10 ملايير سنتيم لإنجاز مدرسة ابتدائية
  • القراءات: 696
الحسن حامة الحسن حامة

بجاية

10 ملايير سنتيم لإنجاز مدرسة ابتدائية

خصص المجلس الشعبي البلدية لبجاية، مبلغا ماليا قدر بـ 10 ملايير سنتيم، في إطار المخطط الخاص للتنمية من أجل إنجاز مدرسة ابتدائية بقرية "تاقليعت"، بهدف سد العجز الذي تعاني منه البلدية، فيما يخص المرافق التربوية وتمكين التلاميذ بمختلق المناطق، من مزاولة دراستهم في أحسن الظروف، حيث يأتي هذا القرار بعد الشكاوى العديدة التي تقدمت بها العديد من جمعيات أولياء التلاميذ في العديد من الأحياء، بخصوص النقص في المرافق الضرورية التي أضحت من العراقيل التي تواجه السكان ببعض القرى.

قامت اللجنة البلدية المتكونة من رئيس البلدية عبد النور تافوكت ومساعديه، في هذا الإطار، بخرجة ميدانية، إذ تم الاستماع إلى انشغالات المواطنين بخصوص النقائص التي تعاني منها قرية "تاقليعت" في مجال التنمية المحلية.

تقرر تخصيص مبلغ مالي قدر بأكثر من 10 ملايير سنتيم، من أجل التكفل بالأولويات، خاصة فيما يتعلق بالهياكل التربوية، إذ سيتم إنجاز مدرسة ابتدائية بهذه القرية، وقد تم اتخاذ كافة الإجراءات الإدارية اللازمة للإفراج عن هذا المبلغ في أقرب وقت، والشروع في الأشغال، بعد انتهاء الدراسة، خاصة أن المشروع استعجالي ويتطلب الإسراع في تجسيده، حتى يتسنى للتلاميذ من تفادي عناء التنقل لعشرات الكيلومترات، من أجل مزاولة دراستهم، في ظل النقص المسجل فيما يتعلق بالنقل المدرسي، كما أن السلطات المحلية كانت قد طلبت من المواطنين، بتسهيل مهمة المقاولة المكلفة بأشغال الإنجاز، من خلال تفادي المعارضة التي تعتبر من بين المشاكل التي تواجه المصالح الولائية في تجسيد العديد من المشاريع التنموية، خاصة في السنوات الأخيرة، رغم أن بلدية بجاية تتوفر على إمكانيات مالية معتبرة،  تسمح بسد العجز في الكثير المجالات، خاصة فيما يتعلق بقطاع الأشغال العمومية.


الشروع في التلقيح ضد "كورونا" بالإدارات العمومية

قررت المصالح الولائية لولاية بجاية، بالتنسيق مع مديرية الصحة، في عملية تلقيح العمال على مستوى الإدارات العمومية عبر الولاية، من أجل التسريع في وتيرة هذه العملية ووقف زحف الوباء، في ظل ارتفاع الحالات خلال الأيام الأخيرة، حيث أن العملية انطلقت على مستوى الولاية، إذ تم تقديم الجرعة الأولى من اللقاح الصيني "سينوفاك"، في انتظار أن تعمم العملية على مستوى الدوائر والبلديات في الأيام القادمة، حسبما أكده المشرفون على العملية. أوضح الطاقم المشرف على عملية التلقيح بمختلف الإدارات، أن هذه العملية من شأنها السماح بتسريع وتيرة التطعيم، الذي تم الشروع فيه، ويشهد إقبالا كبيرا من قبل المواطنين على مستوى الأماكن التي يتم التلقيح فيها، على غرار العيادة متعددة الخدمات بسيدي عيش، ومديرية الثقافة على مستوى مدينة بجاية، كما أن بعض الهياكل الصحية في البلديات، تم تجنيدها خصيصا لهذا الأمر، وتم توسيع نقاط التلقيح لتفادي الضغط على العديد من العيادات التي تم تجنيدها منذ عدة أشهر.

ينتظر أن تعمم العملية أكثر، عن طريق القافلات التي يتم تنظيمها على مستوى المناطق النائية التي تسمح بالتقرب أكثر من المواطنين، في ظل نقص الوسائل اللازمة بالبلديات الريفية، حيث يتم استعمال لقاحين حاليا، ويتعلق الأمر بكل من "استرازينيكا" للأشخاص البالغين فوق 50 سنة، فيما يبقى اللقاح الصيني "سينوفاك" موجه لكل الشرائح من مختلف الأعمار.