تشريعيات 12 جوان
65 حرفيا مشاركا وإقبال كبير للشباب
  • القراءات: 534
س. زميحي س. زميحي

الصالون الجهوي الأول لحرف البناء في تيزي وزو

65 حرفيا مشاركا وإقبال كبير للشباب

احتضنت منذ يوم الخميس الماضي، دار الثقافة "مولود معمري" بولاية تيزي وزو، فعاليات الصالون الجهوي الأول لحرف البناء، وعرفت التظاهرة التي امتدت إلى غاية 10 نوفمبر الجاري، مشاركة ما لا يقل عن 65 حرفيا ممثلين لعدة ولايات من الوطن، منها تلمسان، بجاية، مستغانم، تيزي وزو وغيرها،  عرضوا مختلف إبداعاتهم في مجال حرف البناء والعمران.
شهد الصالون الذي نظمته غرفة الصناعات التقليدية والحرف لولاية تيزي وزو، ويدخل في إطار الاحتفال باليوم الوطني للحرفي المصادف لـ 9 نوفمبر الجاري، إقبالا كبيرا للمواطنين، خاصة فئة الشباب، حيث أتيحت لهم فرصة الاطلاع على مختلف حرف البناء والعمران التي عرضها 65 حرفيا ممثلين لعدة ولايات من الوطن، وتضمن الصالون ورشات عديدة، منها ورشة لقطاع التكوين والتعليم المهنيين، إجراءات الدعم وخلق مناصب الشغل وغيرها.
جلب المكان المخصص لولاية مستغانم أنظار وانتباه المواطنين، حيث تم عرض مختلف الحرف والتقنيات المتبعة في عملية إعادة تهيئة وترميم المباني القديمة بشكل يجعلها تحافظ على هندستها المعمارية القديمة، وهو ما تحتاج إليه ولاية تيزي وزو، حيث ستتاح لحرفييها فرصة تعلم وكسب خبرة في هذا المجال. علما أن قرى ومدن الولاية تشمل مباني قديمة، تعود إلى العهد الاستعماري وفترة ما قبله، بحاجة إلى ترميم وإعادة تهيئتها للحفاظ عليها، لأنها إرث ثقافي.
وحسب منظمي الصالون الجهوي لحرف البناء في طبعته الأولى، فإن هذا الأخير يهدف إلى خلق فضاء للقاء وتبادل المعارف بين الحرفيين المتخصصين في مجال حرف البناء ووسائل الإنجاز، من أجل خلق شراكة في المستقبل ترمي إلى إنجاز مشاريع وتحقيق التنمية، حيث ضم حرفيين يمارسون حرفا مختلفة في مجال البناء، لعرض أفكارهم ونظراتهم في هذا المجال، إلى جانب التقنيات التي تعلمها خلال تكوينه في تخصص البناء، مما سيساعد على تطوير معارفهم واستغلالها فيما يخدم الاقتصاد، خاصة أن مجال البناء واليد العاملة مطلوبان في السوق، أمام جملة المشاريع التي تجري عملية إنجازها على المستوى الوطني.
ويأمل القائمون على هذه التظاهرة، نجاح الصالون في طبعته الأولى، ويستفيد منه الحرفيون، خاصة أن هذا المجال مهم جدا بالنسبة للولاية.