100 عملية تنموية تخص 22 منطقة ظل ببودواو
  • القراءات: 292
حنان سالمي حنان سالمي

مشاريع في الإنجاز وأخرى تنتظر التمويل

100 عملية تنموية تخص 22 منطقة ظل ببودواو

تحصي دائرة بودواو بولاية بومرداس، 22 منطقة ظل، بعد آخر عملية تطهير على مستوى هذه المناطق الموزعة على إقليم الولاية، خصص لها 100 مشروع تنموي لتحسين واقع السكان المعيشي بهذه المناطق، حيث دخل جزء منها حيز الخدمة، والآخر في طور الإنجاز، بينما أجلت مشاريع أخرى إلى حين توفير التمويل اللازم.

كشف رئيس دائرة بودواو، عبد الله حمودي، في تصريح خص به المساء، عن تخصيص مصالحه غلافا ماليا يبلغ قرابة 100 مليون دينار، من مصادر تمويل مختلفة، لتغطية تكاليف إنجاز 100 مشروع تنموي بمناطق الظل المحصاة عبر أربع بلديات الدائرة، باستثناء بلدية أولاد هداج، بعد استبعاد مناطق الظل الأربع المحصاة سابقا بها، على أثر آخر عملية تطهير، حيث أقصيت كل منطقة قريبة من الوسط الحضري من قائمة هذه المناطق، حسب التعريف الجديد المتبع في أعقاب آخر لقاء للحكومة والولاة في شهر أوت الماضي.

أوضح المسؤول في هذا الصدد، أن هناك 33 عملية تنموية في طور الإنجاز، لاسيما في قطاعات الموارد المائية والأشغال العمومية  والطاقة، إلى جانب مشاريع الإنارة العمومية المقتصدة للطاقة، التي خصص لها 11 عملية تنموية بجل مناطق الظل، وكذا عمليات أخرى تخص تهيئة المدارس المتواجدة بنفس المناطق، وتهيئة مرافق الإطعام بها لترقية وجبات ساخنة للتلاميذ، لاسيما في القرى الجبلية، بالنظر إلى قساوة المناخ في فصل الشتاء، مع برمجة إنجاز مدرسة في منطقة أولاد أعراب ببلدية خروبة، أسندت أشغال إنجازها لمديرية التجهيزات العمومية. إضافة إلى تدعيم حظيرة النقل المدرسي بـ7 حافلات، من أجل تعزيز هذه الخدمة لتلاميذ نفس المناطق بشكل متفاوت. كما تم، حسب نفس المسؤول، استلام 18 مشروعا دخل الخدمة بشكل رسمي، بينما ينتظر العدد المتبقي من المشاريع، تخصيص الأغلفة المالية اللازمة لإطلاق الأشغال.

بشيء من التفصيل، فإن بلدية بوزقزة بقدارة تحصي 9 مناطق ظل، خصصت لها مشاريع هامة، لاسيما في تحسين التزود بمياه الشرب، وإنجاز شبكات التطهير، ناهيك عن تهيئة شبكة الطرقات والربط بالكهرباء الريفية والغاز. وهي نفس الاحتياجات التنموية ببلدية خروبة التي تحصي 6 مناطق ظل، كما تحصي بودواو البحري 6 مناطق ظل، إلى جانب منطقة ظل واحدة ببلدية بودواو، التي تعتبر من أكبر التجمعات السكانية في البلدية، بإحصاء 1940 ساكنا، حيث خصص لها 8 عمليات تنموية موزعة عبر مشروع هام لتوسيع شبكة المياه الصالحة للشرب، وهو مشروع مقترح ينتظر التمويل. ويقدر الغلاف المالي اللازم لذلك بحوالي 4 ملايين دينار. إضافة إلى مشروعين آخرين لتهيئة شبكة التطهير ومشروع تنموي، انطلق مؤخرا، يخص إنجاز الطريق الرابط بين سيدي سالم والصحراوى على مسافة 1200 متر طولي، خصص له غلاف مالي قدره 18 مليون دينار من الميزانية القطاعية، مع برمجة مشروعين اثنين في مجال الكهرباء والغاز، في انتظار تحويل الملف إلى مديرية الطاقة، للحصول على التمويل وإطلاق الأشغال.

العدد 7272
30 نوفمبر 2020

العدد 7272