16250 طالب يتنافسون على 156 مقعد بيداغوجي
  • القراءات: 337
نور الدين العابد نور الدين العابد

مسابقة الدكتوراه بجامعة بسكرة

16250 طالب يتنافسون على 156 مقعد بيداغوجي

انطلقت بجامعة بسكرة، هذا الأسبوع، فعاليات المسابقة الوطنية للالتحاق بالتكوين في الطور الثالث "دكتوراه" للسنة الجامعية 2022- 2023؛ حيث بلغ إجمالي عدد المترشحين 16250 طالب قدموا من مختلف ولايات الوطن، للتنافس على 156 مقعد بيداغوجي، موزعين على 38 تخصصا، هيئت لها عدة مراكز لإجراء الامتحانات، موزعة بين الجامعة المركزية، والقطب الجامعي شتمة.

وحسب القائمين على العملية، فقد أجريت في اليوم الأول من المسابقة، الامتحانات الخاصة بميادين الرياضيات والإعلام الآلي (MI). وبلغ عدد المترشحين فيها 1129 متنافس، وميدان علوم المادة (SM) بـ 972 مشترك، والعلوم الدقيقة وعلوم الطبيعة والحياة SNV 1386 ممتحن، بالإضافة إلى ميدان العلوم الإنسانية (SHS)، بـ 2491 متسابق، وبمجموع 5978 مترشح، يتنافسون على 65 منصبا، منها 15 منصبا للرياضيات والإعلام الآلي، و22 منصبا لعلوم المادة، و16 منصبا لعلوم الطبيعة والحياة، و12 منصبا للعلوم الإنسانية.

وقد أشرف على انطلاق هذا الحدث العلمي ذي البعد الوطني، مدير الجامعة الأستاذ أحمد بوطرفاية رفقة نائبه المكلف بالتكوين العالي في الطور الثالث والتأهيل الجامعي والبحث العلمي والتكوين العالي فيما بعد التدرج، الأستاذ سليم بيطام بالمدرج رقم 6 بكلية العلوم والتكنولوجيا، القطب الجامعي شتمة، من خلال وقوفهما على عملية انتقاء سؤال المسابقة الخاص بالمادة الأولى من أصل 3 نماذج مختلفة المواضيع، في أظرفة محكمة الإغلاق. والعملية تمت بحضور رئيس القسم، ومسؤول لجنة التكوين في الدكتوراه، وممثلين عن الطلبة المترشحين. ولإضفاء مزيد من الشفافية على العملية تم فتح الأظرفة التي تحتوي على الموضوعين المحذوفين، وقراءتهما لإبراز الاختلاف بينها، ليتم بعد ذلك إعداد محضر يتضمن أسماء هؤلاء الطلبة وتوقيعاتهم.

وقد وقف مدير الجامعة رفقة نائبه على مراسيم انطلاق المادة الثانية (امتحان التخصص) في تمام الساعة 15 بعد الزوال بكلية الآداب واللغات بالجامعة المركزية، وفق نفس البروتوكول الذي يكرس المصداقية والنزاهة في مثل هذه الاستحقاقات. وتجدر الإشارة إلى أن أوراق إجابات المترشحين تخضع للتشفير الرقمي السريع بالاعتماد على نموذج QR؛ فمباشرة عقب الانتهاء من كل امتحان، تباشر خلية ضمان السرية القيام بهذه المهمة؛ استجابة لما نصت عليه التعليمات الوزارية، علما أن الامتحانات جرت في ظروف حسنة جدا، سادها التنظيم المحكم في جميع مراحلها.