهم في توفير مناصب الشغل، بما يعادل 24 عاملا بنظام عمل 24 على 24 ساعة، و7 على7 أيام، مضيفا أن الولاية تتوفر على 34 محطة بسعة إجمالية تقدر بـ1705 متر مكعب من البنزين "بدون رصاص"، و644 متر مكعب من المازوت، و180 متر مكعب من "سيرغاز"، في حين تجري مشاريع توسعة ببعض محطات الخدمات التي لها مساحات إضافية، إذ دعت مديرية الطاقة بالولاية، إلى عملية التوسعة، بتقديم اعتماد لمحطات "سيرغاز"، نظرا لدورها في الحفاظ على البيئة.

أضاف سلطاني، أن 5 محطات بصدد القيام بالإجراءات الإدارية الخاصة بها لعملية التوسعة من بين 34 محطة، حيث تعرف الولاية بالموازاة مع ذلك، أشغال إنشاء 6 محطات خدمات جديدة، منها محطتان انتهت بهما الأشغال، في انتظار الحصول على رخصة لاستغلالهما ودخولهما حيز الخدمة، والبقية تسير بها الأشغال بنسب متفاوتة، ليصبح عدد محطات خدمات "سيرغاز"، 22 محطة، وبمجموع  40 محطة خدمات على مستوى إقليم الولاية.

في السياق، عرفت قالمة، خلال السنتين المنقضيتين، ومع انتهاء مشاريع الربط بالغاز الطبيعي، أريحية كبيرة في التزود بغاز البوتان، حيث انخفض الطلب على هذه المادة، ويتم تموين المخزن بـ 4 آلاف قارورة يوميا، في حين يتم بيع ما يقارب 2500 قارورة يوميا، فيما يبقى الطلب يخص الفلاحين المنتمين إلى شعبة تربية الدجاج.

أكد المتحدث، أن الطلب اليومي على غاز البوتان يصل إلى ما بين 2200 و2500 قارورة، فيما تسجل الولاية مخزونا يقدر بـ14 ألف قارورة غاز يوميا بمخزن الفجوج، و4 آلاف قارورة بمخزن عين بن بيضاء، بسعة إجمالية تقدر بـ18 ألف قارورة يوميا، تساهم في تموين المواطنين لمدة 6 أيام.