116 مليار لإنجاز فضاء للعائلات ورد الاعتبار لـ"الباهية"
  • القراءات: 504
رضوان. ق رضوان. ق

3 مشاريع كبرى تبنتها ولاية وهران

116 مليار لإنجاز فضاء للعائلات ورد الاعتبار لـ"الباهية"

شرعت مصالح ولاية وهران، بتعليمة من الوالي سعيد سعيود، في التحضير للمناقصات والاستشارات القانونية الخاصة بتهيئة موقع عمارات "الطليان"، المسترجع بمنطقة الصديقية بمدينة وهران، حيث سيتم تحويله إلى فضاء مخصص للعائلات، وقد رصد له غلاف مالي هام للمشروع ضمن 3 مشاريع كبرى بولاية وهران، تبناها المجلس الشعبي الولائي بتكلفة إجمالية تقدر بـ116 مليار سنتيم لإنجازها.

يعد موقع عمارات "الطليان" بحي الصديقية، من أهم المواقع والعقارات التي استرجعت من طرف مصالح ولاية وهران، بعد عملية الترحيل التي مست أكثر من 1000 عائلة استفادت من سكنات جديدة بمنطقة المشتلة، وقد خصصت الولاية مبلغ 70 مليار سنتيم لمشروع التهيئة وإنجاز فضاء للعائلات بالعقار المسترجع، بما يتوافق والمعايير العمرانية الدولية في إنجاز فضاءات الأطفال، ليكون تجربة نموذجية في مجال المساحات الخضراء وفضاءات العائلات، خاصة أن منطقة الصديقية لا تضم حاليا فضاءات واسعة للعائلات، بعد أن اكتسح الإسمنت جميع العقارات المتواجدة بالمنطقة.

كانت مدينة وهران قد استفادت خلال السنوات الماضية، من إنجاز 4 فضاءات للعائلات على أرضيات محطات نقل المسافرين، المتواجدة بكل من حي كاسطور والحمري يغموراسن وسيدي أمحمد، والتي تحول لفضاءات تستقطب العائلات الوهرانية، وتقام عليها عدة تظاهرات ثقافية وفنية. كما خصصت مصالح الولاية مبلغ 11 مليار سنتيم، لترميم وتزفيت طريق الكورنيش العلوي باتجاه منطقة الأفق الجميل بجبل مرجاجو، والذي يضم المنطقة السياحية قلعة "سانتا كروز" وكنيسة العذراء وضريح الولي سيدي عبد القادر، حيث سيوجه جزء من الميزانية لإعادة الاعتبار للمنطقة، بالتزامن وقرب استلام "التليفيريك" الذي ستكون محطته النهائية بمنطقة الأفق الجميل، والذي سينقل السياح مباشرة للمنطقة التي تستقطب آلاف الزوار من داخل وخارج الوطن يوميا.

كما تم إدراجها ضمن المسارات السياحية لولاية وهران، حيث يقصدها كل المشاركين في مختلف التظاهرات الرياضية والعلمية والفكرية من خارج الوطن، للتعرف على تاريخ المدينة، كما خصصت الولاية مبلغا آخر قدر بـ35 مليار سنتيم، لتهيئة الطرقات، بعد انتشار الحفر في عدة محاور كبرى من الولاية. وهي العملية التي تأتي تكملة للبرنامج المسطر من طرف ولاية وهران ومديرية الأشغال العمومية، بالتنسيق مع المصالح التقنية للبلديات، من أجل القضاء على النقاط السوداء.

كانت ولاية وهران قد طلبت من مصالح وزارة المالية غلافا ماليا هاما، سيخصص في حالة الموافقة على الطلب، لإعادة الاعتبار لطريق الكورنيش الوهراني، الذي يعد أيضا من المسالك السياحية بالولاية، والممتدة عبر 4 بلديات بدائرة عين الترك، إلى جانب إنجاز طريق مزدوج جديد يربط بلدية عين الترك ببلدية بوسفر، للقضاء على مشكل الطوابير المرورية خلال موسم الاصطياف، وكانت ولاية وهران قد استفادت من إجمالي ميزانية تقدر بـ 2000 مليار سنتيم، لإنجاز عشرات المشاريع في عدة قطاعات هامة بالولاية، إلى جانب مساعدة البلديات على إتمام بعض المشاريع وإطلاق أخرى، في إطار التنمية المحلية للبلديات، وعلى رأسها البلديات النائية بالولاية.

 


 

تزامنا وتراجع دراجات الحرارة.. تكثيف حملات التوعية ضد القاتل الصامت

كثفت مديرية توزيع الكهرباء والغاز السانيا بوهران، حملات التوعية والتحسيس حول مخاطر غاز أحادي أكسيد الكربون القاتل، "من أجل شتاء آمن"، في ظل حوادث الاختناق المتكررة، وتسجيل موجة برد شديدة تجتاح ولايات الوطن. نظمت "سونلغاز" توزيع بولاية وهران، حملة تحسيسية حول مخاطر غاز أحادي أكسيد الكربون، على مستوى غرفة الصناعة التقليدية والحرف، لفائدة المرصصين، قصد تحسيسهم بخطورة التركيب غير المطابق للقنوات الداخلية، وضرورة نصح وإرشاد الزبائن حول التهوية وتصريف الغازات المحروقة، من خلال تدخلاتهم في إنجاز أشغال الصيانة والتصليح، وتم في هذا الصدد، تقديم مختلف الشروحات حول مخاطر الغازات المحروقة، كما قدمت إرشادات للمواطنين الوافدين لمعرض الألبسة والمعدات التقليدية، الذي تم تنظيمه، بمناسبة احتضان ولاية وهران للحدث القاري للبطولة الإفريقية للمحليين "شان 2022".

أنجزت المديرية منذ بداية فصل الشتاء، أكثر من 150 حصة تحسيسية على مستوى المؤسسات التربوية والمدارس القرآنية، ودور محو الأمية ومراكز التكوين المهني، لشرح الإرشادات الخاصة باستعمالات الغاز، تجنبا لحوادث التسمم بغاز أحادي أكسيد الكربون. كما أشرفت المصالح التقنية للغاز والكهرباء على مستوى كل مقاطعة، بحملات طرق على الأبواب، وقد مست الحملة أكثر من 400 حي ومجمع سكني قام فيها أعوان الفرقة التقنية بتقديم نصائح لمستعملي الغاز بالمنازل، وتبعت الحملة لقاءات مع المواطنين بالمجمعات السكنية، تم طرح من خلالها كل الاستفسارات المتعلقة بالاستعمال السليم للغاز.

في نفس الإطار، وبالتنسيق مع مديرية الشؤون الدينية لولاية وهران، نشط أعوان المديرية دروسا توعوية خلال خطبة الجمعة، عبر مساجد عدة بلديات، كبلدية عين الترك، السانية، حاسي بونيف قديل وأرزيو. كما تم تسطير برنامج تحسيسي، بالتنسيق مع مديرية التجارة وترقية الصادرات ومديرية الشباب والرياضة لتوسيع رقعة التحسيس، لتمس الشباب والمتربصين بمراكز التكوين المهني والإقامات الجامعية، بهدف الوصول إلى كافة شرائح المجتمع وشارك البرنامج التوعوي منظمة حماية المستهلك، وإرشاده وبعض الجمعيات الناشطة بالأحياء، وأوضحت المديرية بأنه رغم تكثيف الحملات التحسيسية وتنوعها لتمس مختلف شرائح المجتمع، إلا أنه يبقى وعي المواطن، السبيل الوحيد للحد من حوادث التسمم بغاز أحادي أكسيد الكربون.