100 مليار سنتيم لربط القرى بشبكة الغاز
❊ع.ف.الزهراء ❊ع.ف.الزهراء

البويرة

100 مليار سنتيم لربط القرى بشبكة الغاز

استفادت ولاية البويرة مؤخرا، من غلاف مالي تجاوز 100 مليار سنتيم، من شأنه مد شبكة الغاز الطبيعي على مسافة 100 كلم، ستمس عدة مناطق بالبلديات النائية والقرى والمداشر، بالتالي رفع نسبة التغطية بهذه الشبكة إلى حدود 90 بالمائة مع نهاية البرنامج الجاري.

ينتظر أن يشمل الغلاف المالي المخصص من صندوق التضامن والجماعات المحلية للولاية بعنوان سنة 2019، ربط عدة مناطق بشبكة الغاز الطبيعي، بعد رفع التجميد عن المشاريع التي تتعلق ببلديات الزبربر، بوكرام وقرومة، شمال غرب الولاية، إلى جانب برج أخريص والهاشمية بجنوب البويرة، وبلديتي أمشدالة وحيزر في شرقها، وهي المناطق التي لطالما كان ربطها بهذه الشبكة من أولى مطالبها، خاصة خلال فصل الشتاء بسبب تضاريسها الجبلية الوعرة، حيث تعتبر من أهم المناطق التي تعزلها أكوام الثلوج لعدة أيام، خاصة قرى الروابع ومغنين ببرج أخريص في أقصى الجنوب، أولاد قاسم وأولاد طاجين بأعالي جبال سور الغزلان، وعدة مناطق بتاغزوت، حيزر وآيت لعزيز، شمال شرق الولاية.

وتعتزم الجهات المسؤولة، إطلاق المشاريع التوسيعية لربط هذه البلديات النائية بشبكة الغاز الطبيعي قريبا، حسبما كشف عنه الوالي خلال الدورة العادية الأخيرة للمجلس الشعبي الولائي، قصد إنهاء معاناة سكان هذه المناطق وقارورة غاز البوتان التي طالت لعدة عقود من الزمن، وكانت من بين أبرز انشغالات سكان هذه المناطق المرفوعة في وقفاتهم الاحتجاجية، التي  طالبوا خلالها بتدخل الجهات المسؤولة للتخفيف من حدتها، خاصة بعد وصول شبكة الغاز الطبيعي إلى مختلف حدود الولاية، ما ساهم في التقليل من تكاليف ربط هذه القرى والمداشر التي عادت الحياة إليها بعودة سكانها إلى خدمة أراضيهم.

كما كشف الوالي عند تدخله في الدورة العادية الأخيرة للمجلس الشعبي الولائي في الأسبوع الأخير، عن برنامج تنموي هام سيمس عدة قرى ومداشر بالمناطق النائية، للتكفل بانشغالات سكانها، خاصة ما تعلق منها بالربط بشبكة الغاز الطبيعي، تهيئة الطرق، الصرف الصحي، المياه الصالحة للشرب والإنارة الريفية في هذه المناطق النائية، وهو البرنامج الذي من شأنه أن يمس عدة قرى، منها قرية قرة، أولاد الحاج، الدغافلة، الدواودة وأولاد بوزيد ببلدية الهاشمية، وقرية مغنين، الروابع والحجيلات ببلدية برج أخريص، أقصى جنوب الولاية، وعدة قرى تابعة لبلدية سوق الخميس، أقصى الغرب، بالإضافة إلى قرى الزبربر بوكرام التي تعاني من عدة نقائص وتنتظر التفاتة جادة من طرف السلطات المسؤولة، للتكفل بها في أقرب وقت ممكن، خاصة فيما يتعلق بربطها بشبكة الغاز الطبيعي. مع العلم أن جل هذه المشاريع من المنتظر، حسب نفس المصدر، انطلاقها قبل نهاية شهر أفريل القادم.

سكان تيعساسين وتغرمين  ينتظرون إلتفاتة جادة

أقدم عشرات سكان قريتي تيعساسين وتيغرمين ببلدية الأسنام، شرق البويرة، مؤخرا، على غلق الطريق الوطني رقم 33 المؤدي إلى المنطقة السياحية تيكجدة، بأعالي حيزر، وشل حركة المرور أمام العائلات المتوافدة على المنطقة، في وقفة احتجاجية، رفضا لتأخر وعود ربط سكناتهم بشبكة الغاز الطبيعي، مطالبين بتدخل جاد للجهات المسؤولة وأخذ مطلبهم بعين الاعتبار.

طالب سكان قريتي تيعساسين وتيغرمين بالأسنام، ببرمجة ربط قراهم بشبكة الغاز الطبيعي، على غرار العديد من المناطق المجاورة، بعد رفع التجميد عن عدة مشاريع ستنطلق قريبا، حسب السلطات الولائية،  على اعتبار أن هذه القرى من بين المناطق التي تحوز أولوية إنهاء معاناتها التي تزداد خلال فصل الشتاء، في ظل الندرة الحادة قارورة غاز البوتان، وقطع مسافات طويلة إلى غاية نقاط البيع بالمناطق المجاورة، خاصة خلال تساقط الثلوج الذي يزيد من معاناتهم.

تجدر الإشارة إلى أن ولاية البويرة، كشفت عن برنامج لمد شبكة الغاز الطبيعي على مسافة تزيد عن 100 كلم، نحو عدة قرى ومداشر ببلديات نائية، حيث يدخل ضمن البرنامج التوسيعي الجديد الممول من طرف صندوق الضمان للجماعات المحلية، فيما تنتظر العديد من المناطق الالتفات إليها للتقليل من معاناتها بمناطق جبلية وعرة التضاريس.

العدد6760
27 مارس 2019

العدد6760