11 مليون دينار ميزانية إضافية لـ2020
  • القراءات: 316
م.أجاوت م.أجاوت

بلدية بئر خادم

11 مليون دينار ميزانية إضافية لـ2020

بلغت قيمة الميزانية الإضافية للسنة الجارية 2020، التي صادق عليها المجلس الشعبي البلدي لبئر خادم، التابعة للدائرة الإدارية لبئر مراد رايس، مؤخرا، أكثر من 11 مليون دينار (11.316.233 دينارا)، سيتم تخصيص جزء منها لبرمجة وإنجاز مشاريع وعمليات تنموية متعددة، تمس أغلب المناطق والأحياء السكنية الموزعة على إقليم البلدية.

جاء التصويت على هذه الميزانية الإضافية بالإجماع، ضمن جلسة عادية علنية بقاعة الجلسات بمقر البلدية، برئاسة رئيس المجلس البلدي بوعلام عشوش، وحضور 17 عضوا ممثلا للمجلس من أصل 23، فيما سجل غياب 6 أعضاء، بعد اقتراح الرئيس عشوش التصويت عليها، حيث تم بعد الشرح والدراسة لمضمون المواد والبنود، مناقشة كل المقترحات المدرجة والمشاريع المقترحة بحسابات مالية مضبوطة من حيث الإيرادات والنفقات بالتساوي، تنفيذا لقانون الميزانيات المعمول به.

صوت الأعضاء الحاضرون بعد المناقشة النهائية والتداول بالإجماع، على اقتراح رئيس المجلس الشعبي البلدي المتضمن التصويت على الميزانية الإضافية للسنة الجارية، والتي تم تقسيمها بالتساوي على قسم الإيرادات الذي استفاد من أكثر من 5 ملايين دينار (5.658.116 دج)، وقسم النفقات الذي خصص له نفس المبلغ، كما لم يسجل أي فائض مالي في هذا الإطار.

سطر المجلس الشعبي البلدي في هذا الخصوص، برنامج عمل ميداني، يرمي إلى إعادة دفع عجلة التنمية المحلية بالمنطقة، من خلال برمجة مشاريع وعمليات تنموية استعجالية بإقليم البلدية، تكون لها صلة مباشرة بتحسين حياة السكان، خاصة بالمناطق النائية والمعزولة، والتي لم تنل نصيبها من التنمية، حيث ستكون البداية بمشاريع ربط الأحياء بالشبكات الضرورية (مياه الشرب، والصرف الصحي، والغاز الطبيعي، والكهرباء...)، إلى جانب تعزيز الهياكل والمرافق الخدماتية الجوارية بالأحياء، والتجمعات السكنية، وكل ما يسمح بإخراج المنطقة من عزلتها وحالة الجمود التنموي الذي تعيشه.

كما سيتم في هذا الخصوص، إعادة الاعتبار لدفع المشاريع التنموية المتوقفة منذ مدة، بسبب انتشار فيروس "كورونا"، والتفرغ الكلي للمبادرات والعمليات الخاصة بمجابهة هذه الجائحة.

حيا المجلس بالمناسبة، كل المبادرات الرامية إلى إشراك جهود الجميع في التحسيس والتوعية بإجراءات الوقاية والسلامة من احتمال العدوى بهذا الوباء، لاسيما الحركة الجمعوية ومنظمات المجتمع المدني، على غرار جمعية "مستقبل الشباب" برئاسة خالد بن تركي، التي ساهمت بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة والترفيه لولاية الجزائر، ومديرية النشاط الاجتماعي، تحت اشراف والي العاصمة والوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبئر مراد رايس، بتوزيع 4 آلاف كمامة طبية وقناع واق ببلدية بئر خادم، عملا بمحتوى التعليمات والنصوص التنظيمية الرامية إلى اتخاذ كافة التدابير، الكفيلة بتعبئة كل الجمعيات المعتمدة ولجان الأحياء وكافة المتطوعين في استراتيجية مواجهة انتشار فيروس "كورونا".

العدد 7318
24 جانفي 2021

العدد 7318