وضع اللمسات الأخيرة على أهم المشاريع
❊رضوان.ق ❊رضوان.ق

في انتظار تسلّم الملعب الأولمبي

وضع اللمسات الأخيرة على أهم المشاريع

استكملت ولاية وهران، نهاية الأسبوع الماضي، سلسلة المشاريع التي تم الإعلان عنها ضمن التحضيرات الخاصة باستقبال فعاليات ألعاب البحر الأبيض المتوسط، والمتعلقة بالجانب الجمالي وتحضير فضاءات الاستقبال وتوسعة الطرقات المحيطة بالملعب الأولمبي والرابط مطار وهران بمنطقة بلقايد، فضلا عن سلسلة المشاريع التي سبق أن شُرع في تنفيذها عبر كامل المنطقة والمحاور المجاورة للملعب الأولمبي.

 

أعطى والي وهران الخميس الماضي، إشارة انطلاق مشروع توسعة الطريق المحيطي رقم 4، الذي سيصبح طريقا بـ 3 مسارات مزدوجة بدل مسارين مزدوجين، وهو المشروع الذي ستنفذه مديرية الأشغال العمومية وسيتم تسلّمه بعد 4 أشهر.

وكشف مسؤول بالمديرية عن أنّ مشروع توسعة الطريق لـ 3 مسارات مزدوجة، جاء تنفيذا للبطاقة التقنية التي كانت عرضتها الجزائر خلال تقديمها ملف احتضان ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021، كما أنّ هذا لطريق يدخل ضمن المعايير الدولية المعمول بها في مثل هذه الطرقات، وسيكون إضافة هامة لشبكة الطرقات بولاية وهران، في وقت كانت مديرية الأشغال العمومية أطلقت مشروع ازدواجية طريق المطار، الذي سيسلّـَم بالتزامن وتسليم المطار الجديد «أحمد بن بلة» الصائفة المقبلة، ما سيسمح لضيوف وهران بالوصول إلى القرية الأولمبية والملعب الجديد في ظرف قياسي بدون الوقوع في ازدحام مروري بفضل المنشآت الجدية، التي سيتم وضعها قيد الخدمة مع نهاية تسليم كامل مشاريع الطرقات.

كما أشرف والي وهران على وضع حجر الأساس لمشروع المنتزه الترفيهي بمنطقة بلقايد الذي يتربّع على مساحة 2700 متر مربع وخُصّص له غلاف مالي قدّر بـ 98 مليار سنتيم، ويدخل ضمن شراكة جزائرية أجنبية، وهو الإنجاز الذي سيكون متنفسا آخر لسكان شرق مدينة وهران. وقد تَقرّر من خلال البطاقة التقنية التي قُدّمت أمام الوالي، إنجاز عجلة ألعاب بقطر يتجاوز 50 مترا تُعد الأكبر من نوعها على المستويين الوطني والإفريقي، وستُسلم خلال شهر جوان القادم كمرحلة أولى للمشروع، على أن يُدعم المنتزه بكلّ الضروريات الخاصة باستقبال الزوار.

كما استفادت ولاية وهران من غابة حضرية تقع بأعالي منطقة كناستيل ببلدية بئر الجير، وتتربّع على مساحة تتجاوز 18 هكتارا، ومطلة على أجمل شواطئ وسواحل شرق مدينة وهران، التي حُوّل تسييرها لصالح المؤسسة العمومية لألعاب التسلية بالحمري بإدارة السيد عبد الرحمان بلعباس، وتأتي تنفيذا لبرامج التوسّع السياحي الذي تبنّته مصالح ولاية وهران باتجاه المناطق الشرقية للولاية.

وتُعدّ الغابة الحضرية بلقايد الأكبر من نوعها بالمنطقة، وتمّ تزويدها بمسار خاص بالمشي وممارسة ألعاب الدراجات الهوائية على طول 15 كلم، وهي المسافة المحاذية لسفح جبل كناستيل والمرتبطة بمنطقة بلقايد، التي تحوّلت هي الأخرى إلى أهم حي سكني بالولاية. وأصدرت مصالح ولاية وهران قرارا يمنع دخول المركبات الغابة الحضرية التي خُصّص لها موقف بمدخل الغابة في إطار الحفاظ على البيئة بالمنطقة.

وكان مدير التعمير لولاية وهران كشف عن تخصيص مبلغ 300 مليار سنتيم كميزانية أولية لإنجاز التوسّعات الجديدة، وفتح الطرقات الجانبية وعصرنة مدينة وهران والبلديات المجاورة لموقع القرية الأولمبية، ضمن التحضيرات الخاصة باستقبال ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021.

وحسب مدير التعمير فسيمسّ التدخّل التقني 7 محاور كبرى خاصة بالترميم والعصرنة والمساحات الخضراء، وفضاءات الترفيه والمسارات الجديدة، إلى جانب إنجاز مسار خاص بالدراجات الهوائية الذي سُلم رسميا ودخل حيز الخدمة بطول 15 كلم.

وأوضح المدير أنّه سيتم إنجاز 16 كلم كطريق مواز للطريق الوطني رقم 11 المار عبر منطقة بلقايد، وهو الطريق الذي سيخصَّص لمرور الوفود لتفادي الازدحام المروري والطوابير وتجنيب سكان الولاية مشكل التوقفات بسبب الوفود.

وأكّد مدير التعمير أنّ المشاريع الخاصة بالمساحات الخضراء سترفع المساحات بوهران إلى 1000 هكتار من المساحات الخضراء، للوصول إلى المعايير الدولية، في وقت سيتم إنشاء 8 غابات حضرية وإنجاز 25 هكتارا من الحظائر، فيما سيتم رد الاعتبار لـ 125 هكتارا من غابة كناستيل المحاذية للمركب الأولمبي.

من جانبها، كشفت مصالح مديرية الأشغال العمومية عن إعداد دراسة تقنية بـ 1 مليار دينار، لإطلاق مشاريع صيانة الطرقات الوطنية والولائية، ورد الاعتبار لعدة محاور ومسالك خاصة بالمناطق المحيطة بالملعب الأولمبي.

العدد 6755
21 مارس 2019

العدد 6755