540 قفة للمعوزين والأسر الفقيرة بأحياء براقي
م.أجاوت م.أجاوت

في انتظار التكفل بعائلات لم تحصل على حصتها

540 قفة للمعوزين والأسر الفقيرة بأحياء براقي

بادر فوج ”الفلاح” للكشافة الإسلامية الجزائرية، الكائن مقره الرئيسي بديار البركة في براقي، بعملية خيرية تضامنية، تمثلت في توزيع 450 قفة غذائية على العائلات المعوزة والفقيرة وأرباب الأسر المتضررين من توقف نشاطهم، بسبب انتشار فيروس ”كورونا”، حيث مست المبادرة 13 حيا متواجدا بإقليم البلدية.

جاءت مساهمة هذا الفوج الكشفي، في إطار تواصل عمليات التضامن وتموين المحتاجين والأسر المعدومة، لاسيما القاطنة بمناطق الظل في البلدية، بحضور الوالي المنتدب للدائرة الإدارية لبراقي، الشريف بودور، ورئيس المجلس الشعبي البلدي، الحاج غازي، حيث تعد هذه المساعدات الغذائية دفعة ثانية يقوم فوج ”الفلاح” بتوزيعها على مستحقيها، بعد الحصة الأولى التي تم توزيعها سابقا بأحياء المنطقة. والمقدرة بـ200 قفة، ليفوق العدد الإجمالي للقفف والطرود الغذائية الموزعة من قبل فوج الكشافة  600 قفة.

تأتي هذه المبادرة الخيرية كذلك، تكملة لسلسلة العمليات التضامنية الأخرى التي تشارك فيها الكشافة الإسلامية ببراقي، من خلال فوج ”الفلاح”، والأفواج الأخرى التابعة لها، المتواجدة بعدة أحياء بالبلديات التابعة للدائرة الإدارية لبراقي، على غرار الكاليتوس، وسيدي موسى...

شهدت بلدية براقي في هذا الإطار دائما، توزيع 1000 طرد غذائي محمل بالمواد الغذائية الضرورية، على الأسرة المتضررة من إجراءات الحجر الصحي، وعمال النظافة التابعين للبلدية، منها 400 طرد مساعدات وإعانات من قبل مصالح ولاية الجزائر العاصمة، و600 طرد آخر تم تجميعها من خلال المواد الاستهلاكية التي كانت متواجدة على مستوى مطاعم المدارس الابتدائية، بحكم توقف نشاطها.

تكفلت اللجان التسع المنصبة لهذا الغرض التابعة للبلدية، بتوزيع هذه المساعدات الغذائية وإيصالها للمعنيين بها، بالمشاركة الفعلية للأئمة، وممثلي جمعية العلماء المسلمين ـ شعبة براقي-، وأفواج الكشافة الإسلامية، والهلال الأحمر الجزائري، بالإضافة إلى الجمعيات الخيرية الفاعلة، وحضور ميداني لمصالح الأمن الوطني.

ستبرمج عمليات تضامنية أخرى لاحقا، لفائدة المعوزين بالأحياء التي لم تكفها الحصص الموزعة عليها في هذا الإطار، والأحياء الأخرى التي لم تشملها هذه المبادرة، حسب ما أكده الوالي المنتدب للدائرة الإدارية لبراقي، الشريف بودور، لاسيما أن بعض الأحياء، كحي محمودي محمد ببراقي، الذي يضم ما يقارب 140 مسكنا، تحصّل على 20 قفة غذائية فقط، وفق ما أكده سكان وممثلو لجنة الحي، وهو ما وعدت السلطات المحلية بالبلدية بتداركه خلال العمليات والمبادرات المبرمجة خلال الأيام القادمة، والتي ستستمر إلى غاية زوال هذا الوباء.

إقرأ أيضا.. في المراسلون

مشاتي وقرى ديدوش مراد

الوالي يستجيب لانشغالات السكان

وضعية كارثية بمركز الفروسية بقسنطينة

خيول في حالة هزال واتهامات متبادَلة

مستشفى أمراض السرطان بوهران

تكفّل بـ 28735 حالة

يصرّون على التحقيق في الاستفادة المزدوجة

ناقلو تيارت يطالبون بمنحة مليون سنتيم

مؤسسة النظافة الحضرية وحماية البيئة لولاية الجزائر

تأهب لإنجاح موسم الاصطياف بعد رفع الحجر

تحضير انطلاق حملة الحصاد والدرس

توقّع إنتاج 98 ألف قنطار من الحبوب ببومرداس

إطلاق إنجاز 5 آلاف سكن ببومرداس

جمعية مكتتبي "عدل" تناشد الوزير التدخل

يجري إنجازها ببلديتي الرويبة والرغاية

تسلُّم 10 هياكل تربوية مع الدخول المدرسي القادم

المشاريع التنموية بالبلديات

ضرورة تسريع وتيرة الأشغال

توزيع السكنات نهاية جويلية

خيبة لدى مكتتبي "عدل 2" بقسنطينة

جامعة 8 ماي 45 بقالمة

تحديث الرزنامة البيداغوجية

قطاع الموارد المائية ببومرداس

توقيف عدد من الإطارات بسبب سوء التسيير

مديرية النشاط الاجتماعي بتيزي وزو

توزيع 1000 كمامة على المعوزين

العدد 7122
04 جوان 2020

العدد 7122