414 مليون دينار لإنجاز مساحات لعب
شبيلة.ح شبيلة.ح

الشباب والرياضة

414 مليون دينار لإنجاز مساحات لعب

استفاد قطاع الشباب والرياضة بولاية قسنطينة، في إطار البرنامج المسطر من طرف وزارة الشباب والرياضة، للتكفل بالشباب وتدعيم الرياضة الجوارية في السنة الفارطة، من إنجاز أكثر من 47 ساحة لعب جوارية بالعشب الاصطناعي، بمبلغ 414 مليون دينار، ليرتفع عدد الساحات التي استفادت منها مختلف بلديات وأحياء الولاية إلى 168 ساحة لعب جوارية.

برمجت مديرية الشباب والرياضة، حسب أرقام تحصلت عليها ”المساء”، ما لا يقل عن 120 مشروعا خاصا بإنجاز ساحات لعب جوارية جديدة من العشب الاصطناعي في العديد من البلديات، بغرض استفادة الشباب منها في قضاء أوقات فراغهم، على غرار بلديتي قسنطينة والخروب، وتحديدا المدينة الجديدة علي منجلي وماسينيسا وبلدية عين اعبيد، وغيرها من البلديات الأخرى، وهي المشاريع التي توجد قيد إعداد صفقاتها، فيما تم تحديد المقاولات التي ستنجز الساحات التي من المنتظر أن يتم تنظيم استغلالها من طرف جمعيات أولياء التلاميذ، أو جمعيات أخرى فاعلة تبرم معها مديرية الشباب والرياضة اتفاقات في هذا الإطار.

يعرف قطاع الشباب والرياضة في الشرق، قفزة نوعية بعد إنجاز العديد من المشاريع المسطرة خلال السنوات الفارطة، والتي انعكست إيجابا على نتائج الفرق الرياضية، حيث شهد تقدما ملحوظا، خاصة في السنوات الأخيرة، بعد تسجيل العديد من المشاريع التي من شأنها التنفيس على الشباب والسماح لهم بتفجير طاقاتهم ومواهبهم، بسبب المشاريع العديدة الهامة التي استفادت منها الولاية، على غرار نزلين للشباب بسعة 50 سريرا لكل منهما ببلدية الخروب والمدينة الجديدة علي منجلي، و3 دور للشباب بكل من الوحدة الجوارية رقم ”17”، ”10”، والوحدة الجوارية رقم ”1”، بالإضافة إلى استفادة بلدية حامة بوزيان من مشاريع أخرى، على غرار ملعب بـ200 مقعد وثلاث قاعات متعددة الرياضات وأرضية للعدو وملعب لكرة القدم، فضلا عن قاعة متعددة الرياضات بـ100 مقعد، وثلاثة ملاعب مغطاة بالعشب الاصطناعي لفائدة بلدية قسنطينة، وقاعة متعددة الرياضات ببلدية ديدوش مراد، وهي المشاريع التي من شأنها إعطاء دفعة حقيقية لقطاع الرياضة بقسنطينة، خاصة أن الولاية تفتقر لمثل هذا النوع من المنشآت، فيما تعاني الهياكل الموجودة من تدهور حالتها وافتقارها لأدنى المعايير الضرورية، على شاكلة الإضاءة الليلية بالملاعب الجوارية والتجهيزات الرياضية وغيرها.

من جهة أخرى، استفاد القطاع، في إطار برنامج الإعانات الخاص بتدعيم وتشجيع ومرافقة النوادي، السنة الفارطة، من 59 إعانة مالية بمبلغ فاق 43 مليون دينار، حيث وجهت هذه الإعانات للعديد من النوادي والرابطات،  على غرار 43 إعانة لمختلف الجمعيات الناشطة في القطاع، و12 إعانة لمختلف التظاهرات الرياضية التي قام بها القطاع السنة الفارطة، و4 إعانات موجهة للرابطات، ضمن الاعتمادات المرصودة في إطار الصندوق الولائي لترقية مبادرات الشباب والممارسات الرياضية، وهو الحال بالنسبة لمرافقة وتشجيع الفرق الرياضية والرياضيين المتميزين، حيث تم تخصيص مبلغ يفوق 200 مليون دينار، السنة الفارطة، لفائدة 259 بين رابطات جمعيات وتظاهرات.

العدد 6752
18 مارس 2019

العدد 6752